أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بن جبار محمد - البلوغ بأقل الخسائر














المزيد.....

البلوغ بأقل الخسائر


بن جبار محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 26 - 23:02
المحور: الادب والفن
    


لا أدري بالضبط لمـاذا أصاحب الكهـول و الشيـوخ و الذي تقاعدوا حديثا أو أولئك الذين في طريقهـم للتقاعد ، أحسّ أنهـم لم يكونوا سعداء في عملهـم ، في وظائفهـم ، آثروا أن يقفـوا على أصابع القدمين في مشاهد مكررة لا ذوق لها ولا نكهـة ، يكدحون ، يشقْون بمبادئهـم الفجـة ، تعصرهـم الحياة من لبابهـم و ترميهـم على حافـة السكـة مثل صديقي بونوار أو يتحول إلى بائع الكارانتيكا يلتف حوله المشردين والفقراء و الموظفين يفتح لهـم حسابات بالكريدي بعدد الصينيات التي يخرجهـا من الفرن فبدلا من ان يستمتـع بحيـاته يبقى يبحث عن أفضل منتوج حمص لتلبيـة طلبات زبائنـه ، تضيق حياته ولا تتجاوز حدود صينيـة مأكول الكارانتيكا الرخيصـة ، صديقي "زازو" الذي كانت صداقتـه لي مميزة ، فتواجدي في مدينـة المطمـر تعنـي بالدرجـة الآولى الإدمـان على مأكول الكارانتيكا اللذيذ ، و ربط عـلاقـات تتجاوز العلاقـة الزبائنيـة ليكون شـاهـدا على سنـوات العمرالأخيرة ، أعتزل العمل الإداري ، الكارانتيكا إحدى اقـوى خياراتـه بعدما عـرف مدى تخبط الموظفين في العبوديـة لأجل مزايا قليلـة لا تتعدى الإسم الذي يحمـله ، أما عمي الجيلالـي فليس لـه خيار أخـر سـوى كتـابـة مذكرات يقـول عنهـا سخيفـة لأجل تمضية وقت لـم يكن ابدا في صـالحـه ، في حقيقة الأمر الزمن ليس في صالح أحد ما من أصدقائي ، عندما أسألهـم يقـولـون بالإجمـاع " نريد الوصـول إلى نقطـة النهـايـة بأقـل الخسائر" ، أدركتُ هـذا و لا أريد ان أصـل إلى نقطـة النهـاية بذلك الشكل المقرف ، أريد الوصول إليها بطريق فرعي آخـر بذوق آخر بنكهـة أخرى ، أقـل شيء أنني لا أفتح محل مواد الغذائيـة أو محل كرانتيكـا ، أريد أن أجد لها صيغـة أخرى أكثر توافقا مع تطلعـاتي.


ملحـوظـة : الكارانتيكـا هـي مأكـول يصنـع من الحمص المطحـون ، هي طبخة الأسر الفقيرة
يباع في محلات الأكل السريـع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,663,178
- على عتبة التقاعد
- هامش للحياة
- التحول
- زوجة الرمال
- حادثة الشقة
- ثقافة الموت و أشياء أخرى
- الشرطة الرومانسية
- كلمة في حق )الحوار المتمدن(
- كلمة في حق الحوار المتمدن
- الذكرى الثالثة لخراب ليبيا
- من وحي داعش
- إرحموا عقولنا يا دعاة الدين
- الله في ضيافتي
- أزقة الكتابة
- كيس الخيبات (1)
- كلام آخر عن حرية التعبير
- النظرة الإستعلائية
- حرية التعبير بين جواد بوزيان و حمار بوزيد
- أنا و مول النخالة (2)
- هكذا تكلم مول النخالة


المزيد.....




- العثماني ووفد وزاري هام يحل بالداخلة الجمعة .. وهذا برنامج ا ...
- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- فنان مصري مشهور يتعرض لانتقادات لاذعة بسبب إحراجه معجبا أمام ...
- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- مهرجان جدة: بعد انسحاب نيكي ميناج، جانيت جاكسون تحل مكانها
- مصر.. وفاة أحد أفراد مسلسل -عائلة ونيس- الشهير
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- كليب جديد لمحمد رمضان وسعد لمجرد يتخطى حاجز المليون في ساعات ...
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- الروائية البريطانية جين أوستن


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بن جبار محمد - البلوغ بأقل الخسائر