أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة- في دولٍ أخرى














المزيد.....

برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة- في دولٍ أخرى


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 13:56
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لا تعليق . لماذا نُعَلّق ؟ بماذا نُعلّق ؟
سيخرجُ الينا من يقول لنا : هذا جلدُ للذات ، و تشاؤمٌ ، و موتٌ بطيءٌ .. و أنتَ تقتُلنا !!! ..
ليُذكّرني ذلك بطفولتي ، يوم كان هناك فلم كارتون ، يظهرُ فيه كائن كارتوني مُحبَط ، كلّما عجزَ عن تحقيق ما يُريد (لسببٍ كارتونيٍّ ما) ، ذهب الى حذاءٍ ضخمٍ مُدبّبٍ ، مربوطٍ بآلةٍ الى الحائط ، وأستدار بمؤخرته نحو الآلة ، وبدأ بجرّ الجبل ، وانهال على مؤخرته ركلاً ، تنفيساً عن غضبه .
أنا اقفُ ، الآن .. والآن تحديداً ، أمام آلةٍ مُشابهةٍ لتلك الآلة .. وأسحب الحبل ، وأركلُ مؤخرتي بشدّة .. وأتمنّى أن لا يسألني احدٌ .. لماذا ؟.
أتدرونَ ما هو السبب وراء هذا الإحباط "الإنكفائيّ" ؟.
السبب هو ما يُسمى ببرنامج "الأمّة الذكية" في "دولة" سنغافورة ، و ما يجُرّنا اليه من مقارنةٍ تعسفيّة مع برنامج "الأمّة الغبيّة" في "دولٍ" أخرى .
والآن ..اقرأوا .. وتفاءلوا بالخير .. تجدوه .
إي والله (وإنتو ما محلفّيني) .. سوف تجدوه !!!!!.
[ تواصلُ سنغافورة صعودها على سلم الحياة الذكية بأنظمة مراقبتها وتحكمها حتى بالسلوكيات الشخصية لمواطنيها والمقيمين في المدينة، لضمان الحصول على نظام متطور في أسلوب الحياة والمعيشة.
وتناولت صحيفة “وول ستريت” في صفحتها الاقتصادية الجهود المبذولة من قبل السلطات في سنغافورة للحفاظ على طابع المدينة النظيف والذكي بنشرها أعدادًا ضخمة من أجهزة المراقبة والتتبع لجمع معلومات وفهم كامل لطبيعة سلوك السنغافوريين، حتى أنها منعت بيع العلكة للحفاظ على الشوارع والأرصفة من الأوساخ.
وكان رئيس الوزراء لي هساين لونغ أطلق في أواخر العام 2014 برنامج “الأمة الذكية” الذي يتضمن نشر سنغافورة عددا غير محدد من الحساسات والكاميرات عبر الجزيرة أو المدينة بشكل يسمح للحكومة بمراقبة كل شيء ابتداءً من نظافة الأماكن العامة إلى كثافة الحشود والحركات الدقيقة لكل مركبة مرخصة.
وتكشف الصحيفة إن أغلب البيانات سوف يتم تلقينها لبرنامج دائم الاتصال، يسمى سنغافورة الافتراضية، الذي سيعطي الحكومة نظرة غير مسبوقة عن أداء الدولة في الوقت الفعلي، مما يسمح لهم بالتنبؤ، كيف تنتشر الأمراض المعدية أو ردة فعل الحشود على انفجار في أحد مراكز التسوق مثلاً، كما تخطط الحكومة أيضاً لمشاركة البيانات، في بعض الحالات، مع القطاع الخاص.
ويقول المسؤولون إن النظام مصمم لتحسين الخدمات الحكومية باستخدام التكنولوجيا، ربط أفضل لمواطنيها، وتشجيع الابتكار في القطاع الخاص. وعلى سبيل المثال، فإن الحساسات التي وضعت من قبل الشركات الخاصة في بعض دور المسنين العامة ستعطي تنبيها للعائلة إذا حصل توقف في الحركة، وتسجيل تفاصيل مثل استخدام المرحاض في محاولة لمراقبة الصحة العامة.
ويرى قياديون في سنغافورة فرصة لريادة تصدير التطبيقات، حيث أن سوق تكنولوجيا المدن الذكية في آسيا سيصل لمستوى عوائد سيبلغ 1 ترليون دولار في السنة بحلول عام 2025، وفقاً لوحدة الإحصاءات الحكومية في هيئة البيانات الدولية في ماساشوستس الأمريكية.
وفي صورة لأفلام الخيال العلمي فإن القطعة المركزية في نظام سنغافورة هي شكل من أشكال الكرة البلورية الرقمية التي تعمل كشيء مزود بطاقة فائقة، تقوم بإصدار خرائط جوجل بأشعة إكس. وبيانات الحساس التي يتم تلقيمها للنظام، الذي يحتفظ بأبعاد دقيقة للمباني، مواقع النوافذ ونوع مواد البناء المستخدمة.
ويتم بناء النظام من قبل المؤسسة الوطنية للبحوث، بالتعاون مع شركات القطاع الخاص، الجامعات ووحدات حكومية أخرى، وأصدرت الحكومة فعلياً خريطة ثنائية الأبعاد لسنغافورة تسمح للعامة برؤية لقطات تلفزيونية حية للميادين المغلقة، التأكد من مستويات الفيضانات ومراقبة مواقع الاصطفاف الشاغرة.
وتفرض الحكومة غرامات على منتهكي القانون الجديد وأعداء البيئة، حيث أعلنت الحكومة بأنها غرمت رجلاً يبلغ من العمر 38 سنة حوالي 14 ألف دولار بعد ضبطه بشكل متكرر يرمي أعقاب السجائر من شقته العالية. تم تصويره بواسطة كاميرات المراقبة، ونشر صوره المنتهكة للقانون على موقع وكالة البيئة السنغافورية.
وهناك مبادرات أخرى تتضمن أجهزة إجبارية متصلة مع الأقمار الصناعية تركب على جميع سيارات سنغافورة المسجلة بما في ذلك السيارات الخاصة للمواطنين، لتحصيل الرسوم بشكل أكثر دقة، بناء على المسافات المقطوعة بشكل دقيق، وقد تسمح أيضاً بالتسعير المتغير خلال اليوم، وفقاً لحالة الطرق ].






