أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حزب اليسار العراقي - المنطقة العربية في قبضة - اسرائيل الكبرى- من النيل للفرات..ولا تزال فلول القومچية تنهق بشعار تحرير فلسطين ..!!














المزيد.....

المنطقة العربية في قبضة - اسرائيل الكبرى- من النيل للفرات..ولا تزال فلول القومچية تنهق بشعار تحرير فلسطين ..!!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6769 - 2020 / 12 / 23 - 17:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


‎فبفضل شعارات الدكتاتور المتأمر جمال عبد الناصر والدكتاتور الفاشي صدام حسين ووليهم السفيه خامنئي القومچية
‎ والإسلامية الفاشية وعلى رأسها شعارهم سيئ الصيت " لا صوت يعلو فوق صوت المعركة " المترجم الى قمع الشعوب وتجويعها وإذلالها وتدمير الأوطان..والهزائم أمام الصهاينة والتفريط بالأرض ..

‎ها هو الكيان الصهيوني اللقيط ينجز الحلم المستحيل" اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات "

‎فقد حقق الكيان الصهيوني هدف دولة " اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات "..

‎وها هي الممالك والمشايخ والجمهوريات العربية تتسابق لإعلان الولاء كولايات لأورشليم العاصمة الحاكمة ..

‎والتخطيط جارٍ على قدم وساق لتسلم اليهود العرب الصهاينة مفاتيح الاقتصاد والسياسة والقرار في بلدانهم العربية الأصلية..

ولا تزال فلول القومچية الناصرية والبعثية المهزومة المعزولة الكارتونية المنبوذة المحتقرة ووريثها مقاومة المقاولة الإسلامية المستكملة للهزائم تنهق بالشعارات القومچية لتحرير فلسطين ..

وتمارس المليشيات الإسلامية الفاشية القمع والارهاب ضد شعوبنا في منافسة مع توأمها القومچي الفاشي المهزوم..ليس على القتل والقمع والنهب فحسب..

وإنما على تفتيت البلدان وتدميرها تدميراً شاملاً باسم " تحرير فلسطين " ..

وبل واستكمال شروط الانتصار النهائي للحركة الصهيونية العالمية وكيانها اللقيط في فلسطين ...بتحويله الى أمبراطورية تحكم العواصم العربية من القدس ..

وأكثر ما يثير السخرية والاستهجان والاحتقار هي تلك البيانات الصادرة عن الفصائل الفلسطينية ومن على شاكلتها من الاحزاب الشيوعية والقومية الموات في البلدان العربية ..
المنادية بضرورة حل الخلاف بين غزة حماس وضفة الفتح ..الى أخره من سلسلة الخزعبلات ..

أن اليسار العراقي إذ يهنئ الشعب الفلسطيني الشقيق بتحرره من متاجرة العملاء ممالك ومشايخ الخليج الذين نزعوا الأقنعة وكشفوا كونهم نغولة الكيان الصهيوني اللقيط ...

نجزم بأن ساعة أخذ الشعب الفلسطيني قضيته بيده قد حانت وسينتج عنها حركة شعبية مقاومة متحررة من الانظمة والهياكل والتسميات والمنظمات المتهرئة الفاسدة المهزومة ..

فشباب فلسطين هم من سيحسم مصير معركة فلسطين..

ونؤمن إيماناً مطلقاً، معرفياً وتأريخياً وسياسياً، بمواصلة الشعوب العربية ثوراتها الشعبية الطبقية الوطنية التحررية وتصعيدها لاسقاط الانظمة العميلة اللصوصية وإقامة الانظمة الوطنية الديمقراطية في دولة العدالة الاجتماعية والتنمية والتقدم ..

بغداد-العراق
23/12/2020






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من الناصرية للسليمانية ثورة طبقية ووطنية عراقية منتصرة حتماً ...
- من الناصرية الى السليمانية ثورة وطنية عراقية منتصرة حتماً
- بالأمس منتفضون ...واليوم ثائرون حتى النصر ..فإما النصر أو ال ...
- الخائن جاسم الحلفي يستعيد أسلوب أساتذة ( زمرة عزيز محمد ) أس ...
- تقديم شكوى بحق مقتدى الغدر الى مجلس الأمن الدولي واجب وطني
- سباق انتخابي - عراقي - بين عملاء دبابة الغازي الامريكي وعربة ...
- عندما ترتقي انتفاضة تشرين الى مستوى ثورة 14 تموز 1958 من حيث ...
- لم يفاجئ إعلان وليهم السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره ا ...
- بلادة الدمية الكاذبي وأوهام مشغليه للقضاء على ثورة تشرين الش ...
- نداء منتفضون حتى النصر ( نريد وطن ) : أيها الثوار التشرينيون ...
- مليشيات بارزاني والمليشيات الولائية في معركة مفتعلة لإنقاذ ا ...
- إذا كانت محصلة ( ميثاق شرفهم ) الخاص بانتخابات 2018 المعزولة ...
- الخبل السفاح مقتدى من مؤامرة تطويق الخضراء 2016 لإفشال محاول ...
- كلمة أم الشهيد مهند بوجه السفاح مقتدى ستلهم شابات وشباب انتف ...
- ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول ...
- إعتراف مشايخ الخليج بعمالتهم للكيان الصهيوني اللقيط علنا وطَ ...
- احذروا من السقوط في فخ الصراع بين سفارة الغازي الامريكي وملي ...
- كورونا تفجعنا برحيل المناضل اليساري الدكتور جاسم محمد كاظم ا ...
- تشرين 2019 الانتفاضة - تشرين 2020 الثورة
- فلنجعل من 1 تشرين الأول 2020 ثورة شعبية تطيح بالمنظومة العمي ...


المزيد.....




- شاهد أول صورة للصاروخ الصيني التائه الذي يتوقع أن يصطدم بالأ ...
- معركة تودي بحياة 25 شخصاً.. شرطة البرازيل تشن مداهمة لمكافحة ...
- غوتيريش: على الدول الكبرى منع الانزلاق إلى حرب باردة جديدة
- بايدن: نعتقد أن إيران جادة في مفاوضات فيينا لكن من غير الواض ...
- وزير الخارجية التركي: يمكن أن نجري لقاء مع وزير الخارجية الم ...
- جلالة الملك يعزي أسرة مدير قناة العيون الراحل الأغضف الداه
- رئيس وزراء باكستان يزور السعودية بعد أشهر من التوتر بين البل ...
- لعبة نيوتن: لماذا خسرت هَنَا تعاطف الجمهور؟
- رئيس وزراء باكستان يزور السعودية بعد أشهر من التوتر بين البل ...
- نائبة تكشف عن ملف فساد كبير ضحيته المواطنون


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حزب اليسار العراقي - المنطقة العربية في قبضة - اسرائيل الكبرى- من النيل للفرات..ولا تزال فلول القومچية تنهق بشعار تحرير فلسطين ..!!