أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان غازي الرفاعي - مفهوم كلمة (النهر ) في القرآن الكريم .














المزيد.....

مفهوم كلمة (النهر ) في القرآن الكريم .


عدنان غازي الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5203 - 2016 / 6 / 24 - 23:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


.. شعاع من نور كتاب الله تعالى :
.. الجذر ( ن ، هـ ، ر ) له في القرآن الكريم ثلاثة محاور ..
1 – محور يأتي متعلّقاً بالأنهار ..
2 – محور يأتي متعلّقاً بالنهار ..
3 – محور يأتي متعلّقاً بالنَّهر ( بمعنى الزجر ) ..
فما هو إطار المعنى الذي يربط هذه المحاور ببعضها وبجذرها اللغوي ؟!!! ..
إنَّ روح المعنى الذي يحمله الجذر ( ن ، هـ ، ر ) هو بمعنى : حَفَر .. فحتَّى في اللغة العربيّة الاصطلاحيّة يُقال : نهرت النهر أي حفرته ، واستنهر النهر إذا أخذ لمجراه موضعاً مكيناً ، والمَنْهَرُ خرقٌ في الحصن نافذٌ يدخل فيه الماء ..
وهذا المعنى المُجَرَّد الذي يحمله الجذر ( ن ، هـ ، ر ) ينعكس في ماهيّة المسألة التي يصفها أيُّ مُشتقٍّ من مشتقّاته ، فالأنهار – كما نعلم – هي شقوقٌ وحفرٌ في جسم الأرض بمثابة مجاري تجري بها المياه ، وهي بذلك لا تخرج عن المعنى الذي يحمله الجذر ( ن ، هـ ، ر ) ..
ولمعرفة علاقة النهار – الذي يحمل معنى الضياء – بجذره اللغوي ( ن ، هـ ، ر ) ، لا بدَّ من معرفة حقيقة النهار ، وكيف يكون النهار كحقيقة كونيّة في هذا الكون ..
إنَّ النهار جزءٌ من الليل الكوني ، فالفراغ الكوني المُحيط بالأرض وبالأجرام السماويّة والذي يفصل بينها هو أسود اللون ، ولا يظهر فيه الضياء ( النهار ) إلاَّ بوضع جسمٍ مادّيٍّ ضمنه ، فيتحلَّل عُنصرا الليل الكوني إلى نهار يكون على الوجه المُقابل للشمس ، وإلى ظلامٍ على الوجه الآخر .. فهذا الليل الكوني هو عبارةٌ عن مجموع عنصرين هما : النهار ، الظلام .. وبسلخ الظلام من هذا الليل الكوني يكون النهار ، وبسلخ النهار منه يكون الظلام .. وهذا ما نراه جليّاً واضحاً في قوله تعالى ..
(( وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون )) [ يس : 37 ]
فكلمة (( منه )) واضحة جليّة ، ولا يمكن أن تكون بمعنى ( عنه ) .. فالآية تقول بصريح البيان : إنَّ الليل إذا طُرِحَ منه النهار كان الناتج هو الظلام ..
وما النهار سوى طبقة تُحيطُ بوجه نصف الكرة الأرضيّة المُقابل للشمس ، أمَّا خارج هذه الطبقة فيُوجَد ليلٌ أسود يشمل عنصريه الأساسيّين ( النهار + الظلام ) ، اللذين لا ينفصلان عن بعضهما إلاَّ بوجود جسمٍ مادّي يتحلّلان عليه ..
وهكذا .. فالنهارُ كُوَّةٌ في جسم الليل ، نُضِحَ منها الظلام فامتلأت ضياءً ، كما أنَّ النهر حُفرةٌ في جسم الأرض نُضح منها التراب والحجارة وامتلأت ماءً .. وهذه الحقيقة ما كُنّا لندركها لولا تطوّر العلوم الفلكيّة ، وما كنّا لنراها لولا الرحلات الفضائيّة ، ولذلك فإدراكنا لعلاقة هذا المشتق ( النهار ) بجذره اللغوي ( ن ، هـ ، ر ) ما كان ليكون لولا إدراكنا لحقيقة المسألة التي يصفها هذا المُشتق ..
من هنا فإنَّ عدم إدراكنا لارتباط بعض المشتقّات بجذورها اللغويّة ناتجٌ عن عدم إدراكنا لماهيّة المسائل التي تصفها وتسمّيها هذه المشتقّات ، وناتجٌ – أيضاً – عن عدم تدبّرنا السليم لكتاب الله تعالى .. وكلما ارتقينا في إدراك ماهيّة المسائل الموصوفة بالكلمات القرآنيّة وفي تدبّرنا لكتاب الله تعالى ، كلّما ارتقينا في إدراك ارتباط الكلمات التي تصفها بجذورها اللغويّة .. ولذلك فعدم إدراكنا لارتباط بعض الكلمات بجذورها اللغويّة ، ليس حجّةً لإنكار ارتباط الفروع بجذورها اللغويّة ..
