أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - احترنا يا قرعه من وين نبوسك














المزيد.....

احترنا يا قرعه من وين نبوسك


جان نصار
الحوار المتمدن-العدد: 4442 - 2014 / 5 / 3 - 15:46
المحور: كتابات ساخرة
    


المشكله يا جماعه ان الفلسطينين مش عرفين كيف يتعاملوا ويتصرفوا ازاء الاحداث ومسار القضيه على كافة الاصعده ولسان حالهم بقول :احترنا ياقرعه من وين نبوسك بمعنى ارضاء الطرف الاسرائيلي محال وارضاء امريكا والغرب كمان محال وحتى المصالحه رغم انها تمت فهي لا تعني شئ مجرد علاقات عامه مش اكثر.
عندكم المفاوضات اللي قلنا من زمان انها عبثيه ومعك هيك الزعيم ابو مازن قالك منجرب هيك هيك احنا قاعدين واكثر من القرد الله ما سخطه.
طيب يا جماعه الامريكان ضغطو وقالوا يللا على المفاوضات ممكن تفهمونا على أي اساس انهم راعين للمفوضات وما بيدخلوا بمسارها وما بفرضوا حلول ومع اسرائيل على طول الخط.شويا ترى وظيفتهم غير الدعم المالي المشروط ودفع المشاريب(كولا وعصير ومياه معدنيه).
اسرائيل بدها سلام مجرد احلام واوهام .موضوع القدس انسوه وحدود ال67 اتركوه والاستيطان حبوه وعودة اللاجئين امحوه ولاتذكروه ويهودية الدوله بدكم تحترموه وتتبنوه .
ممكن حد يفهمني على اساس اني نيف وسطحي وساذج على شو المفاوضات اذا كل اللي ذكر هي خطوط حمر لاسرائيل وما بدها تتنازل .شو يا ترى بحكوا ويتحدثوا الوفدين الفلسطيني والاسرائيلي بين بعضهم اذا هاي الامور والنقاط خارج اللعب .اكيد بقي مواضيع الطقس والسياحه والاحوال العائليه .
المفروض ان الفلسطينين يقولوا للاسرائيلين شو شكل الدوله اللي انتوا موافقين عليها وحدودها غير انها منزوعة السلاح ومقيده بالبناء والتوسع وممنوع استقبال عائدين ولاجئين ومغتربين ونازحين ومشردين ووافدين .
بقي عندنا البناء والماء والهواء اول تنتين فهمنا مقيدين شو مع الهواء في عليه محظورات امنيه والا في امكانيه للتنفس.
الاخ ابو مازن هدد بالحرد وبتسليم المفاتيح(مفاتيح المقاطعه)وقال خدو الجمل بما حمل. الاخوه الفلسطينيه هيك حركه ما بتناسبهم. في بين200 الى 250 الف موظف سلطه بعيلوا حوالي مليون مواطن وفي شي مليون ونصف عايشين على حساب وعلاقات المليون المستفيد.يعني المستفيدين مباشره مليون والغير مباشره كمان مليون ونصف .ولهيك حماس وافقت على المصالحه بدها دعم من دعم السلطه المدعومي بدعم اوروبي على خليجي امريكي لانه الدعم الايراني صار مشروط بالدعم السوري .بأختصار موضوع الدعم بدو قعدي تنشرحها للقارئ لانه تشعب وتعقد ,الدعم القطري لازمه مجلد لشرح ابعاده ومساره وتأثيره فما بالنا بمجموعة دول داعمه.
المصالحه بين فتح حماس فستق فاضي مجرد تنفيسي والهروب الى الامام او الوراء والله ماني عارف بالظبط. لانه الزهار من اركان حماس بقولك منظمة التحرير ما بتلزمناش يعني الغى كل الفصائل وحماس حتى بعد الانتخابات ستحافظ على سلاحها والمصالحه تسليك مصالح هالايام وحماس هي الاساس والراس .
الزعيم ابو مازن ببدل الوقت الضائع بصرح ان المحرقه والهولوكوست أي ابادة اليهود على ايدي النازيه هي ابشع جرائم العصر الحديث. وعينكم ما تشوف النور كيف نتنياهو استقبل الموضوع.اعتبر استنكار وشجب ابو مازن هو دعايه رخيصه لكسب الرأي العام وتعاطف المجتمع الدولي مع الشعب الفلسطيني وانها مجرد حيلي.
طيب لو صرح الزعيم ابومازن ان المحرقه هي مجرد دعايه يهوديه مثلا فكركم كان خلص من لسان نتنياهو واليمين الاسرائيلي .كان اتهم بالاساميه مع ان الفلسطينين من قوم سام وكان اتهم بالعنصريه والعداء للشعب اليهودي وكان وكان.
مش بقولكم يا قراء احترنا يا قرعه من وين نبوسك.
صرح الفلسطينين ان الفلافل والكنافه النابلسيه هي من الاكلات الشعبيه الفلسطينيه البحته اما موضوع الحمص فهناك خلاف فلسطيني اسرائيلي على منشئه وتبعيته لمن. مع احترام حق لبنان وسوريا بالاعتراض على هذا الموضوع لدى الامم المتحده للبت في هذه المسئله.
اليمين الاسرائيلي يحمل الفلسطنين مسؤليه ابادة نصف مليون يهودي هنغاري(مجري)على يد النازيه لضلوع الحج امين الحسيني بذلك ومش بعيد ان يتحمل الشعب الفلسطيني مسؤليته عن المحرقه في المانيا النازيه مين عارف ممكن ايجاد فتوه بذلك.
من من مواضيع الساعه هو تصريح الوزير فهمي وزير خارجية مصر ان علاقات مصر وامريكا هي علاقة زواج واكيد شعوبنا العربيه خبثي وراح تتهكم وتتريق على الموضوع زي ما بيحلالهم وانا اعشق الشعب المصري وكل شعوب الوطن العربي انصح دائما بالترجمه الصحيحه ووزن الكلام. ولهيك بعد سويعات اصدر توضيح ان العلاقه بين مصر وامريكا تحتاج الى عمل مثل الزواج يحتاج الى عمل ومتابعه. يا ريت ننتبه على الكلام






