أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - كيف تخجل من دين لا تعرفه














المزيد.....

كيف تخجل من دين لا تعرفه


ابراهيم الثلجي

الحوار المتمدن-العدد: 4345 - 2014 / 1 / 25 - 22:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سؤال؟؟؟

لماذا يخجل العرب عموما والمعاصرين خصوصا من دينهم
وتجدهم اشد الناس نقدا للاحداث المفتعلة ولا تسمع نقدا للمنهج
ويتحدثون بلغة افتتاحيات الصحف المعادية تقليديا للعرب قبل اختراع البوعبوع الاسلامي او ما سموه الاسلاموفوبيا
تلك الصحافة التي طالما ادعت بان للعرب قرونا واذنابا وان لون دمائهم سوداء مثل نيويورك تايمز والصنداي
لم يكن الهدف عنصريا ولا مرة لهذا العداء، ليس من باب الدفاع عنهم وانما للبحث عن حقيقة اخرى وهي خوفهم على مكتسباتهم من استعباد البشر من ايام القيصر او ما يزيد برعاية ومباركة الكهنة لما وجدوا عقيدة ببرنامج محو الرق والامية تسفيه عبادة الاوثان
كيف سيجبون الاموال والعطايا والنساء الجميلات لتقديمها للرب المصنوع بايديهم او الرب القادم من العالم الافتراضي الذي لا يملك اثرا واحدا في ملك الرحمن الحقيقي الذي بين للناس منهجهم في بناء منظومة سلوكهم التي ستجلب عليهم الخير والعدالة في دنياهم وعند اكتمالها ستكون مقدمة الحياة الاخرى بمؤهلات جديدة كسبها الانسان في حياته الدنيا تؤهله سلوكيا للتعامل مع الاخرى
هذا ليس من باب الاحلام وانما من باب الحتمية الحق او ما نسميه نحن اصطلاحا بالمنطق السليم
مثال ذلك ان قررت تعيين سائق لاولادك او مديرا لمكتبك
فامتحانك له ينصب على الامانة والاخلاق قبل جماله او عضلاته ،بالمختصر سلوكياته
فان نجح يستكمل معك المشوار وانت متاكدا بانه لن يفسد البيئة الجميلة التي اردت
فانت الانسان الضعيف قررت ذلك فلماذا ينكرها الكثير على رب العباد الملك بدون شريك والقادر والعادل لنجد حتمية اخرى وهي مظالم من تعرضوا للظلم والعدوان ايام حرية الخيار، فكانت لهم بيئة تناسبهم تتعامل مع افعالهم ومع حكم عدم الصلاحية لكل ما اكتسبوه فالنار اولى بهم وكما نفعل بالاشياء غير المفيدة والضارة بالبيئة تلقائيا تجد طريقها للنار ولعدم قدرتها على التفاعل والاشتراك مع الافضل ، لا تصلح حتى لاعادة التدوير لان وجودها بحد ذاته فساد وافساد
هذا ما تجده في كتاب الله وتبشسير ونذير رسله
والغريب الغريب؟؟ فان الاعراب
عندما يتعلق الامر باليهود برموز كذب وفساد مذيلين بلوائح جرائم واتهام، تجدهم ينحنون لشارون وليبرمان ولو اشاع في الارض الفساد
ويبرر نفس الاعراب تفريطهم بارضهم ومصالح سكانها بشعار ان الارض حق لاحفاد ابراهيم
في الوقت الذي يجلدون فيه ظهورباقي السلالة وطعامهم الترفي يلقى بحاويات القمامة في حين يموت جوعا وعلى نظرهم الناس من باقي السلالة
سر العداء يا سادة ليس عقائديا فكريا وانما حماية مصالح
فالجنرال ديمبسي يقول بمعناه بان امريكا لا تقف على عداوة مع الاسلام لكنها تريده من النوع الذي لا يتعارض مع مصالحها
نفس الطلبات طلبها من ركبوا ظهور الناس في الماضي عندما نزلت رسالة العدل وخافوا على مصالحهم غير المشروعة
فيقول تعالى فيهم ويفضحهم(وإن كادوا ليفتنونك عن الذي أوحينا إليك لتفتري علينا غيره وإذا لاتخذوك خليلاً )فلو اطاعهم لمجدوا اسلاما لا يتعارض مع مصالحهم ....وها هم يحاولون اليوم مع ادعيائهم تفصيل مثل هذا لتمرير ارادتهم الظالمة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مودة ام .....تعايش
- جدران الصد عن الايمان firewall
- من بساطة الفطرة الى تعقيدات السلوك
- الذين علمي.....وتفخيم العلمي علماني
- تاهيل الجنس وتكاليفه التكاملية
- حرية... عيش... عدالة اجتماعية
- من تجارب السلوك البشري
- رحلة من نوع اخر


المزيد.....




- رئاسة شؤون الكنائس في فلسطين تحيي الأسرى في يومهم
- فرنسا.. احتجاج العشرات ضد مشروع بناء مدرسة إسلامية (صور)
- فريق مصري يفوز بإعادة إعمار المسجد النوري بالموصل... صور
- خالدة جرار.. أسيرة فلسطينية تخوض الانتخابات من سجن إسرائيلي ...
- الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد إصابة الشيخ القرضاوي بك ...
- إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا
- إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا وإعلان تفاصيل وضع حا ...
- إصابة يوسف القرضاوي بفيروس كورونا.. وصفحته على تويتر تؤكد: ب ...
- ريبورتاج 4/4: مفكر إسلامي يتخلى عن الدعوة ويتفرغ للتدريس بسب ...
- تقرير: الصندوق القومي اليهودي وشركات وهمية أذرع للاحتلال للس ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - كيف تخجل من دين لا تعرفه