أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!














المزيد.....

الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5372 - 2016 / 12 / 15 - 14:07
المحور: كتابات ساخرة
    


الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!



مُحلّل استراتيجي ، وخبير سياسي وامني كبير وخطير ( همزين مو اقتصادي) .. ظهرعلى احدى الفضائيات ، بأبهى حُلّةٍ ممكنة ، وقدّم رؤيتهُ "الثاقبة" ، واستشرافهُ "الماورائي" لحدَثٍ مهمّ من أحداث "قيام الساعة" في بلداننا المسكينة .. قائلاً بكلّ ثقةٍ وأريحية :
" وفيما يتعلّقُ بهذا الأمر ، فانَّ الضربة التي لا تقتلكَ ، سوف تجعلكَ اكثر قوّة (حتّى وانْ أصبحت بسببها من ذوي الاحتياجات الخاصة .. " وشالَوا الحاجتين من جوّاك" ) . أما الضربةَ التي تقتلك ، فستجعلكَ تموتُ على الفور".
أنا كنتُ أجلسُ على مسافةٍ أمينةٍ من رذاذ الطلقات الطائشة من الشاشة (وما أكثرها هذه الأيام ) . ولكنّ المصيبة أنَّ أمّي التي قرّرتْ بإرادتها الحُرّة وحدها ، ودون تدخلٍ من أيّة قوّة خارجية مؤثّرة بهذا الشأن ( كزوجتي مثلاً) ، متابعة الأخبار العربية "السعيدة" منذ الصباح الباكر (أو غير الباكر .. لا فرق) .. و هي التي كانت تمسكُ بالريموت كونترول بيديها الكريمتين .. وهي التي كانت تتقلّبُ بغنَجٍ و دَلالٍ بين القنوات .. ومع ذلك فقد حدث ماكنتُ أخشاه .. حيثُ تمكنتْ أمّي ، و بقدرة قادر ، من ضبط ذلك "المحلّل" الباسل ، مُتلبّساً بتلك المقولة "الهايدروليكية" الشنيعة . وكعادتها عندما يتم استفزازها بشكل عدواني ، ومباشر ، فقد دمدمتْ بجمل سريعة و قصيرة المدى (بدتْ لي فاحشةً عن بعد ، والله أعلم ) .. ثمّ "غمّتْ" المُحلّل الاستراتيجي بإحدى يديها ، والتفتَتْ إليّ ، والريموت كونترول ما يزالُ في يدها الأخرى المباركة ، وصاحتْ بي بغضب :
كَومْ يابه دِيرْ التلفزيون .. تره هذا المخبّل خلّص كَلبي من صبحيّة الله ..
يبو الله لا يِنْطيه .. ولا يِنْطيك .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مواطنو بلوتو .. ليسوا على ما يُرام
- أخبار اقتصادية سعيدة ، من بلدانٍ أكثر سعادة ، من العراق -الس ...
- في الوقت بدل الضائع
- نظامنا الاقتصادي بكلّ بساطة
- اكتُبْ شيئاً لا يشبَهَكْ
- لا تُكابِرْ .. و لا تُبالِغ .. و أهدأ قليلاً
- ما يَسْرُدُهُ الرواة عن قصص الجنيّات في الموازنة العامة للدو ...
- و يبقونَ هُمْ .. بينما نحنُ نمضي
- لا عصفورَ في اليد .. لا عشرة على الشجرة
- برنامج -الأمّة الذكية- في سنغافورة ، وبرنامج -الأمّة الغبيّة ...
- الى أين الآنَ .. الى اين ؟
- هُنا .. على هذهِ الأرض
- نحنُ لسنا بخير
- عن موتِ مِشْمِشِها .. في مطبخِ العائلة
- عن اقتصاد دونالد ترامب و تيريزا ماي
- ليفُزْ .. من يفوز
- هذوله البرشلونيّين اذا انْغَثّوا .. أبوهُم ميُعرفوه
- يبو الله لا ينطيك كريستيانو !!!!!
- أيا وِلْد الرَيْع
- اقتصاد المعرفة ، و التعليم ، والتنمية (كوريا الجنوبية وماليز ...


المزيد.....




- حبوب البن الساحرة.. مزيج من التجارة والسياسة والغنى والمؤامر ...
- ترشيح كتاب بقلم وزير الدفاع الروسي لنيل جائزة أدبية
- -المختصر في العقيدة المتفق عليها بين المسلمين- تأليف هيثم بن ...
- مجلة -جنى- تصدر عددا خاصا يعنى بثقافة المرأة
- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - الضربةَ التي تقتلكَ ، ستجعلكَ تموتُ على الفور!!!!