أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري














المزيد.....

حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6655 - 2020 / 8 / 23 - 17:20
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


حزب اليسار العراقي -تصريح ناطق رسمي : حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب " الشيوعي" البريمري في الناصرية أسوة بأحزاب منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية ..!!

لم يكن إقدام الجماهير المنتفضة على هدم مقر الزمرة البريمرية الخائنة مفاجئاً، سوى لجحوش بريمر خونة تاريخ الحزب الشيوعي العراقي المجيد ودماء شهدائه..

لأن زمرة الخونة حميد - مفيد -رائد-جاسم -حسان قد تخدرت بالامتيازات والدولارات بعد ان توهمت بأن التحاق 5 % بها من شيوعيي المنفى كجحوش مرتزقة بمرتبات وامتيازات من الغازي الامريكي، وإعادة 80 % من شيوعيي " النشاط الوطني البعثي" الجبناء الاذلاء في الداخل للتنظيم..

سيضمن للزمرة الخائنة حزباً ليبرالياً براية حمراء مزيفة، وفق مواصفات وشروط بريمر لقبول الخائن حميد مجيد عضواً في مجلس الحكم العميل سيئ الصيت، جنباً الى جنب القوى الطائفية والعنصرية العميلة المخضرمة في معاداتها للشعب العراقي والحزب الشيوعي العراقي نفسه .

وتمرير خيانة الزمرة الحزبية والطبقية والوطنية، والمتاجرة بتاريخ الحزب الشيوعي العراقي المجيد وبدماء شهدائه ..

لقد تصدى اليسار العراقي وعلى صفحات جريدته ( اتحاد الشعب) الصادرة في بغداد ( 8 تموز 2004) للزمرة الخائنة وفضحها وأربك عرضها المسرحي..

وفتح اليسار العراقي الطريق نحو استعادة دور الحزب الشيوعي العراقي التأريخي المجيد تحت تسمية اليسار العراقي..

وراهن اليسار العراقي على حتمية تفجر الثورة الشعبية لتحرير الوطن وتأسيس الدولة الوطنية العراقية الديمقراطية التي تحقق العدالة الاجتماعية ..

بينما أوغلت الزمرة في خيانتها واستخفت بالصراع الطبقي والوطني، ولجأت الى أكثر الوسائل انحطاطاً وخسة وغدراً لإعاقة نضال اليسار العراقي لاسقاط منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية وإلحاقها بالنظام البعثي الفاشي المقبور في مزبلة التاريخ ..

بل واستهترت بالإرادة الشعبية الوطنية العراقية واستخفت بالدعوة للانتفاضة الشعبية، معتبرة ان زمن الثورات قد ولى ..بعد أن رحبت بالاحتلال الامريكي واصفة إياه ب " التحرير " ثم " التغيير " ..!

كما لعبت دور الطابور الخامس في التظاهرات والاحتجاجات للحد الذي تطوعت فيه مطية مدنية للخبل السفاح مقتدى حوت العمالة والغدر والقتل والنهب والدجل الأكبر وارتضت قيادته تحالف " سائرون " سيئ الصيت ..

ووصلت بها الخيانة الطبقية والوطنية الى حد إصدار لجنة التنظيم المركزي توجيهاً للأعضاء معادياً لدعوة تظاهرة 1/10/2019 التي ساهم اليسار العراقي الى جانب جهات أخرى في الدعوة اليها..

إذ شككت بالدعوة وأهدافها ومن يقف خلفها ( (الرفاق الأعزاء ...تتناقل على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والفيسبوك دعوة في يوم الثلاثاء المصادف 1/10/2019 من جهة غير معروفة على الساحة الاحتجاجية وأهدافها غير واقعية، وأساليبها غير سلمية ، لذا نود التأكيد على جميع أعضاء الحزب بعدم الحضور وتلبية هذه الفعالية في بغداد والمحافظات وعلى اللجان المحلية والقيادية متابعة ذلك .
‎مع خالص الود الرفاقي
‎لتم28/9/2019)

فقدم ما تبقى من الشباب الذين انتموا للحزب الشيوعي بعد عام 2003 استقالتهم والتحقوا برفاقهم الشباب الذين كانوا قد قدموا استقالتهم إثر تطوع زمرة رائد-مفيد-جاسم الخائنة للقيام بدور مطية السفاح مقتدى فيما يسمى تحالف " سائرون" المنهار بعد استنفاذ الخبل مقتدى حاجته للزمرة في تخريب التظاهرات ..

