أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول السفاح مقتدى المنطقة الخضراء ) ومؤامرته الدموية المبيتة الراهنة ضد انتفاضة تشرين ...!














المزيد.....

ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول السفاح مقتدى المنطقة الخضراء ) ومؤامرته الدموية المبيتة الراهنة ضد انتفاضة تشرين ...!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6698 - 2020 / 10 / 9 - 23:18
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


فبعد ان افتضح دوره الفاشل في ركوب موجات انتفاضة تشرين لانها متصاعدة نحو الثورة الشعبية وتُعرق كل من يتوهم ركوبها أو حرفها عن مسارها الوطني التحرري .

وإخفاقه في تنفيذ أوامر سيده وليهم السفيه خامنئي لتصفيتها بمليشيات القبعات الزرق الفاشية.

وبعد أنهيار دور رئيس الوزراء الفيسبوكي مصطفى الكاذبي في لعب دور " المدني الاصلاحي " والذي تم تنصيبه كدمية امريكية -إيرانية لعبور مرحلة الانتخابات الامريكية دون صدام مباشر بين الغازي الأمريكي وحليفه المهيمن المشاكس الايراني.

وديمومة الانتفاضة رغم الحرب الشاملة عليها على مدى عام كامل.. اغتيالات واختطاف على يد المليشيات وفرق الموت ..تهديدات..دس مافيات المخدرات والدعارة والسرقة خصوصاً في ساحة التحرير ..ارهاب عوائل المنتفضين ..حملات الفضائيات المليشياوية التحريضية والتشويهية في العراق ولبنان الموالية لوليهم السفيه ..حملات الجحوش الالكترونية ..شراء ذمم مرتزقة الساحات بالمال والمناصب خصوصاً بعد تنصيب الدمية الكاذبي ..فبركة دكاكين شبابية باسم تشرين او تسميات مستحدثة وتسجيلها ككيانات انتخابية ...الخ

قرر وليهم السفيه خامنئي استخدام الخبل السفاح المستهتر مقتدى لتوجيه ضربة دموية للانتفاضة، فترجم مقتدى حوت العمالة والقتل والنهب والدجل الأكبر أوامر سيده بتهديد علني بالقتل وتحريض للعشائر على طريقة المقبور صدام لاستباحة دماء المنتفضين .

وتؤكد المعلومات المسربة عمداً بأنه قد جهز مئات القتلة المحترفين للقيام بهذه المهمة القذرة.. وتم وضعهم تحت الأنذار هذه الليلة .

حيث مهدت مليشيات وليهم السفيه لتنفيذ هذه المؤامرة بافتعال حادثة كربلاء والهجوم على موكب شهداء الانتفاضة .

وليس مصادفة اجتماع بلاسخارات اليمينية المتطرفة الفاسدة بابو فدك زعيم مليشيات وليهم السفيه ..
خصوصاً وأن ترامب يواجه موقف بوش في العراق عام 1991 ..اي خوفه من سقوط المنظومة العميلة على يد الشعب العراقي ..وبالإرادة الشعبية الوطنية العراقية .

وليس مستبعداً أن يقدم ترامب على خطوة بوش ذاتها بإطلاق يد المنظومة العميلة لتصفية انتفاضة تشرين كما فعل بوش بإطلاق يد المقبور صدام لتصفية انتفاضة أذار 1990 .

وكما دخلت مليشيات ايران عبر الحدود على خط انتفاضة أذار 1991 وحولتها الى مواجهة دموية وتسببت بإجهاضها ..يقوم نظام وليهم السفيه بذات الدور اليوم لإجهاض انتفاضة تشرين .

بغداد
9/10/2020






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إعتراف مشايخ الخليج بعمالتهم للكيان الصهيوني اللقيط علنا وطَ ...
- احذروا من السقوط في فخ الصراع بين سفارة الغازي الامريكي وملي ...
- كورونا تفجعنا برحيل المناضل اليساري الدكتور جاسم محمد كاظم ا ...
- تشرين 2019 الانتفاضة - تشرين 2020 الثورة
- فلنجعل من 1 تشرين الأول 2020 ثورة شعبية تطيح بالمنظومة العمي ...
- حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري
- تمديد فترة الاحتلال الامريكي التعاقدي حتى 2023 بوجود سلطة لي ...
- إعلان عمالة آل نهيان وطَنِينُ الذُّبَابِ الألكتروني
- مسيرة النضال اليساري العراقي المشترك على مدى أربعة عقود
- وحدة القوى الشيوعية واليسارية بين الدعوات المشروعة والوحدة ا ...
- موضوعات اليسار العراقي وخيار الثورة الشعبية (1) : الهوية
- من يعول على زيارة الكاذبي للغازي الامريكي لإحداث تغيير إيجاب ...
- انتفاضة تشرين الشبابية بين الانتقال الى الثورة أو خوض معركة ...
- ‎حين تحافظ على روح المناضل الطبقي والوطني والأممي
- اعتراف وزير دفاع حكومة السفاح عادل عبد المهدي يستوجب تشكيل م ...
- فشل الساحات في فرض رئيس وزراء وطني لا يبرر للكاظمي القفز على ...
- ‎الكاذبي ودمبكچيته نسخة مسخ عن صدام ودمبكچيته
- هل كان الوعي في ذكرى 14 تموز - قائد- أم - غائب - ..!؟
- ‎الصهاينة يضربون في العمق الايراني ..وولي السفيه يرد على يد ...
- حركة 3 تموز 1963 بين الاستذكار الثوري ومتاجرة الخونة بدماء ا ...


المزيد.....




- جريدة الغد الاشتراكي العدد 18
- -البوليساريو- ترد على مقتل قيادي عسكري بـ-قصفات- وهمية في ال ...
- فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض ...
- فيديو: الشيوعيون يحيون الذكرى 60 لرحلة يوري غاغارين إلى الفض ...
- أفيون الشعب (11)
- رئيس حزب ارادة جيل وعضو مجلس الشيوخ وامين عام تحالف الاحزاب ...
- في حديث لشبكة رووداو، رائد فهمي: البلد يحتاج الى إصلاحات حقي ...
- جولة في عقول الفقراء.. هل يجعلنا الحرمان حقا أقل ذكاء؟
- التحالف الشعبي يصدر بياناً يؤيد استخدام كل موارد القوة للدفا ...
- الصحراء الغربية: هل نفّذ المغرب ضربة غير مسبوقة بطائرة مسيّر ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول السفاح مقتدى المنطقة الخضراء ) ومؤامرته الدموية المبيتة الراهنة ضد انتفاضة تشرين ...!