أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله جاسم ريكاني - تركيا لم تعد أمة واحدة: الاستقطاب المجتمعي في عهد أردوغان














المزيد.....

تركيا لم تعد أمة واحدة: الاستقطاب المجتمعي في عهد أردوغان


عبدالله جاسم ريكاني
الحوار المتمدن-العدد: 5066 - 2016 / 2 / 5 - 09:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تركيا لم تعد امة واحدة: الاستقطاب المجتمعي في عهد أردوغان
عبدالله جاسم ريكاني

في أحدث استبيان قامت بها رابطة المسؤولية الاجتماعية التركية في الفترة بين 3-10 من شهر ديسمبر 2015، وتم فيه استطلاع آراء عينة من الشعب التركي بلغ عددها"1024" فوق عمر 18 سنة في 16 ولاية او مقاطعة تمثل مختلف اطياف الشعب التركي و نشرت نتائجه في الاول من شهر شباط الجاري تحت عنوان " أبعاد ألاستقطاب في تركيا". كانت النتائج كما يلي:
أولاً: مختلف اطياف الشعب التركي لا تعيش في نفس (العالم) أي الواقع
ثانياً: هويات اطياف الشعب اصبحت مماثلة لانتمائاتهم السياسية و ليست الوطنية
ثالثاً: الاختلافات السياسية بين مختلف شرائح المجتمع التركي قد أدت الى زيادة الهوة و التفرقة الاجتماعية
رابعاً: الاختلافات بين الكتل السياسية قد إزادت قياساً للماضي و ستزداد اكثر في المستقبل
خامساً: الاتراك باتوا يقررون حول المسائل السياسية حسب الهوية او الانتماء الحزبي و ليس المصلحة الوطنية
سادساً: يعتقد الاتراك ان وسائل الاعلام التي تمثل "المخالف" هي وسائل حزبية
سابعاً: وسائل التواصل الاجتماعي لا توفر للشعب معلومات جديدة و انما فقط تعكس آراء مختلف الاحزاب.
حول سؤال" هل الحكومة تحترم مجموعتكم البشرية كما تحترم بقية مواطني تركيا؟ كانت الاجابة "نعم" بالنسبة ل 61.2% من القومية التركية، 48.1% من الكماليين، 47.9% من العلمانيين، 67.2% من المتدينين و 73.2% من المحافظين. و لكن فقط 25.2% من الكورد كانت اجاباتهم نعم.
حول سؤال" هل تسمح لإبنتك ان تتزوج احداً من انصار حزب معين بعيد عن توجهاتك و آرائك؟ كانت الاجابة، 83.4% اجابوا بالنفي، بينما 78.4% قالوا بأنهم غير مستعدين للعمل مع انصار حزب بعيد عن توجهاتهم و آرائهم.
كما أوضح 76% من العينة انهم لا يحبون ان يكونوا جيران لانصار حزب بعيد عن توجهاتهم، و 73.9% رفضوا ان يصبح اطفالهم اصدقاءاً لاطفال اتباع و مناصري الاحزاب الاخرى.
و في الوقت ذاته، 72.3% من العينة ذكروا ان اتباع الاحزاب الاخرى متغطرسين، 78.8% وجدوهم أنانيين، 79.3% منهم اوضحوا ان اتباع الاحزاب الاخرى يشكلون تهديداً على الدولة، 78.6% وجدوا اتباع الاحزاب الاخرى متوحشين، و 78.3 % وجدوهم منافقين.
كما و اوضحت الاستبيان ان 5.4% من ناخبي حزب العدالة و التنمية، و21.4% من ناخبي حزب الشعب الجمهوري، و13.3% من ناخبي حزب الشعوب الديموقراطي و 6.2% من حزب الحركة القومية، يريدون مغادرة تركيا الى دولة اخرى الى الأبد.
طيلة السنوات الماضية كانت تصدر تحذيرات من العديد من الجهات و الاحزاب و الشخصيات تشير الى ان الرئيس رجب طيب اردوغان و من خلال الاستراتيجية و السياسات التي مارسها في حكم تركيا للفوز في الانتخابات كانت نتيجتها المزيد من التشرذم و التشظي و التفرقة بين مختلف مكونات الدولة التركية، ألامر الذي ستكون نتائجه و عواقبه وخيمة على الدولة التركية.
حالياً اكثر من 40% من الاتراك يصوتون للسيد اردوغان بشكل أعمى لمجرد انهم يكرهون اتباع الاحزاب التركية الاخرى.
كل هذه النسب و الارقام تشير الى ان التكاتف و اللحمة و الثقة في المجتمع التركي آخذة في التآكل بسبب اعمال و افكار السياسيين، و حتى النخب في المجتمع التركي تصرفت بدون مسؤولية وقصر نظر.
و الأسوأ من هذا كله، ان هذه النتائج و المؤشرات ليست سوى مراحل اولية في تصدع البنية المجتمعية التركية وفي المستقبل سيصبح التصدع اكبر و اكبر.

المصدر:
Ihsan Yalmaz
February 03, 2016, Wednesday
Polarized Turkey: no longer a nation?





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل يتجه اقليم كوردستان نحو الافلاس؟
- جناية اردوغان على التعليم في تركيا
- بناء الدولة في اقليم كوردستان-العراق
- حرب المدن، مرحلة جديدة في الصراع التركي-الكوردي
- كيف نجح اقليم كوردستان في سياسته الخارجية
- تخبط السياسة التركية تجاه القضية الكوردية
- تركيا و المعضلة اليمنية
- داعش ليست منظمة ارهابية- الجزء الثاني
- هوس السيد اردوغان بنظرية المؤامرة و عقدة اليهود
- هل يمكن تكرار نموذج هزيمة الدولة الاسلامية في كوباني في مكان ...
- النصر الكوردي في كوباني، هزيمة لداعش وحدها أم لِأحلام السلطا ...
- هل سيصبح 2015 عام الكورد الاكبر
- هل ستصبح اوروبا قارة اسلامية
- الصراع الكوردي-الكوردي في شمال كوردستان
- السلطان الاُلعوبان و فرص حل المعضلة الكوردية
- الايدز الداعشي: فقدان المناعة الدينية المكتسبة
- هل اصيب السيد أردوغان بمرض (الكوبانوفرينيا)؟
- هل استخدمت دولة الخلافة الاسلامية السلاح الكيمياوي في كوباني ...
- تركيا غاصت في وحل داعش في سوريا، كما غاصت امريكا في وحل القا ...
- وأخيراً، خذلنا كوباني، نكسة الكورد في كوباني


المزيد.....




- وجبات الفطور هذه تحد من شهيتكم لمدة أطول
- كامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: ترامب جاد في التعامل مع الإره ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- العملية التركية.. حلفاء بالناتو يتواجهون وخطر تفجر حرب شاملة ...
- سيمونيان: تسجيلRT  كعميل أجنبي في الولايات المتحدة يعقد عمل ...
- رئيس الأكوادور: لجوء أسانج سبب لنا أكثر من مشكلة
- شينزو آبي: سنواصل تطوير العلاقات مع روسيا خدمة لمعاهدة السلا ...
- فرنسا تدعو إلى بحث اتفاقية شراكة بين بروكسل وفلسطين
- تاتشر كانت تكره ألمانيا وتصرّ على بقاء جنوب إفريقيا دولة للب ...
- صفقة روسية تركية: عفرين مقابل إدلب


المزيد.....

- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله جاسم ريكاني - تركيا لم تعد أمة واحدة: الاستقطاب المجتمعي في عهد أردوغان