أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - علي الشمري - جامعة الكوفة / ماركة مسجلة أيرانية














المزيد.....

جامعة الكوفة / ماركة مسجلة أيرانية


علي الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 2466 - 2008 / 11 / 15 - 03:47
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


منذ سقوط النظام عام 2003 ولحد الآن أصبحت جامعة الكوفة عراقية بالاسم فقط ,أما أتجاهها وقادتها فهم من الموالين لإيران أو أيرانيين أصلا...
فالسيد حسن الحكيم الذي رأسها بعد السقوط مباشرة فهو أيراني الأصل وهواه مع المجلس الاعلى الذي أوصله الى رئاستها بأنتخابات شكلية جرت على قاعة غرفة تجارة النجف, مبعدين الأستاذة العراقيين بحجة شمولهم بقانون أجتاث البعث ولا يحق لهم الترشيح لانتخابات رئاسة الجامعة..
وفي فترة رئاسة حسن الحكيم التي دامت 3 سنوات أصبحت الجامعة بجميع كلياتها عباره عن تكيه حيث ملئت بصور المعممين من السابقين والجدد, ولم يقدم أي خدمه تذكر للجامعة ولم يعمل على فتح أي قسم أو كلية جديدة في الجامعة, بل عمد الى غلق الدراسات العليا في كافة كليات الجامعة بحجة عدم توفر الأستاذة وعدم وجود تخصيصات , في حين ان جامعة الكوفة في ثمانينات القرن الماضي فتحت الدراسات العليا في كلية التربية على سبيل المثال,,,,,,,,وقد عاد من خارج العراق أنذاك كثير من الاستاذة الجامعيين من اهالي النجف ولم يقم بتعيين أي واحد منهم , وراح يعين من عائلة أل الحكيم في كل مكاتب الجامعة وكلياتها وكأن الجامعة أصبحت ملكا له وأل الحكيم...
أما بالنسبة الى طلا ب المحافظات فقد تركوا الجامعة أو نقلوا الى جامعات أخرى وذلك لعدم وجود أقسام داخلية للطلبة والطالبات حيث شغلت من قبل الاهالي ولم يحرك ساكنا لمناشدات الطلبة بتوفير سكن لهم,خوفا على حياته كما يدعي وحرصا على بقائه بالنهب لموارد الجامعة وتخصيصات أسكان الطلبة,حيث تمكن في خلال هذه الفترة من شراء عدد من البيوت وقطع أراضي,مع مبالغ ضخمة أستثمرها في مجال المقاولات وخرج منها متقاعدا براتب جيد . وبقيت الجامعة على هذه الحالة في حين أن كل الجامعات العراقية قد عمدت الى توأمة جامعاتها مع جامعات عالمية كالجامعات الامريكية والكندية والاسترالية لغرض تطويرها والاطلاع على اخر العلوم البحثية في كافة المجالات, أما السيد حسن الحكيم فأصر على توأمتها مع جامعة طهران وألا فلا, حيث أن بعض الاستاذة من العمداء حصلت بينه وبينهم مشادات كلامية كثيرة وقالو له بالحرف الواحد ماذا نستفيدمن جامعة طهران هل تعلمنا على كيفية تحديد اللحجية وزاج الصيغة.
بعده جاء السيد عبد الرزاق عيسى وليس ( العيسى كما يدعي) وهو رجل أيراني وتلقب بالعيسى خوفا من تسفيره من قبل النظام السابق, وكان حينها أستاذ في كلية الطب /جامعة الكوفة, فأول عمل قام به عند توليتة رئاسة الجامعةأستبدال عمداء الكليات من أصول عراقية وتعيين بدلهم من أصول فارسية, والشي الاخر الذي يواخذ عليه هو تعاليه على المجتمع النجفي وغروره بمنصبه الذي كان يحلم به, حيث لم ولن يستقبل في مكتبه أي شخصية من اهالي النجف عدا المعممين من المجلس الاعلى ورجال الدين من العجم, أما بقية الناس فيظلوا ينتظروا لساعات طوال دون جدوى , ثم يخرج هو من الباب الخلفي بحجة عنده أجتماع مغلق أو أي عذر أخر, فلا يتعجب الأخ الفاضل غالب الجزائري أو غيره, فالحقد الأعمى والكراهية للعراقيين من صفات العجم من قديم الزمان.
أما بخصوص التعيينات الوظيفية فأنها محصورة الصلاحية بيده فقط ويعين على مزاجه ووفق هواه, حيث أن وزارة التعليم العالي قد خصصت لكل جامعة 300 درجة وظيفية تدريسية لغرض أكمال النصاب لكليات الجامعة,,,,فعين حضرته 150 درجة وظيفية من الحراس والسواق,,, وهذا مخالف لتعليمات الوزارةلانها خصصتها تدريسية, , و80 دوجة وظيفية حصرا للعجم العائدين من أيران وباقي الدرجات لاقاربه ومعارفه وأي شخص من أهلي النجف يريد وظيفة أو عقد في الجامعة فالجواب لا توجد درجات وظيفية عندنا...... وفي هذه السنة مثلا تم فتح كليات جديدة ومنها كلية الطب البيطري في النجف ولغرض أكمال ملاكها الوظيفي لا بد من تعيينات جديدة كالاستاذة والمعيدين للمختبرات والاداريين وغيرهم, فعميد الكلية مشكورا يقول عندي درجات وظيفية او عقود وأنا محتاج اليها لغرض تكملة الملاك ولكن الصلاحيات ليست بيدي وأنما بيد رئيس الجامعة أذهبوا اليه, وعند تقديم الطلب الى الريس للتعيين يأتي الجواب لا يوجد عندنا ملاك دائم أو عقد وقتي....

