أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - DNA وتحديد النسب الايماني














المزيد.....

DNA وتحديد النسب الايماني


ابراهيم الثلجي

الحوار المتمدن-العدد: 4355 - 2014 / 2 / 4 - 01:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اتفق مع الاستاذ جواد البشيتي بان طرح مسالة الوراثة الدينية لفلسطين جائت ليست وليدة صدفة ومترافقة مع اباطيل كيري لاصغاء شرعية على الاحتلال الصهيوني لفلسطين فشلت امبراطوريته على شرعنته في محافل الامم عبر اكثر من 100 عام في محاولة التبرير القانوني لاحلال شعب مكان شعب كانت دائما تصطدم بحائط صد من ضمير الامم الحي
تلك العملية التي كانت ترعاها فقط لوبيات سرقة نفط العرب همها زرع قاعدة وراس حربة للامبريالية في المنطقة للانقضاض على اي طموح في الاستقلال والديمقراطية لشعوب المنطقة التواقة لاستحقاقات رحيل الاستعمار البريطاني البغيض
فلا يوجد اي قرار دولي يدعم تخريجة كيري احادية الجانب والشاذة عن الرؤية الدولية للحل
وهذا الطاقم الذي اعتاد سلوك الطرق الالتفافية التفاوضية والتعتيم على الشعوب ذوي العلاقة والعمل بمبدا العصا والجزرة احب استثمار الصراع الديني والمذهبي المستعر بالمنطقة بتحريض اميركي وخاصة بعد نجاحه في تقسيم جغرافيا الانظمة للدول الاسلامية الى لون شيعي واخر سني
والعودة الى زمن الاساطير المبنية على الاباطيل
والمبصر بضوء الكشاف الديني للاعداء والاصدقاء
يجد شيئا يتكرر
فمن احب الله ورسوله احب فلسطين واهل فلسطين
ومن عادى وكره المسيح عادى وخاصم فلسطين واهلها
قاعدة ثابتة ليس لها شذوذ
اما عن الوراثة العقائدية والايمانية فليس للجينات وال DNA اي دور او اثر فيها
فلما قال الله تعالى لسيدنا ابراهيم (اني جاعلك للناس اماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين)
طلبها ابراهيم بالفطرة واستمرار السلالة بحمل ووراثة الرسالة فهو لتوه سيبدا بمشروع انشاء امة خيرية، فيخبره ربه العظيم ان الوراثة الايمانية غير معتمدة على الوراثة المادية وهو اول الممارسين لهذه العقيدة الجديدة غير المقيدة بديانة الاباء
فهم الرسالة ابراهيم كما افهمها ربنا لسيدنا نوح من قبل (رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ قَالَ يَانُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ﴾-;-
فقانون السلالة الدينية تغير وهو يخضع للتبعية الايمانية في التوريث العقائدي
وكانت الموعظة التالية لابراهيم من ربه عندما دعا ان يكون هذا البلد امنا كثير الثمرات فبماذا دعا عليه السلام هذه المرة (وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر)هنا اراد ابراهيم استدراك مبدا الوراثة الايمانية الجديد فاستثنى من الدعاء بالرزق غيرالمؤمنين حتى لو كانوا من احفاده ليعدل عليه ربه الحكيم ويبين له ان موضوع الرزق المادي لا يستثنى منه الكافرين فهو وعد وقضاء للجميع ولكل الناس على اختلافهم وانما الوراثة الايمانية هي المحصورة بالمؤمنين بقوله تعالى(قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَىٰ-;- عَذَابِ النَّارِ ۖ-;- وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)
وعليه فان الوراثة الايمانية لابراهيم واسحق واسماعيل واسرائيل للمؤمنين وليس للمغضوب عليهم منها اي نصيب فقد لعنهم انبياؤهم (لِعنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ () كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ
واما الوراثة المادية والرزقية فهي قائمة بمعطيات وقوانين الدنيا المادية التي لا يمكنها ان تشرعن احلال شعب مكان شعب بالطرد والعدوان وبالاستعانة
بقنابل امريكا الامبريالية التي تخسر يوميا مساحات قهر الشعوب فقد طردها الاحرار من الهند الصينية واجلاها ثوار امريكا اللاتينية ولم تنفعها اسلحة الدمار فلن تفلح في سياسة تسويق وتدويل الاساطير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,636,343
- تحرش النظام الراسمالي الربوي بالكادحين
- التحرش بالانسان
- التناسب العكسي...بين التقدم العلمي والحاجة لرؤية المادة بالع ...
- اعرفت ربك بمحمد..ام عرفت محمدا بربك؟؟
- من سيكسب ؟الانسان ام الشيطان
- خلفاء عرب.....مقابل يهودية الدولة
- عبقرية النظام الرسمي العربي ....1
- التجارة في مناطق الفصل بين الاديان
- من نافذة مقدسية عتيقة....بحثا عن الحقيقة
- هل ينتصر الكذب على الحقيقة الثابتة
- دولة الفائض...الانتاجي
- المراة....وسياسة تحرير السوق
- تفعيل السمع والبصر....لتجسيد صورة 3D
- كيف تخجل من دين لا تعرفه
- مودة ام .....تعايش
- جدران الصد عن الايمان firewall
- من بساطة الفطرة الى تعقيدات السلوك
- الذين علمي.....وتفخيم العلمي علماني
- تاهيل الجنس وتكاليفه التكاملية
- حرية... عيش... عدالة اجتماعية


المزيد.....




- السودان... تعرض وزير الشؤون الدينية والأوقاف لحادث مروري خطي ...
- إسرائيل تقرّ بناء ملجأ للمشردين فوق قبور إسلامية
- المسماري: الإخوان إرهابيون ولهم مخطط مخابراتي ضد الشعب الليب ...
- شاهد.. ماكرون يوبخ ضباط الاحتلال بالقدس ويطردهم من أمام الكن ...
- الحرب في سوريا تتسبب بتهجير المجتمع المسيحي
- معالم دينية وكنائس أرثوذكسية روسية في القدس
- ضابط في خفر السواحل كان يخطط لـ-تخليص أمريكا من اليهود- يواج ...
- أكاديمي بريطاني: الإمارات تستغل الصوفية لإيجاد قاعدة أيديولو ...
- مصر تكشف مخطط قيادات جماعة الإخوان الموجودة في تركيا لضرب ال ...
- الأمن المصري يعلن الكشف عن مخطط لقيادات جماعة الإخوان المتوا ...


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - DNA وتحديد النسب الايماني