وروح المعنى للجذر ( ن ، هـ ، ر ) الذي رأيناه حين يرتبط بالأرض فيعني شقّاً فيها تجري به المياه ، وحين يرتبط بالليل الكوني فيعني كُوَّةً فيه نُضِحَ منها الظلام فامتلأت ضياءً .. هذا المعنى المُجرّد هو ذاته حين يرتبط بالنفس البشريّة .. فنَهْرُ النفس يعني إحداث شقٍّ فيها يُنضَح منه الأمل والرجاء فيمتلأ بالأسى وعدم الرجاء ..
(( وقضى ربّك ألاَّ تعبدوا إلاَّ إيّاه وبالوالدين إحساناً إمَّا يبلغن عندك الكِبَر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً )) [ الإسراء : 23 ]
(( وأمّا السائل فلا تنهر )) [ الضحى : 10 ]
فسواءٌ أمل الوالدين بولدهما ، أم أمل السائل بمن يسأله ، هو رجاءٌ في النفس ، وحقٌّ ممزوجٌ بالحياء .. لذلك فردُّ هذا الأمل والرجاء عبر الزجر ، هو شقٌّ وخرقٌ ( نَهْرٌ ) في النفس ، يُنضَح منه الأمل والرجاء ليمتلئ بالخيبة والأسى وانقطاع الرجاء ... هذا هو العمق الذي يربط المحاور الثلاثة ( الأنهار – النهار – نَهَر ) للجذر ( ن ، هـ ، ر ) ببعضها وبجذرها .. فمشتقّات الجذر الواحد هي فروع ترتبط بجذرها وتتغذّى منه ، وتدور في إطار المعنى الذي يحمله هذا الجذر ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,546,802
- القرآن العزيز وتهافت شبهة وجود أخطاء بلاغية ونحوية.
- الرد على المشككين بشهر رمضان المبارك عبر محاولات ربطه بالسنة ...
- الأعجاز البلاغي : مفهوم الأخ في القرآن الكريم
- النفس والجسد
- هل يصح أن نقول أن الله تبارك وتعالى شيء ؟
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن ( 16)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن ( 14)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن ( 15)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (13)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (12)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (10)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (11)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (9)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (8)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (7)
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (5 ) (الصابئون والص ...
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (5 )
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (6 )
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (4 )
- الرد على شبهة وجود أخطاء نحوية في القرأن (3 )


المزيد.....




- إندونيسيا.. فتوى ضد لعبة -PUBG-!
- مصدر أمني مصري يكشف لـRT عن استنفار أمني بخصوص تحرك -الإخوان ...
- الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية: إسرائيل تتحدى الاتفا ...
- تغريدة عمرو موسى عن مرسي تثير تفاعلا بتويتر.. وتداول فيديو س ...
- وصايا شيخ الأزهر لمحمد صلاح... ووعد من أبو مكة
- وصايا شيخ الأزهر الثمينة لمحمد صلاح
- إعلامية كويتية: وفاة مرسي أزال شرعية انتقاد السيسي وهو سبب - ...
- منع انتشار الإسلام يوحد اليمين الأوروبي وروسيا تفرقه
- ترفض تكريم شهداء الجيش والشرطة.. الإدارات التعليمية لا تعترف ...
- بعد ساعات من وفاة محمد مرسي... السعودية تشن هجوما عنيفا على ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان غازي الرفاعي - مفهوم كلمة (النهر ) في القرآن الكريم .