أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود سلامة محمود الهايشة - عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد،المَقالُ الثامن عَشر..بقلم الكاتب ماهر عبد الواحد














المزيد.....

عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد،المَقالُ الثامن عَشر..بقلم الكاتب ماهر عبد الواحد


محمود سلامة محمود الهايشة

الحوار المتمدن-العدد: 4367 - 2014 / 2 / 16 - 22:59
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أَثناءَ رحْلةِ أمريء القيس وهو يتأهب للأخذ بثأر أبيه ، وهو متوجه إلى تيماء لمقابلة السموأل ، وكان قد أوشك على الانتهاء من كتابة معلقته ، أمطرت السماءُ عليه فوَصَفَ المَطرَ وأبدع الوَصْفَ ، وترك لنا مصطلحات أدبية من أجمل وأروع ما جاء بالشعر العربي ، وسأذكر لك – صديقي العزيز - بعضاً مما قاله :

أصَاحٍ ترَى بَرْقاً أريكَ وَميضَهُ كلمْعِ اليدَيْنِ في حَبيٍّ مُكلَّلِ
حبي : السَحابُ المتراكم ، سُمِّيَ بذلك لأنه حبا بعضه إلى بعض فتراكم ، وعندما يَحْبُ الطفل فهو يحمل على يديه وقدميه وركبتيه ويبدأ بطيئا وكأنه ينوء بأحماله ، كذلك السحاب المتراكم فهو يبدو وكأنه يَحْبُ فهو حَبي .
مكلل : بالفتح والكسر ، جعله مكلل لأنه صار أعلاه كالإكليل .
كلمع اليدين : شبه لمعان البرق وتحركه بتحرك اليدين عند انعكاس باطنها للضوء .
يقولُ : يا صاحبي هل ترى برقاً أريك لمعانه وتلألؤه وتألقه في سحاب متراكم صار أعلاه كالإكليل لأسفله أو في سحاب متبسم بالبرق يشبه برقه تحريك اليدين .
ثم يقول امرؤ القيس :
على قطنٍ بالشيم أيْمَنُ صَوْبِهِ وأيْسَرَهُ على الستار فَيَذْبُلِ
قطن ،الستار و يذبل : أسماء جبال .
الصَوْب : المطر ، صابَ يصوبُ صَوْباً أي نزل من علو إلى أسفل .
الشيم : النظر إلى البرق مع ترقب المطر .
يقول : أيمن هذا السحاب على قطن وأيسره على الستار ويذبل ، فهو يصف عظم السحاب وغزارته ، وقوله بالشيم ، أراد حكمه حدساً وتقديراً لأنه لا يرى ستار ويذبل وقطن معاً .
ثم يقول امرؤ القيس :
فأضحى يَسُحُّ الماءَ حَوْلَ كُتَيْفَةٍ يَكُبُّ على الأذْقانِ دَوْحَ الكنَهْبَلِ
الكب : إلقاء الشيء على وجهه ، كبَّ يكبُّ ، والإكباب هو أن يخر الشيء على وجهه ، والأذقان مستعار للشجر .
الدَوْحُ : جمع دوحة ، والدوحة هي ضرب ونوع من شجر البادية .
يقول : فأضحى هذا الغيث أو السحاب يصب الماء فوق هذا الموضع المسمى كتيفة ويلقى الأشجار العظام من هذا الضرب الذي يسمى كنهبل على رؤوسها صباً ، والمعنى أنّ سيل هذا الغيث ينصب من الجبال والآكام فيقلع الشجر العظام ، ويسح الماء من كلِّ فيقة .
ثم يكمل امرؤ القيس :
وَمَرَّ على القنانِ مِنْ نفيانِهِ فأنْزَلَ منه العُصْمَ من كلِّ مَنْزِلِ
القنان : اسم جبل لبني أسد .
النفيان : ما يتطاير من قطر المطر وقطر الدلو ومن الرمل عند الوطء ومن الصوف عند النفش .
العُصْم : جمع أعصم ، وهو الذى في احدى يديه بياض من الأوعال وغيرها ، والمنزل موضع الإنزال .
المعنى : يقول ومر على هذا الجبل مما يتطاير وانتشر وتناثر من رشاش هذا الغيث فأنزل الأوعَالَ العُصْمَ من كلِّ مَوْضِع من هذا الجبل لهولها من وقع قطره على الجبل وفرط انصبابه .
عبقرية البيان : تتضح هنا عبقرية بلاغة وبيان أمريء القيس في قوله : " فأنزل منه العُصْمً من كلِّ منزل " .
وهذه العبقرية تكمن في أن الحيوانات القوية تتخذ من أعالي الجبال منازل تعصمها من أعدائها ، وكلمة (عُصْم) تنطبق على كل حيوان اعتصم بأعالي الجبال وكهوفه ، وسنرى ذلك في أبيات الغد إن شاء الله .
بقلم/ مـاهر عبد الواحـــــد (نشر بتصرف).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,878,243
- فضفضة ثقافية (304)
- قضايا وآراء في التربية والتعليم والبحث العلمي-7
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المَقالُ السَابعُ عَشر..بقلم الكاتب ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المَقالُ السادس عَشر ..بقلم الكاتب م ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المَقالُ الخامِسُ عَشر ..بقلم الكاتب ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال الرابع عشر ..بقلم الكاتب ماهر ...
- قضايا وآراء في التربية والتعليم والبحث العلمي-6
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال الثالث عشر ..بقلم الكاتب ماهر ...
- سر الأرض حلقة تربية و إنتاج البط
- فضفضة ثقافية (303)
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال الثاني عشر..بقلم الكاتب ماهر ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقالُ الحادي عشر ..بقلم الكاتب ماه ...
- قضايا وآراء في التربية والتعليم والبحث العلمي-5
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقالُ العاشِرُ ..بقلم الكاتب ماهر ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال التاسع ..بقلم الكاتب ماهر عبد ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال الثامِن ..بقلم الكاتب ماهر عب ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال السابع ..بقلم الكاتب ماهر عبد ...
- فضفضة ثقافية (302)
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال السادس ..بقلم الكاتب ماهر عبد ...
- عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد، المقال الخامس ..بقلم الكاتب ماهر عبد ...


المزيد.....




- سلحفاة كبيرة انقرضت منذ أكثر من قرن تظهر من جديد
- أكبر نحلة في العالم بإندونيسيا.. فكيف تبدو؟
- وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جيمس بيكر ينفي تصريحات منسوبة ...
- قوات سوريا الديمقراطية: سنحاول مرة أخرى اليوم إجلاء المدنيين ...
- لاس فيغاس: "مدينة الخطيئة" تتوشح ببياض الثلوج لأول ...
- تقرير: حوادث الطيران المميتة زادت في 2018
- حكم بالسجن المؤبد على أسترالي قتل ستة أشخاص دهسا بسيارة
- فتاة مصرية تكتب وتحيك ملابسها بقدميها
- هل نحن في طريقنا إلى انهيار حضاري؟
- قوات سوريا الديمقراطية: سنحاول مرة أخرى اليوم إجلاء المدنيين ...


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود سلامة محمود الهايشة - عُشَّاقُ لغَةِ الضَّاد،المَقالُ الثامن عَشر..بقلم الكاتب ماهر عبد الواحد