أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - إلى أين يسعى من يحبك ؟














المزيد.....

إلى أين يسعى من يحبك ؟


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 3863 - 2012 / 9 / 27 - 03:50
المحور: الادب والفن
    


إلى أين يسعى من يحبك ؟
كواكب الساعدي
1
بغداد
جنه الفردوس
في الضفة الأخرى
وأنا المستهام
لم اقتل الحلم داخلي
ولا مرة واحدة
باني ملاقيها
من يعيرني ؟
صالح أعماله
ويعتقني من ذنوب
من يكفلني عند خازنها ؟
أحوز رضاه
لأدلف إليها
لا يعنيني
إن كان ليل أو نهار
إن كان برد أو هجير
إن كان جوع أو رخاء
بعينين وردتين
أتدثر نخلها
يلامس جبيني
أغفو
توقظني شمسها
اهزج
سافحا روحي
على طهر التراب
2
وأنت المغامر
ملاح غجري
ودنياك
الأكثر صخبا
تستعير أعذارك
من الريح
في الخمسين
تهفو لثدي امك
وأنا المشدود على تيه الغياب

إلى أين يسعى من يحبك ؟
إلى أين ؟
من يبقى على قيد انتظارك
ولأنك مخلوق
من ماء زلال
عما بباطنك
تشف المسام
من أين لك هذا الحضور الطاغي ؟؟؟؟؟
من أين هذا الوهج ؟؟؟؟؟؟
وهذا البهاء
أغسلك مني
بماء صالح للنسيان
و أتأمل
ألوذ بسماء بعيدة
أرنو لفوق
أبصرك
أميرا متوجا في سمائي
3
هناك في الخارج
في باحة الدار
نمل يسعى
لشتاء يؤب
وقطرات مطر فتيه
تتراقص
فوق السلالم
تنزلق
تتزاوج مع الأديم
يفوح العطر
برائحة الخلق
وأيضا هناك
ولكن
في بطن الدار
امرأة مبلله
من اخمصها لذراها
بالانتظار
لا يفقه سرها
سوى شباك
وأسراب نمل
تسعى
وقطرات مطر
تتراقص
على نغم الغياب
4
تمهل
لا تحث الخطى
دع خطوك
يلامس خطوي
دع قلبك عن قرب
يصغي
لما يسهب قلبي

5
قبل أن يغادر الليل
بلحظات
والكون قبل أن يغادره
النعاس
قطع من الخيل
بيضاء
بصهيل
مزق صمت الغابات
ارتجف الطحلب بالماء
لم يقمن
بل مررن
سحب بيضاء
بحوافر نار
وطعم اللوز
مندلقا من شفاه
لم يتركن أثرا
سوى
أصداء صهيل
وسحب دخان
كان أوان رحيل
وكنا اثنين
وأربع مقل
تسح دماء
دبي- 24/9/2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,766,404
- تداعيات صائم
- أحقاً ……انتهينا ؟
- للناصع حد البياض…… لتأتي
- الاحتجاج بأمعاء خاوية
- دعوة
- قصيدة
- قصيده حب أخيرة
- طيف
- ايتها السماء ....كفاها فارفقي بها
- محنه المواطن علي
- ملك السعادة كومار
- في حضرة شهريار
- عباس
- فكرة
- لسنا برابرة
- اغتيال بكاتم الصوت
- الأقنعة
- الحالم.... الذي غّير جلبابه
- تعالي ألقيكِ التحية
- رسالة عاجله لأم الشهيد جرجس


المزيد.....




- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)
- -ملكة البستوني- - أول أوبرا انغماسية يتم إخراجها في روسيا
- ظلال التاريخ.. هل تسعى أميركا لإنقاذ العالم أم تدميره؟
- (أفنجرز: إند جيم) الفائز الأكبر بجوائز إم.تي.في للسينما والت ...
- (أفنجرز: إند جيم) الفائز الأكبر بجوائز إم.تي.في للسينما والت ...
- قناة -ميديتشي تي في- تبث على الهواء جميع تصفيات مسابقة تشايك ...
- الخلفي : الحاجة ملحة إلى تأهيل العنصر البشري في مجال الإعلام ...
- الجامعات السورية: معاناة من -نزيف العقول وتحجر المناهج وقلة ...
- الحملات الانتخابية في موريتانيا... شعر وموسيقى


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - إلى أين يسعى من يحبك ؟