أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - مقالٌ بسوح ٍ أسيرة ْ














المزيد.....

مقالٌ بسوح ٍ أسيرة ْ


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2882 - 2010 / 1 / 8 - 20:12
المحور: الادب والفن
    


لماذا دموعي غزيرة ْ
وقلبي تناءى جزيرة ْ؟
لماذا الحياة ُعسيرة ْ؟!
لماذا تتيه ُ المسيرة ْ؟!
أليس َ الزمان ُ بنفس ِ لوتيرة ْ
يكيل ُالأمورَ ليرضي هواه ُ، ضميرَه ْ؟!
أم ْأنَّه ُالدربُ تاه َ، فصارتْ خطاه ُ قصيرة ْ؟!
عجيبٌ سلوك ُ الزمان ِ،كأنّي أراه ُ،حزينا ًأسـيرا!

لماذا دموعي غزيرة ْ ؟
وهمّي جبال ُ الهموم ِ
تراه ُ جبالا ً كبيرة ْ!
مقال ٌ
حوارٌ
شجارٌ
نضالٌ
قـتالٌ
بسوح ٍ
أسيرة ْ
ويبقى السؤال ُ ملحَّا ً ، يرن ُّ صداه ُ بكل ِّ البقاع ِ قويّا ً، جليّا ً قديرا

زمانا ً وكان َ الزمان ُ أليفا ً، صبورا
يشد ُّ ويرخي، يجافي ويبني الجسورا
يجاري جموح َالسياطِ ويَشفي سعيرَهْ
ويسعى حيادا ً لكي لا يكون َ عسيرا
لماذا الزمان ُ تعدّى الحدود َ الأثيرة ْ
وأضحى عبوسا ًعديم َ الحواس ِ، حقيرا ؟!


لماذا تقود ُ الزمان َ عيون ٌ ضريرة ْ
وتخشى الليالي خيوط َالصباح ِالمنيرة ْ؟!
لماذا ترينا الحياة ُ نجوم َ الظهيرة ْ؟!
وتردي هلاكا ًنفوسا ً،عقولا ًكبيرة ْ؟!
أليس سلوك ُ الحياة ِ نقيَّ الجريرة ْ؟!


أعِنـّـا إلاهي
بوفر ِالمياه ِ
لغسل ِالجباه ِ
ورفد ِالمسيرة ْ
أعنّا قلوبا ً،عقولا ًوسدِّد ْخطانا بنور ِالبصيرة ْ
لماذا دموعي غزيرة ْ
ونبعي شحيح ٌ يعادي غديرهْ؟
لماذا حقولي استحالتْ صحارى قفيرة ْ؟!
أليست ْ سماء ُ العشيرة ْ سماء ً لكل ِّ العشيرة ْ؟!
لماذا سمائي تناءتْ وداري غزتها وحوشُ الجزيرة ْ؟!
حرام ٌ عليكمْ ،
دمائي حريقا ً
ستدمي يديكمْ
وأرضي قبورا ً
ستأوي بنيكمْ
حرام ٌ ، حرام ٌ
حرام ٌ عليكمْ
دموعي الغزيرة ْ!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,460,319
- تعالى وسمّي
- دموعُ الحضارةْ
- جرح ُ الرافدين ِ
- وداعا ً يا ابن َ عمّي
- أين أنتَ يا ضياءُ؟!
- لماذا يجوع ُ الغذاءُ
- دعوني أخاطبْ سلاحي
- غن ِّ
- بنتَ دجلة ْ لا تخافي
- نفذ َ الصبرُ
- المعاني السامياتُ خصائلٌ
- بلادي زنادي
- أين َ أمسي ؟!
- عجِّلْ ولا تَهَبْ
- غربة ُ المنتمي
- قدرُ العراقْ
- جرحُ العراقْ
- مصلُ الأصالةِ لا يخيبُ
- نخيلُ الرافدينِ
- أتحبُّني يا ابنَ يونا ؟


المزيد.....




- تلخيص رواية -الكفر الحلو- لإليف شافاق
- وزارة الثقافة تتحرك ضد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو يعد ...
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تكشف علاقة متطرفي -هوية الجيل- بالج ...
- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - مقالٌ بسوح ٍ أسيرة ْ