أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - بانتظار ولادة اسرائيلات جديدة














المزيد.....

بانتظار ولادة اسرائيلات جديدة


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5058 - 2016 / 1 / 28 - 17:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بانتظار ولادة اسرائيلات جديدة
بزيادة عدد اللاجئين المتدفقين من البلدان المسلمة و الحرية التي تتمتع بها التنظيمات الاسلامية والمسلمين بصورة عامة في اوربا الغربية ببناء مساجد و مراكز (لاعمال التبشيرية السلفية) زادت الاعمال الارهابية في اوربا لتتحول القارة الاخلاقية (السلمية) المتطورة غربيا الى مسرح للاعمال الارهابية الاسلامية. بدأت الدول الاوربية الان بالتفكير بجد في كيفية مجابهة الارهاب اليومي الذي يهدد الاماكن المزدحمة بالسكان لدرجة بدأ الانسان الاوربي يشك في كل شنطة متروكة على ارصفة الشوارع.

بدأت الدول الاوربية ايضا بفهم مشكلة الدولة العبرية اليومية مع الارهاب تدريجيا لا بل تريد اوربا اليوم ان تتعلم دروس اسرائيلية في كيفية التعامل مع الارهاب اليومي لخبرتها الطويلة و بشكل مستمر في التصدي للارهاب الاسلامي. نعم تتجه الانظار لاسرائيل في كل مكان خاصة للخبرة الطويلة للشعب اليهودي مع محاولات الابادة النازية و محاولات العرب لرمي الشعب اليهودي في البحر.

اصبحت اسرائيل و منذ تاسيسها عند العرب رمز الاغتصاب و الاحتلال لتشبه اية محاولة كردية في اتجاه تقرير المصير بخنجر (الخنجر الكردي) في ظهر الامة العربية و اسرائيل ثانية و لكن السؤال هو: كم اسرائيلا اودعتها العرب الى بطنها بداية بالحروب الاسلامية و الى الان؟ ستكون الدولة الكردية في كردستان الجنوبية خنجر في بطن العرب لتتنفس اسرائيلات جديدة هواء الحرية لان الكردي لم يتعلم ان يطعن من الخلف بخبث. نحن بانتظار اسرائيلات كثيرة تلد في كل مكان لتتحرر من الاستعمار الاسلامي بجميع اشكاله اللغوية و الثقافية و الدينية و ترجع الهويات الى الشعوب المظلمة التي اختزلها الاسلام الى اقليات.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,867,058
- يعتقد العربي...
- بيع الامال
- تتدهور قبل ان تتحسن
- الحنين الى الحانوت..
- علم السائق
- ملابس سندس!
- ألم اقل لك؟
- ملابس احلام
- الافضل ان تكون امرأة
- يستقر المسجد - يتنقل البدو
- ماذا اعمل اذا جاء القطار؟
- بروتين البسملة
- الا تنظر الى الوراء؟
- اجتماعيات الرفيق
- ما معنى: يا ايها المزمل؟
- الهزيمة يتيمة
- لست افضل من المرأة و البعير
- ما وراء عالم النص
- المطعم الاخر
- الحوار الريفي - الحوار المتمدن


المزيد.....




- وصفه حقوقيون بالمزحة.. مصر تستضيف مؤتمرا لمناهضة التعذيب
- ترامب يدعو باكستان والهند إلى تخفيف حدة التوتر
- دعوات سودانية بالديمقراطية: عقبال للجزائر
- إقالة مدير إدارة السجون الأميركية على خلفية انتحار إيبستين
- ترمب يدعو إلى خفض التوتر بين الهند وباكستان بشأن كشمير
- كوربن: سنسعى لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفا ...
- مقتل جنود سعوديين في اشتباكات مع الحوثيين
- إلغاء استقلال كشمير الذاتي مجازفة قد تأتي بنتائج عكسية
- عملية عسكرية للتحالف بصنعاء وتشكيلات موالية للإمارات تحاصر ق ...
- باراغواي تدرج -حزب الله- و-حماس- على قائمة الإرهاب وإسرائيل ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - بانتظار ولادة اسرائيلات جديدة