أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - القاضي منير حداد - أفلحت الاهوار.. عالميا الدبلوماسية العراقية تحيي إرث الاسلاف














المزيد.....

أفلحت الاهوار.. عالميا الدبلوماسية العراقية تحيي إرث الاسلاف


القاضي منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 5235 - 2016 / 7 / 26 - 02:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أفلحت الاهوار.. عالميا
الدبلوماسية العراقية تحيي إرث الاسلاف

القاضي منير حداد
تخلى العراقيون عن أسلافهم.. تاركين الطاغية المقبور صدام حسين، يجفف الأهوار منتصف الثمانينيات؛ فتنطمر أنفاس أجدادنا، تحت سبخ الطين والطمي الرسوبي الحي.. مواتا! وتضافرت الإرادات الدولية المحيطة بنا، على تكريس هذا الجفاف؛ فأوقفت تركيا الإطلاقات المائية الواجبة عليها للعراق، بمباركة وتحفيز من صدام، لذا جاء درج اليونسكو للأهوار ومواقع أثرية.. أريدو والوركاء وأور، على لائحة التراث العالمي؛ يكفل للعراق نسبا قياسية من تدفق الماء التركي، على نهري دجلة والفرات، ليصبا وفرتهما، في الأهوار؛ فتنتعش صيدا وزراعة وسياحة و... كل شيء.
هذا الجهد الدبلوماسي، الذي بذلته غرفة عمليات معقدة الأداء.. تألفت من وزارات الثقافة والبيئة والخارجية والثروة المائية بإشراف أمانة رئاسة مجلس الوزراء، تمكنت من إدارة الملف، بين 22 دولة، منها 3 بالضد، و17 غير مبالية وإثنان متجاوبة، هي لبنان والكويت.
لكن لعبة المشاطرة، المشروعة دبلوماسيا، في سبيل تحقيق مكسبا أفرح شعبا نخرته النكبات، أكد أن الإرادة العراقية كالعنقاء، تنهض من رمادها، وهو جزء من عزاء يشفي غليل الشهداء في قبورهم، حين يتأملون من علياء الجنة، أن وراءهم أهل بدؤوا يسعدون، في وطن تكفله عقول واعية، لن ترضخ لشهوة المال التي لا تريد ان ترتوي لدى البعض.
إلا أن الخير هو الابقى، ويقيننا بالله، ذلل الصعاب، أمام لجنة ملف الاهوار والمواقع الأثرية، فشعرت كأن بلاغة علي ودرة عمر، توجهان المناقشات، الى أن صوتوا، على الملف العراقي، خلال إجتماع اليونسكو، في تركيا من 10 – 20 تموز الجاري، وقد لان الموقفان الفرنسي والايراني، وتعززت الحماسة اللبنانية والكويتية، بتضامن الأعضاء الآخرين، ولم يعق الرفض التركي، إقرار درج الاهوار والمواقع الاثرية العراقية، على لائحة التراث العالمي، بإعتباره منجزا عظيما أفلحت الحكومة بتحقيقه.
وكما يقول رئيس الوزراء الأسبق نوري السعيد: "خذ وطالب" فالمكسب يستحضر معه جملة إستحقاقات.. خارجية وداخلية.. الأمم المتحدة تلتزم إرسال ما وعدت به؛ وعلينا أن نحسن تسلمه؛ بإعداد خطط إستثمارية في السياحة والإقتصاد؛ تعود على المنطقة وعموم العراق، بمنافع كبرى.. مالية وحضارية... تنفيذ تلك الخطط مهمة الأمم المتحدة، وبالنتيجة تصب في منفعة العراق.
بإمكاننا دعوة رؤوس المال العالمية، بضمانة الامم المتحدة، الى الإستثمار في الأهوار والمواقع السياحية، من خلال إنشاء فنادق وكازينوهات وأسواق ومعامل تعليب وأعلاف ومصائد سمك وطيور وزراعة التمن والحنطة والشعير وحقول لتربية المواشي والدواجن وشبكة مواصلات للنقل البري والمائي والجوي..وسوى ذلك ثمة أيد عاملة ومهندسون وفلاحون ومحامون وخدمات مهنية متنوعة، ربما تستوعب العاطلين، على مقاهي العراق كلها.
ولأننا تجاوزنا خط الشروع، وهو الاصعب، فإن الهمة لن تفتر، في تدعيم وترصين إنفتاح العالم على العراق، وتمتين علاقاتنا الدولية، لبلوغ مستوى حضاري راق، كما هي الأهوار منذ سومر.
فلنحتكم لضميرنا الوطني المتوارث؛ كي نعيد للأسلاف حرمتهم التي سفحها الطاغية، ونبني مستقبل الأجيال.. بوركت الجهود الوطنية المخلصة، ولنسر دوما على منهج الأداء الذي حققته إدارة ملف "درج الاهوار والمواقع الأثرية، على لائحة التراث العالمي" في مفاوضاتها المحترفة، مع اليونسكو والدول الأعضاء، ريثما عادت بالبشرى للعراقيين؛ فإبتهج أبناء الأهوار والجنوب، بخير وفير سيعم العراق كله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,429,733
- ليس حبا بأردوغان.. الاتراك يلتزمون الديمقراطية ضد طغيان العس ...
- لا تمسحوا الدموع بالاحذية فتشمتوا العدو
- إنموذج مثالي للوحدة الوطنية ثورة العشرين أسست دولة حطمها الع ...
- محامي القضاة يبتهج بالفلوجة مصطفى العذاري نبوأة تحققت
- تأملات عراقية في باكو.. خمسة أيام أذرية تتوج حياتي
- سيف يمزق غمده 15 (15) بارق الحاج حنطة
- سيف يمزق غمده 14 (14) عدنان خيرالله
- إستشهاد الصدر.. 9 نيسان يحقق حديثا قدسيا
- سيف يمزق غمده 13 عبد الخالق السامرائي
- سيف يمزق غمده 12 غانم عبد الجليل
- -كيف تكونوا يولى عليكم-
- سيف يمزق غمده 10 محمد عايش
- سيف يمزق غمده (9)
- سيف يمزق غمده (8)
- سيف يمزق غمده7
- و... شهد شاهد من أهلها السعودية مصدر الارهاب في المنطقة
- سيف يمزق غمده6
- محمد الفيصل.. صديق لا نقيب في خياراتي سواه
- تواطؤا عثمانيا مع ولاية الموصل لماذا السكوت عن جار السوء.. ت ...
- سيف يمزق غمده (4) فؤاد الركابي


المزيد.....




- رئيسة الوزراء البريطانية تلتمس من نواب البرلمان تمرير خطة ال ...
- سوريا وتركيا.. تسارع في إدلب
- الحرس الثوري الإيراني: السفن الحربية الأمريكية في المنطقة تح ...
- مقاتلات أمريكية تعترض قاذفات روسية للمرة الثانية خلال يومين ...
- شاهد: تصاعد الاحتجاجات في جاكرتا والرئيس يتوعد المتسببين بزع ...
- الحرس الثوري الإيراني: السفن الحربية الأمريكية في المنطقة تح ...
- ولي عهد أبوظبي: نعمل على ضمان حرية الملاحة في المنطقة
- مقاتلات أمريكية تعترض قاذفات روسية للمرة الثانية خلال يومين ...
- لكسر الحصار... هل تستطيع سوريا تعويض إمداد الكهرباء عن طريق ...
- وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - القاضي منير حداد - أفلحت الاهوار.. عالميا الدبلوماسية العراقية تحيي إرث الاسلاف