أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - عدنان شيرخان - رد الاعتبار














المزيد.....

رد الاعتبار


عدنان شيرخان

الحوار المتمدن-العدد: 2435 - 2008 / 10 / 15 - 03:42
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


اصدرت المحكمة الروسية العليا الاسبوع الماضي حكما قالت فيه ان آخر قياصرة روسيا نيقولا الثاني، الذي اعدم ابان الثورة البلشفية العام 1917، قد قتل عن غير وجه حق ويستحق ان يعاد اليه الاعتبار القانوني. وجاء في نص قرار المحكمة الذي تلاه كبير القضاة في روسيا : " ان مقتل القيصر نيقولا الثاني وزوجته الكسندرا واولاده اليكسي وأولغا وتاتيانا وماريا وأناستاسيا وطبيبه وعدد من أفراد حاشيته، لم تستند إلى أساس قانوني، وانهم راحوا ضحية التعسف السياسي الذي لم يكن مبررا، ما يعني أنه يمكن اعتبارها ضمن ممارسات التنكيل والاضطهاد التي تعرض لها معارضو الحكم البلشفي، ولذا قررت المحكمة اعادة الاعتبار لهم." وجاء هذا القرار الجريء تتويجا لجهود امتدت لسنوات بذلها احفاد القيصر لاقناع السلطات الروسية باعادة النظر في تصنيف حادثة قتله. وكانت الكنيسة الارثوذوكسية قد اعتبرت نيقولا الثاني شهيدا في العام 2002، ولكن الادعاء والمحاكم الروسية قد رفضوا من قبل التماسات عديدة تقدم بها احفاد القيصر قائلين إن الاسرة المالكة راحت ضحية جريمة قتل عادية وانها لم تعدم لاسباب سياسية .واعاد القرار الجدل بشأن الحقبة السوفياتية إلى الصدارة، بعدما اختلط فيه المغزى القانوني بدلالات سياسية في مرحلة تشهد تصاعد المشاعر القومية ومحاولات للتركيز على أمجاد روسيا الغابرة. وعلق غيرمان لوكيانوف محامي عائلة رومانوف " هذا قرار انتظرته روسيا تسعين عاما، وانه استند إلى نص في القانون الروسي الجديد يقضي برد الاعتبار إلى كل من تعرض للملاحقة والاضطهاد خلال العهد السوفياتي على أسس طبقية أو اجتماعية أو دينية ".ومثلما حدث في روسيا، ترنو انظار الكثير في انحاء متفرقة من العالم الى اعادة النظر في تقييم مراحل وحقبات مرت بها بلدانهم، تعرض خلالها ضحايا الى السجن والتعذيب والاعدام، لاسباب تتعلق بمعارضة احزاب السلطة او النظم الشمولية، وغالبا ما دفعت امور تتعلق بالنظرة الاحادية لتلك النظم او بسبب المزاج العكر الذي يميز الطغاة، الى اتخاذ مواقف عدائية من مناضلين ومبدعين ومثقفين وعلماء، كانوا خارج السرب المطبل المزمر، فصب اعلام تلك الانظمة عليهم اللعنات، واتخذت ضدهم اجراءات وصلت احيانا الى اسقاط الجنسية عنهم . في العراق تحديدا، تتطلب مرحلة ما بعد تغيير النظام الشمولي، وزوال الاجواء الانفعالية المصاحبة للتغيير، اعادة النظر بشكل جذري قي طريقة التعامل مع تاريخ البلاد، الذي تعرض الى تشويه متعمد، وسيحتاج التعامل الجديد مع التاريخ الى رسم صور جديدة لاحداث وشخصيات ورموز وطنية عراقية، ربما تصل الى اعادة الاعتبار لها ولدورها في بناء العراق كدولة وككيان، والى منحها شهادات براءة كاملة مما ألحقته الانظمة المتتالية بها من ظلم وحيف. وستقدم عملية اعادة النظر بتاريخ البلاد دلالات مهمة ودعما كبيرا للمشاعر الوطنية المتنامية، وانصافا للعدالة التاريخية، وان العراق الجديد سيكون بمنأى عن اية حساسية او مواقف مسبقة ازاء اي حدث او شخصية وطنية، لان النظام الجديد لا يحمل اي وزر من ماضي البلاد القاتم، وستكون طريقة التعامل الجديد مع التاريخ رسالة مهمة مفادها : ان العراقيين لا يخجلون من تاريخ بلدهم، الذي غالبا ما ترفق صفة الدموي اليه، والاجيال الجديدة منهم تواقة ايضا الى معرفة ماذا حدث ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,734,941
- ثقة منهارة
- دعوات
- الديمقراطية الرقمية .. دور ايجابي للتكنولوجيا في اشاعة الثقا ...
- معيار التغيير
- جذر المشكلة
- المعرفة والوعي
- عبرات
- دعوة الى ورشة
- الأمبيريقية . . !
- مكارم
- ديمقراطية المحاصصة التوافقية
- ورش المجتمع المدني
- تحت التكوين
- ثقافة الاستقالة
- العدالة الانتقالية
- ثقافة الاعتذار
- اضطهاد وضحايا
- المرأة والبرلمان
- المصالحة في جنوب افريقيا : مهارات التفاوض وبناء الثقة أعادت ...
- مواجهة الوحش


المزيد.....




- ملف الفلسطيني ضحية التعذيب في تركيا يلاحق أردوغان بتدويل الق ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية توثق 171 حالة اختطاف واغتيال با ...
- 3 خيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين في صفقة القرن
- شبهة احتيال في علاقة بملف تسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيي ...
- لجنة حقوقية تدعو فرنسا لاستعادة مواطنيها المحكومين بالإعدام ...
- ضبط 6 مركبات غير قانونية واعتقال 13 مطلوباً للعدالة في جنين ...
- اعتقال مجهز -داعش- بالسلاح في مدينة عراقية حدودية مع سوريا
- ملفا القائمة النهائية لشهداء الثورة وجبر الضرر لضحايا الاستب ...
- الرئيس اللبناني: الوضع الأمني مستقر وحريصون على حق التظاهر
- وكالة الأونروا: لا نية لإنهاء عملنا وخدماتنا مستمرة


المزيد.....

- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - عدنان شيرخان - رد الاعتبار