أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ابراهيم الثلجي - مودة ام .....تعايش














المزيد.....

مودة ام .....تعايش


ابراهيم الثلجي

الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 22:23
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


عندما يلتقي نوعا الجنس الواحد لبناء مشروع استمرار الجنس البشري وممارسته يتسائلان
هل هو مشروع مودة وحب ام نظام تعايش مديد؟
المشروعان حقيقتان واقعيتان......مشروعتان وبقدرة على الاستمرار والانتاج
فالحالة الاولى بينها خالق النفس العظيم
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
وللحالة الثانية المبنية على التعايش يقول تعالى
وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً
هاتان الحالتان المشروعتان لاستمرار الجنس البشري عبر ميكانيكياته المعروفة وهذا اساسا سبب خلق نوعي الجنس الواحد
فالمودة يجعلها الله في النوعين لاعمال ارادته اولا بالتكاثر وجعل حياة الازواج مريحة فهي السكن بالليل للزوجة الحنونة بعد قيام وعناء النهار لاستجلاب الرزق
وان لم يستقبل الزوجين شيفرة المودة فالعشرة والمعروف لا يفسدا، لاستشراق المستقبل الذي جعل الله فيه خيرا كثيرا مما اثار فضولا لدى الزوجين في انتظاره ومعرفته
فقد يكون ودا احتاجت صناعته لزمن
وقد يكون ولدا يجمعهما لبعض بقوة جذب منتجة لحرارة المودة
وقد يكون شيء اجمل لا نعلمه بل الله يعلمه وقد قال فيه خيرا كثيرا
وكثيرا بكلمات ربي الكريم قد تكون خيرا فوق التصور
فلا تجزعوا او تحزنوا
فان ارادة ربي فيها مودة ورحمة وخير كثير






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جدران الصد عن الايمان firewall
- من بساطة الفطرة الى تعقيدات السلوك
- الذين علمي.....وتفخيم العلمي علماني
- تاهيل الجنس وتكاليفه التكاملية
- حرية... عيش... عدالة اجتماعية
- من تجارب السلوك البشري
- رحلة من نوع اخر


المزيد.....




- امرأة توثق لحظة انتحار زوجها
- هل الرجال أكثر غضبا من النساء في رمضان؟
- كاهنة بهلول: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجباريا ...
- إعتقال ممرضة وجهت تهديدا -خطيرا- لنائبة الرئيس الأمريكي كامل ...
- -صائدة البمبان- السودانية تخرج للشارع مرة أخرى
- -أجسادنا ليست ملكنا-.. قيود -العيب والحرام- تحاصر المرأة الع ...
- ?الأمن يعثر على 3 قاصرات مختفيات من القنيطرة?
- حقوق المرأة: كيف نصمم مدنا أكثر أمنا وراحة للنساء؟
- الوليد بن طلال يمازح ملقحته ضد كورونا:-هاتي كمان-..والممرضة ...
- -أيامك معدودة-....الشرطة الأمريكية تعتقل ممرضة خططت لقتل كام ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ابراهيم الثلجي - مودة ام .....تعايش