أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - السياسة الإقتصادية والنهج الوطني














المزيد.....

السياسة الإقتصادية والنهج الوطني


عبد علي عوض

الحوار المتمدن-العدد: 3803 - 2012 / 7 / 29 - 23:35
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لا أحد يستطيع نسيان المعاناة التي تعرّضَ لها العراقيون طيلة ثلاثة عشر عاماً بسبب العقوبات الإقتصادية الجائرة التي فُرِضَت عليه " وليست على رأس نظام البعث الفاشي وزبانيته " مع تزامنها بظهور طبقة التجّار الطفيليين المسؤولين عن توفير مفردات البطاقة التموينية ، الذين إحتكروا ذلك النشاط التجاري مقابل ثمَن مدفوع من قبلهم للرؤوس المهيمنة على الإقتصاد العراقي حينذاك . هؤلاء دخلوا مضمار النشاط السياسي بعد عام 2003 بفعل الثروة التي جمعوها خلال فترة الحصار الإقتصادي ، وهم الآن يمتلكون التأثير على السياسة الإقتصادية بفعل نفوذهم في العملية السياسية ، يُضاف لهم شريحة المنتسبين الى الأحزاب النافذة في إدارة الدولة ، الذي كانوا حفاة قبل 2003 وبعد فترة قصيرة إخترقوا قطاعي التجارة والمقاولات بأموال ليست معلومة المصدر !؟ . إنّ المجموعتين الآنفتا الذِكر تقفان حائلاً أمام عملية التنمية الإقتصادية ، لكونهما طفيليتان وأهدافهما تتضادد مع النهج الوطني الهادف الى تحويل الإقتصاد الوطني من أحادي الجانب يعتمد على عوائد النفط - ريعي إستهلاكي إستيرادي إلى متعدد الأنماط – إنتاجي تصديري ، أركانه هي القطاع العام والمختلط والتعاوني والخاص .
إنَّ السياسة الإستثمارية الجارية في العراق أسقطَت معيارَين أساسييَن وأبعدتهما في مجال فتح أبواب الإستثمار ،أحدهما المعيار الأخلاقي ، وأعني به أنّ الإستثمار يجب أنْ يُعطى لتلك الدول التي أسقطت ديونها عن العراق وليس لتلك التي لاتزال متمسكة بديونها ! أمّا الثاني فهو المعيار الوطني ، إذ لايمكن السماح للدول التي تنهج سياسة عدائية ضد العراق بمزاولة نشاطها الإستثماري ، نحن نعلم جيداً مشكلة المياه القائمة بين العراق من جهة وتركيا وإيران من جهة أخرى . لنرى بعض المؤشرات التي تبيّن إن كانت السياسة الإقتصادية الحالية تمثل نهجاً وطنياً :
* التهاون مع مشروع بناء ميناء مبارك ( الذي يثير الريبة والشك في نزاهة المسؤولين العراقيين عن هذا الملف ) ، بالرغم من التصريحات الرسمية الكويتية التي تعترف بأن هذا الميناء يُبنى لأجل العراق ، يعني خنق الموانيء العراقية وإيقاف نشاطها .
* مَد خط السكك الحديدية بين العراق وإيران ، أي أن البواخر القادمة الى العراق من جنوب شرق آسيا والمحمّلة بالبضائع المخصصة لأوربا سيتم تفريغها في الموانيء الإيرانية ومن ثمَّ يجري نقلها الى الأراضي العراقية عِبر السكك الحديدية ، وهذا يعني شلل الموانيء العراقية و فشل مشروع القناة الجافة الإستراتيجي .
* الإعلان عن إستيراد الغاز من إيران والعراق يمتلك أحد أكبر خزين من الغاز في العالم ، فما هو الهدف من ذلك !؟
* تعطيل تشريع قانون التعريفة الگمرگية من قِبَل الأحزاب المتنفذة و المتسترة على طبقة التجارالطفيلين العائدين لها . إنّ هذا القانون يمثل الأساس والبداية في حماية المنتوج الوطني والنهوض بالإقتصاد العراقي .
إنّ الأزمة السياسية التي يعيشها البلد تمثل ربيع وإزدهار الفساد ، و تساعد على الإستمرار بهذا النهج التخريبي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,269,138
- التيار الديمقراطي ... قبل فوات الأوان !
- التيارالديمقراطي ... قبل فوات الأوان !
- مؤتمرمعهد الإصلاح الإقتصادي العراقي وما تمّخضَ عنه
- الشطري جزء من شارع المتنبي
- أخطر جرائم السرقات هي سرقة حرية الإنسان
- سياسة تشويه وإلغاء المنجزات الإقتصادية لثورة 14 تموز وإحتضان ...
- البنك المركزي بين مطرقة صندوق النقد الدولي وسندان الفساد الم ...
- ما وراء الدعوات لتوزيع عوائد النفط وخطورتها على الاقتصاد الو ...
- أكذوبة التبادل التجاري
- قوى التيار الديمقراطي والمؤتمر الوطني
- نبذة عن كتاب - دراسات في التحليل الإقتصادي -
- الأزمات الإقتصادية مزمنة وليست طارئة
- الخوف من إرتقاء ساحة التحرير الى مستوى ميدان التحرير في صنع ...
- الشعوب أسمى وأنزَه وأنظف من أنظمتها الحاكمة
- كوميديا تراجيدية البرلمان العراقي
- كوميديا تراجيدية البرلمان العراقي
- هل سيُلدَغ التيار الديمقراطي مرةً أخرى من ذات الجحر ؟
- أهكذا يُكافأ أصحاب الأيادي البيضاء !؟
- أهكذا يُكافأ أصحاب الأيادي البيضاء !؟
- لعبة خلط الأوراق لا تنجح دائماً وخنق التظاهرات هو مؤشر على ب ...