وكل ما فعله هو تشجيعه على فتح كليات وجامعات تابعة للمجلس الاعلى ذات الصبغة الدينية والتي يرأسها من هم من اصول أيرانية وولائها المطلق لإيران لغرض أضطرار من يريد الوظيفة فاليتعين فيها..لكي يمحوا الصبغة الايرانية عنها..
فهذه الامور كالها نضعها امام أنظار السيد وزير التعليم العالي المحترم عسى أن يبت فيها ويخلص جامعة الكوفة من براثن العجم الحاقدين والمتعصبين لامبراطوريتهم الساسانية التي لا زالوا يحلموا بها لحد الان ,..............





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,720,427,150
- لا تنخدعوا بشعاراتهم الزائفة ثانية / فأن للافعى ثوب يتجدد
- الى أي فكر ينتمون/ قتلة المفكر كامل شياع ؟؟
- فوز أوباما والحلم الذي طال أنتظاره في أمريكيا والعالم
- الاتفاقية الامنية(( قتل الوطنية /أم موت الزعامات /أم مساومات ...
- ((الاتفاقية الأمنية /قتل الوطنية أم موت الزعامات أم مساومات) ...
- أهكذا جزاء الاحسان يا حكام المملكة السعودية
- ((أحزاب ديكتانورية تتشدق بالديمقراطية)) فضائح ونوائح
- أحزاب ديكتانورية تتشدق بالديمقراطية ..الحلقة الثانية
- أحزاب ديكتاتورية تتشدق بالديمقراطية
- (( أصوات أيرانية لضمان فوز المجلس الأعلى في الانتخابات/ فما ...
- مسؤولي العراق لا يتحملوا المسؤولية
- (( عيد سعيد وأحلام عراقية مؤجلة))
- كل شي أصبح فاسدا في العراق -الحلقة الثانية
- (( عمار الحكيم يتقمص دور القائد الضرورة))
- الى حلفاء أيران من أحزاب الاسلام السياسي في العراق
- اللهم زد وبارك فخيرات الاحدب أتية
- مبروك للمالكي صحافه الجديد
- (هل بدأت سهامهم بالعودة الى نحورهم)؟
- ( رحم الله أمرى عرف قدر نفسه)
- الولد على سر أبيه


المزيد.....




- جورجيا توقف النقل الجوي والبري مع إيران بعد أول إصابة بكورون ...
- صحيفة أمريكية تقيّم نموذجا اختباريا للصاروخ الجوي فرط الصوتي ...
- بعد وفاة ثلاثة أطفال في اللاذقية.. السلطات السورية تنفي إصاب ...
- ليبيا وانهيار مسار جنيف.. من المسؤول؟
- هبوط اضطراري لطائرة بعد تعطل محركها في كازاخستان
- مربو الخيول بفرنسا في قلق بسبب ضريبة القيمة المضافة بعد بريك ...
- الهند: قتل وتخريب في اشتباكات بين مسلمين وهندوس في نيودلهي
- سد النهضة: إثيوبيا لن تشارك في الاجتماع القادم في واشنطن ومص ...
- مربو الخيول بفرنسا في قلق بسبب ضريبة القيمة المضافة بعد بريك ...
- متخصصون: نسب الفقر أعلى مما أعلن والحكومة مطالبة بإجراءات اس ...


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - علي الشمري - جامعة الكوفة / ماركة مسجلة أيرانية