أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عباس علي العلي - الدولة المدنية ..... الثابت والمتغير 3














المزيد.....

الدولة المدنية ..... الثابت والمتغير 3


عباس علي العلي
الحوار المتمدن-العدد: 4827 - 2015 / 6 / 4 - 14:56
المحور: المجتمع المدني
    


3

أفرزت أيضا التطورات الدراماتيكية سواء أكان مخطط لها أو حصل نتيجة تفاعلات الموقف مع الواقع وأستراطات العمل الميداني الحاضر هيمنة حقيقية للمؤسستين الأبرز في المجتمع العراقي على مصدر صنع القرار ومصدر القوة الأقتصادية أيضا بالتحالف والتكاتف بينهما وإن لم يعلن عن ذلك ولكن من خلال قراءة ما يدور يمكننا فهم ما يجري بصورة واضحة على أنه على مجرد تحصي حاصل تراكمت أمتد بنائها عميقا في الوجدان العراقي وحرصت تلك المؤسسات في غالب الأحيان على أن تجعل الشعور الفردي محصورا في أستشعار الخوف من أقتحام خصوصياتها مما أفرد لها مساحة واسعة للتحرك داخل المجتمع دون معارضة أو معارضة مقموعة على طول الخط تحت عنوان الحرام والعيب .
روج دعاة التقسيم مقولة أن المستقبل الحقيقي للعراق لا بد أن يكون على شكل كانتونات ذات ميزات خاصة ومحاولة صنع نوع من الأصطفاف على الجزئيات الجامعة ومن ثم الأستحواذ بقوة المجموعة على ما يمكن من فضاء جغرافي يمثل حضورها وحضور رموزها سواء الدينية أو التي تشكل في ذاكرة الطوائف نوعا من الأنتماء الفردي ,من المؤكد أن التداخلات الأجتماعية والإنسانية والثقافية التي مرت على المجتمع العراقي لم تفرز عبثا هذه الرموز والفضاءات فلا بد من أن يتم التدخل بقوة السلاح لتحديدها والعمل على الأستحواذ التام على ما يمكن أن يخضع لها .
الدستور الذي بني أساسا على فكرة الكانتونات وصيغ للعمل به ليكون مشروع برميل بارود ليفجر المجتمع العراقي من الداخل كان أيضا حاضرا وبقوة ليكون الشاهد المزور على إرادة المجتمع نحو التفجر والتشظي ,هنا عملت المؤسسة الدينية بكل أطيافها ومسشاربها وأرتباطاتها لتجسيد رؤية المحتل ورؤية القوى الإقليمية والدولية لتنفيذ نظرية بلقنة العراق وتحويلها إلى مجموعات عرقية ومذهبية متنافرة ومتقاتلة على الكثير من الأسباب والوسائل , النفط والمياه والحدود والمراكز الدينية والأقليات والثروة وووو الكثير من أسباب التنازع والخصام ليكون المجتمع العراقي ضحية كل هذه التناقضات والصراعات .
الكثير يعتقد أن المؤسسة الدينية والعشائرية وبغض النظر عن الدوافع الحقيقية وراء لهاثها على موضوع التقسيم كانت ضحية عدم التقدير السليم للنتائج وأنهما كان ضحية أطماع القادة والحقيقة التي لا تنكر أن هذا الأفتراض هو أقل بكثير من جلية الأمر ,الأمور المنوط بهما ومن خارج إرادة المجتمع العراقي يمضي على أهداف وغايات أبعد ما تكون محصورة فقط بالتقسيم وحماية الطوائف ,إنه مشروع تشترك به قوى وجهات أقليمة عديدة ينتهي بأختفاء العراق من الخارطة وتوزيع جغرافيته تعويضات وحصص على بلدان وجهات تحتاج إلى عمق تأريخي وحضاري ليشار لها في التأريخ على أنها كيانات كانت .
لقد أبتلى المجتمع العراقي كثيرا بوجود هاتين المؤسستين وإن تبدل الأدوار بينهما ضعفا وقوة إلا أنهما لم يشكلا تناقضا ولم يفترقا أبدا والغالب في تواجدهما الدائم وجود العدو المشترك المتمثل بالنهضة الفكرية الحداثية أو الفكر النقدي الإنساني , فهما أمام عدو واحد ولديهما منهج عملي واحد في كل الأحوال هما يشتركان بمحاربة التنمية الفكرية الحرة ويعاديان خروج الإنسان من بوتقة الواقع والمفروض .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الدولة المدنية ..... الثابت والمتغير 2
- الدولة المدنية ..... الثابت والمتغير
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح14
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح15
- أحتضان
- أفتراضات
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح12
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح13
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح11
- مناجاة حائرة
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح10
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح9
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح8
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح6
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح7
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح5
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح4
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح3
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح2
- رواية (رحلتي الملح والماء ) ح1


المزيد.....




- تنديد وتحقيق في تعذيب مهاجرين سودانيين بليبيا
- محكمة عراقية: الإعدام بحق إرهابي اشترك في قتل 47 مواطنا
- استقرار البطالة عالميا في 2018، وشمال أفريقيا يسجل أعلى المع ...
- قرقاش: الإمارات دولة رائدة في مجال حقوق الإنسان
- فلسطين تنضم إلى الحملة العالمية لإزالة الألغام الأرضية
- الأمم المتحدة تستعد لعملية إنسانية في عفرين
- الأمم المتحدة: تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر حول العالم ه ...
- -الأونروا- تحذر من تبعات وقف الدعم
- في قضاء الهندية .. ندوة عن منظمات المجتمع المدني ودورها في ا ...
- ولد الشيخ يبلغ امين عام الامم المتحدة بعدم الاستمرار في منصب ...


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عباس علي العلي - الدولة المدنية ..... الثابت والمتغير 3