أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - اليمن : ظاهرة اختطاف الاجانب














المزيد.....

اليمن : ظاهرة اختطاف الاجانب


محمد كليبي

الحوار المتمدن-العدد: 2505 - 2008 / 12 / 24 - 03:11
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


يعد اليمن , وفقا للمؤشرات والمعايير الدولية , من أكثر بلدان العالم تخلفا , وعلى جميع المستويات , السياسية ( حيث يعتبر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أقدم رئيس على مستوى آسيا وثاني أقدم رئيس على المستوى العربي بعد القذافي , وسابع أقدم رئيس على المستوى العالمي , وذلك كأحد مؤشرات الاستبداد السياسي والدكتاتورية السياسية ) والاقتصادية ( حيث يعتبر اليمن من أكثر دول العالم فقرا ومعاناة من الفقر ) واجتماعيا وثقافيا وتعليميا وصحيا ... الخ

ولذلك فان مظاهر وظواهر تخلف المجتمع اليمني كبيرة وعديدة منها :

- ظاهرة تعاطي " القات " , وهو عبارة عن أوراق أشجار مخدّرة , يتم تعاطيها كما تتعاطاها المواشي , وبشكل يومي دراماتيكي مقرف ...

- ظاهرة تغطية المرأة " بالنقاب " , والذي يحولها الى ما يشبه الشّبح أو الخيمة السوداء المتحركة , ويضفي عليها طابع الكآبة والحزن ...

- ظاهرة حمل السلاح الأبيض " الخنجر المسمى يمنيا بالجنبية " , والذي يلفّ ويشدّ حول خصر الرجل فيما يشبه انسان الغابات الأول , وهي بالتأكيد احدى بقايا ذلك العصر ...

- وأخيرا , وليس آخرا , تأتي ظاهرة اختطاف واحتجاز السياح الاجانب ( الغربيون تحديدا , الأغلى ثمنا لدى حكوماتهم ولدى الحكومة اليمنية أيضا ) , والتي تتنامى وتتزايد باستمرار . حيث كان آخرها اختطاف واحتجاز ثلاثة سياح ألمان قبل عدة أيام فقط , واطلق سراحهم بعد تحقيق مطالب خاطفيهم , القبلية والمادية !؟!

ويمكننا ايعاز استمرار وتنامي هذه الظاهرة اليمني البدائية المتخلفة الى العوامل التالية :

أولا : التركيبة القبلية للمجتمع اليمني

حيث تسود اليمن حياة القبيلة , وثقافة القبيلة , وعلاقات القبيلة , وسلوكيات وتصرفات العقلية القبلية . ومن النعروف ان حياة القبيلة , وثقافة القبيلة , وعقلية القبيلة , وسلوكيات وتصرفات القبيلة ترتكز على مجموعة من " المباديء! " والقيم! " التي تسيّر حياة القبيلة والمجتمع القبلي والفرد القبلي . ولعل من أهم تلك المباديء والقيم القبلية مباديء وقيم (( الغزو والسلب والنهب )) كأسلوب حياة !؟! . حيث كانت القبيلة قديما تتخذ من اسلوب الغزو والسلب والنهب وسائل لتحقيق مصالحها واستمرارها في محيطها الذي يشبهها !؟ وما يحدث في اليمن اليوم من خطف للسياح الاجانب يأتي كأحد محصلات تلك العقلية القبلية السائدة في اليمن , حيث تلجأ القبيلة والمجتمع القبلي والفرد القبلي الى خطف واحتجاز الاجانب للضغط على الحكومة اليمنية لتحقيق مطالب ومصالح , شرعية أحيانا كالمطالبة ببعض الخدمات التنموية , ولاشرعية في أغلب الاحيان كالمطالبة باطلاق سجناء أو مكاسب مادية ...