المزيد.....




- إيران تسجل آلية متناظرة لآلية -اينستكس- الأوروبية
- بعد قرار -الخزانة الأمريكية-... بولتون: ملتزمون بدعم غوايدو ...
- وزير النفط البحريني: نبحث مع تركمانستان إنشاء مصنع علي أراضه ...
- هل تعتبر دمشق فعلا أرخص عواصم العالم للعيش
- أغنى رجل في الهند ينقذ أخيه من السجن بعدما تسبب في إفلاسه
- احتياطات العراق من الذهب ترتفع لـ 96 طنا
- مسح: أغلبية مواطني الدول الغنية يريدون زيادة الضرائب على الأ ...
- الطائرة الإثيوبية المنكوبة: بوينغ تستعين ببرمجيات جديدة لطائ ...
- -إنترفاكس-: روسيا بدأت إنتاج مقاتلات سوخوي-35 لصالح مصر
- وزير قطاع الأعمال العام: اتفاق مبدئي مع شركة يابانية للشراكة ...


المزيد.....

- السعادة المُغتربة..الحدود السوسيواقتصادية للمنافع الاختيارية / مجدى عبد الهادى
- تقييم حدود التفاوت الاقتصادي بين منطقتي العجز التجاري الامري ... / دكتور مظهر محمد صالح
- المحاسبة والادارة المالية المتقدمة Accounting and advanced F ... / سفيان منذر صالح
- الموظف الحكومي بين الحقوق والواجبات Government employee betw ... / سفيان منذر صالح
- حدود ديموقراطية الاستغلال..لماذا تفشل حركات الديموقراطية الا ... / مجدى عبد الهادى
- الثلاثة الكبار في علم الاقتصاد_مارك سكويسين، ترجمة مجدي عبد ... / مجدى عبد الهادى
- تجربة التنمية التونسية وازمتها الأقتصادية في السياق السياسي / أحمد إبريهي علي
- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني
- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد علي عوض - السياسة الإقتصادية والنهج الوطني