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,125,870
- اليوم العالمي ضد الضوضاء
- زوجك من النوع النكد؟ ليش في انواع تاني
- الفلسطينين ومصالحة مكرها اخاك لابطل
- نكد النسوان وراثي جيني ام مكتسب
- الكتابات والمقالات الساخره
- دللوني يا جماعة الحوار والا بحرد
- المفاوض الفلسطيني يلدغ من الجحر مرات ومرات
- انتلجنسيا اليسار والماركسين ملوك التنظير والنقد
- داء النقد البناء لاصلاح الداء
- الطب البديل المكمل 2
- للمتزوجين فقط....نصائح من البابا
- افضل وسيله للدفاع هي الهجوم
- الطب البديل المكمل
- مين الصوت اللي اجمع عليه الوطن العربي
- تمنيات يا ريت في قمة الكويت
- مقال مش مهم وساخر على الاخر
- تداول السلطه بشكل عام وللاحزاب بشكل خاص
- اي شئ في العيد اهدي اليكم يا رفاقي الشيوعيين العراقيين
- 20 اذار يوم السعاده يا سعداء
- امرأه بالف رجل...شيوعيه وتفتخر منى حسين


المزيد.....




- عائلة بكاملها تؤدي الموسيقى وترقص في تكساس
- هذا ما طلبه العراق من الأردن بشأن تمثال لصدام حسين
- فنانة مغربية تعترف أنها تحب الحرام وتفعله (فيديو)
- فنانة سودانية أمام المحكمة بسبب ملابسها
- واشنطن بوست: الرواية السعودية أكذوبة من نسج الخيال
- مركز حلب الإعلامي.. هواة يافعون حلّقوا إلى العالمية
- لايمكنني التصويت لشخص لايظهر.. برلمانية تستقيل احتجاجا على ا ...
- الفنانة “منى مجدي” تمثل أمام المحكمة اليوم بتهمة الزي الفاضح ...
- الممثلة الأمريكية سلمى بلير تكشف عن إصابتها بمرض خطير
- قضية خاشقجي: مسؤول سعودي يقدم رواية جديدة مناقضة للرواية الر ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - احترنا يا قرعه من وين نبوسك