اليوم، أن الكلمة الفصل لشباب انتفاضة تشرين طليعة الشعب العراقي لاسقاط المنظومة العميلة، الكلمة الفصل المعمدة بدماء شهداء ( نريد وطن ) ..

وما إقدام ابطال الناصرية على هدم وكر الحزب " الشيوعي " البريمري أسوة بأوكار احزاب ومليشيات العمالة والقتل والنهب، إلا تعبيراً عن الوعي العالي بأن هذه الزمرة الخائنة وجحوشها شركاء في هذه المنظومة العميلة ..

العراق
23/8/2020






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تمديد فترة الاحتلال الامريكي التعاقدي حتى 2023 بوجود سلطة لي ...
- إعلان عمالة آل نهيان وطَنِينُ الذُّبَابِ الألكتروني
- مسيرة النضال اليساري العراقي المشترك على مدى أربعة عقود
- وحدة القوى الشيوعية واليسارية بين الدعوات المشروعة والوحدة ا ...
- موضوعات اليسار العراقي وخيار الثورة الشعبية (1) : الهوية
- من يعول على زيارة الكاذبي للغازي الامريكي لإحداث تغيير إيجاب ...
- انتفاضة تشرين الشبابية بين الانتقال الى الثورة أو خوض معركة ...
- ‎حين تحافظ على روح المناضل الطبقي والوطني والأممي
- اعتراف وزير دفاع حكومة السفاح عادل عبد المهدي يستوجب تشكيل م ...
- فشل الساحات في فرض رئيس وزراء وطني لا يبرر للكاظمي القفز على ...
- ‎الكاذبي ودمبكچيته نسخة مسخ عن صدام ودمبكچيته
- هل كان الوعي في ذكرى 14 تموز - قائد- أم - غائب - ..!؟
- ‎الصهاينة يضربون في العمق الايراني ..وولي السفيه يرد على يد ...
- حركة 3 تموز 1963 بين الاستذكار الثوري ومتاجرة الخونة بدماء ا ...
- هل سيُختتم قرن من عمرالدولة العراقية الحديثة بأنتصار العراق ...
- ان المبادئ الثورية ثابتة لا تتغير ..وانما يتمظهر جوهرها وفق ...
- رد اليسار العراقي الأولي على بيان جماعة #نگدر
- أمام الكاظمي خياران لا ثالث لهما..!!
- في الإعادة إفادة -يساريون ونفتخر (14) : #أقرأ_لتكتشف_نفسك
- الفارق بين قبض ثمن النضال والتحول الى مرتزق أو تأهيل المناضل ...


المزيد.....




- كرة القدم بين المتعة والأرباح.. السوبر الأوروبي مثالًا
- تفكيك اليمين واستخدام اليسار الاسرائيلي 
- مواجهات بين الشرطة الاسرائيلية وشبان فلسطينيين في القدس
- القطاع العمالي: لا بديل عن النضال العمالي الشعبي الوحدوي لمو ...
- جلسة مجلس الأمن لم تحمل جديداً .. وخيبة أمل تُصيب البوليساري ...
- التيار الوطني الحر يدين الاعتداء على -المتظاهرين السلميين-
- الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتضامن مع المعتقلين وتدعو للم ...
- حضرموت.. تجدد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط البحسني
- السلطة تفلت من سيطرة عائلة كاسترو في كوبا
- هكذا يتصدى المغرب لتسلل ميلشيات -البوليساريو- عبر المنطقة ال ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري