أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بن جبار محمد - زوجة الرمال














المزيد.....

زوجة الرمال


بن جبار محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4578 - 2014 / 9 / 18 - 07:42
المحور: الادب والفن
    


خديجـة تزوجت زواجا تعيسا من زوج أكلته الرمال ، و هـو اليـوم بين فكي فتاة عشرينيـة لـم يتمكن من الإستقـرار بهـا ، نظرا للعـروض القـويـة المقدمـة من رجال آخـرين ، فالجنس في الجنوب يخضع لسوق العـرض ، سلعـة مثل كل السلع ، قانون المزادات ، من يدفـع أكثر ، وغالبا هؤلاء العمال من يتخذ زوجة في الشمال بمنأى عن المنـاطق البترولية و الصنـاعيـة لأجل إنجاب أبنـاء ، يكبرون في رعـاية أمهم و لا يعـرفـون آبائهـم إلا في فترات مستقطعــة ، صـورته و ملامحه تبقى ضبابيـة ، أحيانا رماديـة أو غير واضحـة تماما ، فالأبناء يعـاملون أبائهـم كأشخاص غرباء أو مجرد أزواج أمهــاتهم ، فالأب عندما يأتي من الجنـوب يتعـمد في الإحتفـاء بأبنائـه ، يشتري لهـم كل شيء ، يأخذهـم في رحـلات إستجمـاميـة للتعـويض عن النقص الفادح في الأبـوة ، يظهـر عــواطفـه الجياشـة ، تكاد تكون كاسحـة ، ما يلبث أن ينسى كل شيء و الأبناء ينسون أبائهم و قد آلفوا أغلب فترات حياتهم بدون أب ، تمـاما مثل قنــوات المياه عندنـا التي تسقي البساتين ، تأتي دفعـة واحدة ، تسقي البساتين العطشى في عدة أيام ثم تنقطــع لموسم كامل ، لكن البساتين تبقى دائما بحــاجـة إلى تواجد المياه بإستمرار ، كانت خديجـة تقص قصـة زوجهـا و قصـة عمال الجنوب و هـي لـم تره منـذ فتـرة طويلـة ، أتذكــر أنهــا كانت تتنهـد و قـد تملكهـا الحزن ، نبرة صوتها حفرت في عميقا ، يأتي زوجهـا لأيام معدودة ثم ينصـرف كضيف أدى واجب الضيافـة بإمتياز ، قالت لي خديجـة أنهــا تعـود إلى معــانقـة الفراغ ،تستهـلك بقايا ليال موحشـة بالندم و نصيبها الحياتي الذي لـم يكتمل في إحدى وجوهه ، يرحل زوجهـا فنتطفيء تلك الشمعـة التي أضاءت أيام المعدودة المحسوبـة على توقيت محدد ، يخيم السكون في روحهـا ، سكون بإيقاع حزين رتيب طـويل ، تتفـادى ان تعــود إلى سريرهـا الموحش الذي يثير ذكريات إلى حد البكاء و النحيب ، أبواب بيتهـا تحمل أغــراضهــا و تذهب لتقيم عند والدتهــا طويلا .



#بن_جبار_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حادثة الشقة
- ثقافة الموت و أشياء أخرى
- الشرطة الرومانسية
- كلمة في حق )الحوار المتمدن(
- كلمة في حق الحوار المتمدن
- الذكرى الثالثة لخراب ليبيا
- من وحي داعش
- إرحموا عقولنا يا دعاة الدين
- الله في ضيافتي
- أزقة الكتابة
- كيس الخيبات (1)
- كلام آخر عن حرية التعبير
- النظرة الإستعلائية
- حرية التعبير بين جواد بوزيان و حمار بوزيد
- أنا و مول النخالة (2)
- هكذا تكلم مول النخالة
- رسالة لا تنطق عن الهوى
- أتركوا الجزائر لشبابها
- بإسم الدين ، لا خير في أمة أخرجت للناس
- وزارة الثقافة الجزائرية و الغزو الوهابي


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الأردنية: فخرون باختيار الأردن ضيف شرف في معرض ...
- «القاهرة للكتاب».. تجربة تتيح للقراء صياغة أحداث الرواية
- كاريكاتير العدد 5358
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تعلن الفائزين بموسمه ...
- ذاع صيته فنانا ملتزما.. الرئيس الجزائري يعزي بالمجاهد الهادي ...
- الكاتب والمؤرخ اللبناني فواز طرابلسي: ما حصل في ثورات الربيع ...
- خبر انفصال الممثل مايكل بي جوردان يجذب السيدات.. ماذا فعلن؟ ...
- مايك بومبيو: ولي العهد السعودي رجل إصلاحي وشخصية تاريخية على ...
- بهدف دعم التواصل والحوار.. انطلاق البطولة الآسيوية للمناظرات ...
- -صفحات بطولية من أفريقيا..- في القاهرة للكتاب


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بن جبار محمد - زوجة الرمال