أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - من تجارب السلوك البشري














المزيد.....

من تجارب السلوك البشري


ابراهيم الثلجي

الحوار المتمدن-العدد: 4340 - 2014 / 1 / 20 - 00:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


استخدمت عمالا من الشرق الاقصى غير مؤهلين في مشروع بناء بعيد ونائي في جزيرة وسط المحيط
في الصباح حان موعد بدء العمل وتم اصدار الاوامر لهم بانجاز اعمال لم يعرفوها من قبل ولا يعرفوا حتى اسماء الادوات المستعملة
بعد ساعة حضر مراقب الاعمال غاضبا انهم لا يتقنون شيئا
ولما كان من العسير استحضار غيرهم اتفقنا على عمل تدريب عملي وتنفيذ موديل للاشياء لخلق لغة لديهم ومفاهيم لتلقي اوامر وتكليفات الانتاج لاستخدامها عند الفترة الحقيقية للانتاج وتم كتابة وطباعة كتيبات ارشادية ليذاكروها ويستعينوا بها لحسن الانتاج مع حوافز موعودة لمن يتقن العمل احسن باجر متفاوت يعتمد على الدقة وحسن الاداء
بعدها انقسم الناس الى فئتين ، فئة وافقت على تكاليف العمل مقابل الاجر وفئة رفضت التكاليف لتتدبر امرها بمفردها
وانطلق العمل لانجاز المشروع في مدة محدودة غير قابلة للتمديد وسميت تلك فترة البناء الفعلية بعد تخطي الفترة التي كان فيها الخطا مفهوما بعكس فترة الانجاز حيث ان الخطا فيها له مغرما وان كان مقصودا وعدم استجابة للامر كان عصيانا غير مشروع يرتد على مقترفيه
وقد كان الطعام والشراب والملبس يقدم على حساب رب العمل للذين عملوا وللذين رفضوا مسبقا الانخراط بالعمل والتكاليف كي يبقوا على قيد الحياة وكل ذلك كان خارج الاجر المدخر لحين الانتهاء من المشروع والعودة في اليوم الاخير للمكوث في تلك الجزيرة
انجز المشروع بحسناته وعيوبه ووصلت سفينة العودة لتقل الجميع الى اوطانهم ودعي العاملين لاستلام اجورهم ، فجاء الجميع فمن اطاع وعمل استوفى اجره ومن عصى وتمرد لم يعطى شيئا، فصاحت طائفة منهم بان شرفاؤهم عرقيا من حرضوهم على ذلك وانكر (الشرفاء) الحدث وتبرؤا منهم
وامخرت السفينة عباب البحر وتخلف العصاة وخسروا الاجر وتاهوا وهم يتلاومون لو ان لنا كرة اخرى فنتبرا منهم كما تبرؤا منا
تاملت الحدث فوجدته مشابها لمسيرة سيدنا ادم عليه السلام ومن خلفه من البشر
فترة اعداد وتدريب من ربه المربي خالقه والعليم بقدراته
تعليم لمعاني الكلمات على ارض الواقع مع تامينه بتلك الفترة بظرف مكان مناسب للاعداد من ماكل ومشرب بخضرته ومياهه ولغويا يعني جنة وهي مكان وجنة الاعداد
تنطلق ساعة العمل المسؤول بالسلوكيات المامور بها والذي لا بد منه ولا مفر من عالمه ولا باي وسيلة، ولا يصغي وينصاع الجميع لتكاليف تلك الساعة من باب الحرية والخيار فتنتج المعصية الانانية واتباع الهوى والاصغاء للمورطين والمحرضين على الفسوق والعصيان غير المشروع لتتشكل منظومة سلوكية خارجة عن اوامر المالك وغير منسجمة مع نفسها بحيث تجعل من سلوكيات الفاسقين في حال تضاد وصراع مدمر نتيجة للعبث والهوى في النظام ولتتناقض مع ماديات الوجود التاريخي لبيئة الانسان بمكوناتها وقوانينها المنسجمة والتكاملية لتشتعل الحروب الظالمة المهلكة لنفس الجنس وتجعله متناحرا مهددا بالانقراض ومفسدا لتلك البيئة، متناسسيا ومتجاهلا كتب الصيانة والمعالجة وارشادات العودة للتصالح مع الذات للدلالة على طريق الهداية وتحصيل الاجر
وفي اليوم الاخر يكون الاجر غير الشامل لمتاع الدنيا من ماكل ومشرب وملبس فقد بليت وتركت هناك ليحرقها الورثة
فمن عمل صالحا يوفى اجره
ومن تكبر وعصى ليس له اجرا ويحشره اعمى ويقول ربي لم حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا فيقول له ربه خالقه بكيانه وحواسه
كذلك اتتك اياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رحلة من نوع اخر


المزيد.....




- ملك الأردن يدين الانتهاكات والممارسات الإسرائيلية في المسجد ...
- الخارجية المصرية تؤكد موقفها الرافض لاقتحام المسجد الأقصى
- بعد تأييد ترشحه للمستشارية.. شولتس يهاجم التحالف المسيحي
- خارجية مصر: أبلغنا سفيرة إسرائيل رفضنا اقتحام المسجد الأقصى ...
- خارجية مصر: أبلغنا سفيرة إسرائيل رفضنا اقتحام المسجد الأقصى ...
- في اجتماع حول القدس.. الخارجية المصرية تبلغ سفيرة إسرائيل رف ...
- قضية فلسطين ليست إسلامية فقط بل إنسانية + فيديو
- مصر تؤكد للسفيرة الإسرائيلية رفضها اقتحام المسجد الأقصى
- في اجتماع حول القدس.. الخارجية المصرية تبلغ سفيرة إسرائيل رف ...
- هيئة فلسطينية تطالب ببرنامج عربي واضح لحماية الأقصى: الاحتلا ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الثلجي - من تجارب السلوك البشري