أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - نظام الكفالة والعدالة الإجتماعية (دولة الرعاية الإجتماعية)؟














المزيد.....

نظام الكفالة والعدالة الإجتماعية (دولة الرعاية الإجتماعية)؟


سليم نصر الرقعي
الحوار المتمدن-العدد: 3819 - 2012 / 8 / 14 - 18:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في هذا النظام تكون الدولة - بإعتبارها ممثلة المجتمع وأداة الأمة - هي الغطاء الآمن والضامن لحقوق وحاجات المواطنين (الدولة الحامية والراعية) وخصوصا ً من يستحق للرعاية من الفقراء والضعفاء أو أصحاب الدخول المحدودة .... فبالنسبة لمن لا يتقاضى راتب بالدولة فهو إما أنه يتقاضى راتب من القطاع الخاص أو أنه عاطل عن العمل أو أنه يمول ذاته بمعنى أنه يعمل لحسابه الخاص (أعمال حرة) كأن يكون تاجر أو رجل أعمال وصاحب مصنع أو صاحب شركة أو مالك عقارات أو أسهم ومستندات أو صاحب مستشفى أو عيادة أو صاحب مكتب محاماة أو مدرسة خصوصية أو مؤسسة إعلامية خاصة أو صاحب سيارة أجرة أو شاحنة أو صائد أسماك أو معلم خصوصي أو مالك مكتب هندسة أو مقاول أو صاحب ورشة تصليح سيارات أو أجهزة لكترونية أو سباكة ولحام أو .... إلخ .. إلخ ... فالناس لا ينفكون عن هؤلاء فهم إما يعلمون لدى الدولة والقطاع العام أو لدى القطاع الخاص أو أنهم عاطلون عن العمل أو أنهم عاجزون عن العمل !.
ولتحقيق الرفاهية الإجتماعية للجميع لابد من أن تضمن الدولة للمواطنين بعض الأمور الأساسية كحقوق من حقوق المواطنة الأساسية وهي : "السكن" و"المعاش الأساسي الكافي" و"التعليم والصحة" بغض النظر عن نوع وطبيعة عمل ووظيفة كل مواطن ... فتنظر الدولة إلى الدخل الأسبوعي أو الشهري أو السنوي لكل مواطن فمن كان دخله مرتفعا ً جدا ً بسبب أنه رجل أعمال كبير وصاحب أملاك وأموال فهذا مواطن غني فهو لا يحتاج حتى للمعاش الأساسي الذي تقدمه الدولة للمواطنين لأن دخله يغنيه عن الحاجة لمساعدة الدولة بل بالعكس فإن الدولة ستأخذ منه ضرائب تصاعدية للصالح العام !.. وأما العاجز عن العمل لإسباب تتعلق بالصحة البدنية أو الذهنية أو العاطل عن العمل فتوفر لهما الدولة السكن والمعاش الأساسي ولعائلتهما أثناء فترة إعاقته ومرضه وكذلك العاطل عن العمل توفر له الدولة هذه المستحقات الأساسية والضرورية (السكن والمعاش الأساسي) أثناء فترة عطالته وتساعده على الحصول على عمل كوظيفة أو كمنتج أو تاجر بل وتوجب عليه أن يبحث عن عمل لنفسه وتساعده في ذلك من خلال التدريب المهني والمساعدة في الحصول على رأس مال بسيط للبدء في مشروعه الإنتاجي أو الخدمي الخاص من أجل الوصول إلى حالة الإستغناء عن دعم الدولة نهائيا ً وهو هدف يجب أن يكون حاضرا ً لدى الجميع!.. وأما من كان يعمل تابع الدولة أو تابع للقطاع الخاص ولكنه ظل من ضمن أصحاب الدخل المحدود أي أن راتبه لا يكفيه ولا يغنيه هو ومن يعول فإن الدولة تعمل على دعمه ماديا ً لتحسين أحواله وتحقيق الحد الأدنى من الرفاهية والحياة الكريمة وتشجعه على زيادة دخله كي يحاول الإستغناء عن مساعدة الدولة بقدر الإمكان!.
هذا النظام (الإجتماعي) هو النظام الإجتماعي "الضماني" الموجود هنا في بريطانيا وعدة دول غربية ديموقراطية فالسكن والعمل والمعاش الأساسي هنا أصبحت من حقوق المواطنة فضلا ً عن الحقوق السياسية المتعلقة بحرية التعبير والتصويت والترشيح والتنظيم والتظاهر والإحتجاج .. وهذا النظام - نظام الكفالة والرعاية الإجتماعية - نجد جذوره ومبادئه الأساسية في وصايا وتعاليم الإسلام وفي ممارسات عهد النبي والخلفاء الراشدين إلا أنه في أوروبا الغربية تم تبنيه وتطويره خصوصا ً تحت ضغوطات الحركات الإجتماعية الإشتراكية التي قامت في أوروبا منذ مطلع القرن الماضي والتي كانت تطالب بحقوق العمال والأطفال والنساء وحقوق الطبقات الفقيرة وأصحاب الدخول المحدودة والعاطلين عن العمل مما أدى بالنتيجة إلى تحويل الدولة الديموقراطية إلى دولة الرعاية الإجتماعية والضمان الإجتماعي لكافة المواطنين دون التورط لا في النموذج الإشتراكي الشيوعي ولا في نموذج الدولة الريعية كما هو الحال في معظم الدول العربية الغنية !!.. بل هو جمع ذكي ورشيد بين فاعلية الرأسمالية وكفالة الحقوق الأساسية والإجتماعية للمواطنين !.
سليم الرقعي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,789,166
- أمريكا وثورات الشارع العربي!؟
- هل فاز الإخوان لأنهم يمثلون أغلبية المصريين!؟
- الثورة المصرية بين شفيق ومرسي!؟
- العنصرية في أوروبا من زاوية أخرى!؟
- هل العروبة عرق !؟
- هكذا هي الثورات الشعبية !؟
- الثورات بين المرحلة الرومانسية والمرحلة الواقعية!
- الفرق بين الإتحاد و الفيدرالية؟
- ظاهرة العزوف عن المشاركة في الإنتخابات في الغرب الديموقراطي! ...
- بين الفلسفة المادية والفلسفة المثالية!؟
- علي صالح يقول : (سأغادر السلطة ولكن...)!؟
- ماذا يحدث في بريطانيا !؟
- إطالة عمر الثورات في ليبيا واليمن وسوريا طبيعي أم مقصود!؟
- هل الديموقراطية والليبرالية شئ واحد!؟
- الشيوعيون في بريطانيا تنعشهم ثورات الشارع العربي !!؟
- الفيدرالية أم نظام الحكم المحلي!؟
- إذا قرر القذافي التنحي والفرار فكيف سيبرر ذلك!؟
- نحو نشر الثقافة المدنية والوطنية الجديدة!؟
- هل الدول الغربية تساعدنا لوجه الله ووجه الإنسانية !؟
- ثلاثية الحرية والعدالة والنظام !؟


المزيد.....




- لن تصدق ما تراه.. سمكة تغير شكلها في وسط الماء
- فيديو صادم.. أب وابنه يقتلان جارهما بسبب مرتبة فراش
- تنديد قطري كويتي وعماني بهجوم الأهواز الإيرانية
- تحقيق في شهادات مزورة تمنحها جامعة إسبانية لمئات الطلبة الإي ...
- قراءة في الهجوم على العرض العسكري في إيران
- هايلي: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني
- تحقيق في شهادات مزورة تمنحها جامعة إسبانية لمئات الطلبة الإي ...
- تشلسي يتنازل عن الصدارة
- ماذا دار بين وفد المخابرات المصرية وقيادة حماس بغزة؟
- إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - نظام الكفالة والعدالة الإجتماعية (دولة الرعاية الإجتماعية)؟