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الى أين الآنَ .. الى اين ؟
- هُنا .. على هذهِ الأرض
- نحنُ لسنا بخير
- عن موتِ مِشْمِشِها .. في مطبخِ العائلة
- عن اقتصاد دونالد ترامب و تيريزا ماي
- ليفُزْ .. من يفوز
- هذوله البرشلونيّين اذا انْغَثّوا .. أبوهُم ميُعرفوه
- يبو الله لا ينطيك كريستيانو !!!!!
- أيا وِلْد الرَيْع
- اقتصاد المعرفة ، و التعليم ، والتنمية (كوريا الجنوبية وماليز ...
- عزيزي الكاتب
- أريدُ أن أموت .. قبلَ صمتِ البلابل
- نحنُ مُحاربونَ أشدّاء .. وهذه كلّها .. حروبنا
- تريدون اقتصاد مو -رَيْعي- .. أخذوا اقتصاد -كحولي- !!!!
- اذا كانت جاسميّة -أمّ الكَيمر- أفضلُ منك ، في فهم ميكانزمات ...
- عن الفساد و ارهابنا الدائم و حروبنا المُستدامة
- الفساد في العراق : من البُنْيَة إلى الظاهرة محاولة للخروج من ...
- كلّنا هكذا .. لانعرِفُ كيفَ نُجيبُ على الأسئلة
- كلّما قالوا عراق .. تذكّرْتُ الجنودَ والحربَ و حساء العَدَس
- أنتَ اخْتَرْتَ ذلك


المزيد.....




- غرفة تجارة دمشق توجه مناشدة للتجار والصناعيين حتى نهاية ماي ...
- رئيس وزراء إيطاليا: ليست هذه أوروبا أحلامنا
- -فايزر- تتوقع إنتاج 4 مليارات جرعة من لقاحها العام المقبل
- مصر.. معهد البحوث الفلكية يكشف حقيقة اصطدام كويكبات بالأرض و ...
- ارتفاع النفط للأسبوع الثاني رغم احتدام جائحة كورونا في الهند ...
- الذهب يحقق أفضل أسبوع في 6 أشهر مدعوما ببيانات أمريكية
- عرض ألماسة روسية زنة 101 قيراط للبيع بالمزاد في جنيف
- شركة برازيلية تباشر إنتاج لقاح -سبوتنيك V- دون انتظار ترخيصه ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 07 ...
- بايدن: الولايات المتحدة لا تزال تتعافى من -انهيار اقتصادي- ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة- في دولٍ أخرى