أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - وجودك جعلني غريبة ...














المزيد.....

وجودك جعلني غريبة ...


صمود محمد
الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 23:28
المحور: الادب والفن
    


غريبة ٌ حالتي معك
ففي بعدك أبكي
وفي قربِك أبكي أكثر
فلا أعرف هل أقولُ
ابتعدْ أم اقتربْ
ففي الحالتين
بكاء

ففي قربِك أخافُ أنْ
تكونَ هذه المرةُ الأخيرة
للقاء عينيْنا
وفي بعدك أحترقُ خوفًا
أنّ القدرَ حجزَ لك تذكرةَ الفراق
وحكم علينا أن لا لقاء

فمنذ أن عرفتُك
أشرقتْ شمسُ طفولتي
من جديدٍ .تحت مظلة دلالِك
وبحر حنانك .. و
بين أناملك وهي تمشطُ شعري
على نغماتِ همساتِك التي
تجعل قلبي يتراقص على ألحانِها
فرحًا كطفلةٍ تلعبُ مع دميتِها
في وسطِ غيومٍ تملأُ السماء
وفجأة تختفي الشمسُ
ويبلل المطرُ
خصلاِتِ شعري
ويُذهِبُ ما بها من لمعانٍ وبهاء
وتجعلنا نقف
في مهب الريحِ
فلا نعرف هل هو معنا أم علينا
هل سيجمعنا ...
أم سنقولُ قدراً وقضاء ؟؟؟

فحالتي غريبة
في سفينة عشق
بلا ميناء

صمود محمد أبو ربيع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,573,651
- أما زلتُ أغريك ؟؟
- يا حزني
- المرة الأخيرة
- كلمة وطن
- إلى روح ميناس قاسم ... اعذرينا
- محطة الانتظار الأخيرة
- كن لي
- منذ أن تلاقينا
- مقتطفات عشقية
- رفقا بي
- مللت صمتا
- للمرة الأولى
- دعني
- سأرحل لرجل آخر
- يا قارئاً لعينيَّ ، اصمتْ
- معكَ أيُّها الرجلُ الديكتاتوريّ
- رغم كل الضباب
- يا ليت الأيام تعود
- يسألوني عن تاريخ حبي لك
- منذُ أن تحكمتْ


المزيد.....




- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صمود محمد - وجودك جعلني غريبة ...