أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - مذاقُ الأشياءِ السابقة














المزيد.....

مذاقُ الأشياءِ السابقة


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:06
المحور: الادب والفن
    


مذاقُ الأشياءِ السابقة


لا الذاهبةُ ، ولا القادمة .
لَمْ تكُنْ اعوامنا هكذا .
لم تكُنْ هكذا .. أبداً .
لم يكُنْ مذاقُ الأشياءِ ، ولا شَكْلها ، باهتاً إلى هذا الحدّ .
لمْ يكُنْ كما هو الآن .. لمْ يكُنْ كذلكَ أبداً .
حتّى أنتَ .. حتّى أنتْ .. لَمْ تكُنْ كما كُنتْ .
لَمْ تَكُن هكذا أبداً .
نحنُ ذاهِبونَ إلى حيثِ لا ندري .. هل هو الليلُ الدائمُ ، أمْ هو النهارُ القادم ؟.
هل نحنُ ذاهبونَ إلى حيث راحوا .. أمْ إلى حيث يجيئون ؟.
نحنُ لا ندري، اليوم ، أينَ سيستَقِّرُ بأرواحِنا المقامُ غداً .. ولكنّنا ندري أنّ بعضَ الفروقِ مريرةٌ ، ما بينَ حالٍ ، و حال .
نحنُ لا ندري .. ولكنّنا سنُكابرُ ، ونعيشُ لحظتنا المُتاحة قليلاً ، و نحتفي بما انفسنا من نُكرانٍ جميل .
نحنُ الذين نعرفُ أشياءَ كثيرة لا معنى لها .. نعرفُ جيّداً كيفَ نُغَنّي .. وكيفَ نحتالُ على خيباتِنا بالغناء .
هكذا كُنّا ، و هكذا سنبقى .. منَ الحِداءِ ، إلى الحِداء .
إنّ بوسعكم أن تستمعوا إلى فيروز ، وهيّ تعرِضُ عليكم ، بطريقتها العَذْبة ، هذه الفروق النابتةِ في القلب .. بينَ ما كانَ ، وما صارَ ، وما سيكون ..
" كان غير شَكل الزيتون .. كان غير شكل الصابون ..
وحتّى إنتَ يا حبيبي .. مُشْ كايِنْ هَيْك تكون .
كان غير شكل الليمون .. كان غير شكل اليانسون ..
وكايِنْ إنتَ يا حبيبي .. مُشْ كايِنْ هَيْك تكون .
كان أوسَعْ هالصالون .. كان أشْرَحْ هالبلكون ..
وطبعاً إنتَ يا حبيبي .. كان حُبّكْ قَدِّ الكون " .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,561,377
- اشياءُ كثيرة .. لا معنى لها في الحروب
- عندما لا تكفي الايرادات لتغطية النفقات ، ودفع الرواتب
- القطاع الخاص غير المُنتِج ، و إشكالية دور الدولة في الاقتصاد
- الوقتُ يموتُ مع الوقتِ
- أنتَ مخذولٌ .. كنخلةٍ في الحرب
- أنا وعشيرتي .. ضدّ جميع القوى العُظمى ، في هذا العالم
- عندما يدخلُ إبرَهَةُ المدينةَ .. قادِماً من الرمل
- الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!
- مواطنو بلوتو .. ليسوا على ما يُرام
- أخبار اقتصادية سعيدة ، من بلدانٍ أكثر سعادة ، من العراق -الس ...
- في الوقت بدل الضائع
- نظامنا الاقتصادي بكلّ بساطة
- اكتُبْ شيئاً لا يشبَهَكْ
- لا تُكابِرْ .. و لا تُبالِغ .. و أهدأ قليلاً
- ما يَسْرُدُهُ الرواة عن قصص الجنيّات في الموازنة العامة للدو ...
- و يبقونَ هُمْ .. بينما نحنُ نمضي
- لا عصفورَ في اليد .. لا عشرة على الشجرة
- برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة ...
- الى أين الآنَ .. الى اين ؟
- هُنا .. على هذهِ الأرض


المزيد.....




- يبدو أنه خيالي ولكنه حقيقي.. هل تعلم أين تقع القرية الأوروبي ...
- انتهاء أزمة مسلسل -ملائكة إبليس- مع الأزهر بتغيير تسميته إلى ...
- إقالة وزير الثقافة في البرازيل بسبب اقتباسه كلاما لوزير الدع ...
- أوجاع تركي آل الشيخ تدفعه لإجراء عملية جراحية دقيقة في أوروب ...
- عبر العظام.. كيف تم تجنب حظر الموسيقى بالاتحاد السوفييتي؟
- جطو يقدم تقرير المجلس الأعلى للحسابات أمام غرفتي البرلمان
- في أول زيارة لها بعد تعيينها.. وزيرة الخارجية الإسبانية في ...
- مرحلة النضوج.. كيف تناقش السينما المصرية مشاكل المراهقة؟
- قصص نساء يهوديات معنّفات للكاتب توفيق أبو شومر
- ندوة لمناقشة ديوان الشاعرة العراقية ناهد الشمرى


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - مذاقُ الأشياءِ السابقة