ثانيا : الرئيس القبيلي والنظام القبلي

من المؤكد أن الرئيس علي عبدالله صالح لازال - وسيظل - يفكر بالعقلية القبلية , ويدير اليمن والمجتمع اليمني بذات العقلية القبلية . وهذه العقلية القبلية التي تصبغ عقلية الرئيس صالح وحكومته هي التي تسمح باستمرار المظاهر والظواهر القبلية البدائية المتخلفة في اليمن , ومنها ظاهرة اختطاف السياح الاجانب . فلو ان الرئيس صالح وحكومته اتخذوا في يوم من الايان اجراءات رادعة وحازمة تجاه أي طرف قبلي يمارس الاختطاف لتم القضاء على هذه الظاهرة منذ زمن بعيد . لكن ما يحدث هو ان الرئيس صالح وحكومته يلبّون جميع مطالب الخاطفين بهف اطلاق سراح المختطفين , ولا يعاقب الخاطفون فيما بعد !؟! مما يساهم في استمرار هذه الظاهرة , ويشجع على بقائها !؟!
ثم انه , اذا كان الرئيس صالح يقبل أن يتم حل القضايا المجتمعية بالاسلوب القبلي بدلا من القضاء , كان يتم السماح - على سبيل المثال - بذبح ثور أو مجموعة أثوار ( فيما يسمى قبليّا بالهجير ) أمام القصر الرئاسي من قبل القبائل للتعبير عن مطالب أو لتدخل الرئيس في شأن من الشؤون القبليو او غير ذلك , فان هذا الرئيس أبعد ما يكون عن انهاء المظاهر القبلية البدائية المتخلفة , لانه ببساطة يتعامل بها ويدير شؤون اليمن وفقا لها!؟!

ثالثا : السّيّاح الغربيون

من المؤسف , و من التعارف عليه , وعلى نطاق واسع في اليمن , أن السياح الغربيون أنفسهم يساهمون في استمرار واستفحال ظاهرة اختطاف الاجانب في اليمن , وذلك من خلال تورطهم المتعمد في الوقوع ضحايا للاختطاف , نتيجة لحبهم - المعروف تاريخيا - للمغامرة والاستطلاع , أو لاهداف اخرى , ليس منها بالتأكيد عنص أو نظرية المؤامرة , بالاضافة الى معرفتهم اليقينية بأنهم لن يتعرضوا للأذى , وسيتم اطلاق سراحهم بالتفاوض مع الحكومة اليمنية وتلبية مطالب الخاطفين , أي أنهم يعلمون أنهم عبارة عن أدة أو وسيلة للقبائل أمام الحكومة اليمنية .
وهكذا فان السياح الغربيون يساعون على تنامي ظاهرة الخف والاختطاف في اليمن , بدلا من مقاطعة اليمن سياحيا حتى يصبح بلدا يأمن فيه السائح على نفسه وماله , ويستمتع بسياحته في اليمن , ان كان في اليمن ما يمكن الاستمتاع به!؟!

ختاما :

يدعي اليمن , ويطالبه البعض بذلك , أن له دورا سياسيافي القرن الافريقي , ودورا أمنيا في البحر الاحمر وخليج عدن ضد القراصنة الصوماليين , في ذات الوقت الذي يعجز فيه عن القضاء على القرصنة الامنية داخل اراضيه تجاه السياح الاجانب ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,088,715
- الاعتراف العربي باسرائيل مفتاح السلام
- اليمن : الدلالات السياسية للجوء السياسي
- عرب اسرائيل ... ( 2 )
- صقور الليكود
- الحكم الذاتي للفلسطينيين
- كل عام و (( هنّ )) بخير
- العالم في خطر
- العلاقات اللبنانية الايرانية الى أين ؟
- أهلا هيلاري
- الارهاب الاسلامي في مومباي
- مخاوف اسرائيلية مشروعة
- (( الصّحابة )) وراء الازمة السياسية في الكويت !!!
- ما الذي يريده العراقيون ؟
- أوباما رئيسا ... دلالات الحلم الأميركي
- هل (( باركت )) أميركا التوريث في ليبيا ؟
- اجتياح غزّة هو الحل
- الأشكال الخمسة لاغتصاب السلطة في العالم العربي
- وقاحة حماس
- آل سعود بين التسامح مع العالم والكراهيّة لاسرائيل
- الاسرائيليون يرفضون التطرف


المزيد.....




- بتقنية الفاصل الزمني.. احتجاجات هونغ كونغ تتجاوز 1,7 مليون
- هبوط أسعار النفط العالمية: ما هي التداعيات على الدول العربية ...
- السودان: المعارضة تحدد أعضاءها الخمسة في مجلس السيادة والمجل ...
- كمبوديا تحظر القمار الإلكتروني
- -محشومة يا أم الرجال-: هل اشتطت أطراف الأزمة القطرية في خصوم ...
- رجل يقتل نادلاً بمطعم في باريس لتأخره في تقديم شطيرة
- كمبوديا تحظر القمار الإلكتروني
- تركيا.. حيوانات حديقة إزمير تتنعم بالأطعمة المثلجة
- ظريف يعرض على القيادة الكويتية مبادرتين لخفض التصعيد بالخليج ...
- اتفاقية الغاز مع العدو.. تُركت لوحدها، فأضحت عاريّة !!


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - اليمن : ظاهرة اختطاف الاجانب