أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - حزب اليسار العراقي - لم يفاجئ إعلان وليهم السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره القذر المرسوم سوى الخونة والانتهازيين والسذج ..!!














المزيد.....

لم يفاجئ إعلان وليهم السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره القذر المرسوم سوى الخونة والانتهازيين والسذج ..!!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 12:30
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


فقد تعلق الشيوعي البريمري الخائن جاسم الحلفي بصحبة الخائنين رائد فهمي ومفيد الجزائري بعباءة الخبل السفاح مقتدى الغدر حوت العمالة والقتل والنهب والدجل الأكبر، وبايعوه زعيماً لكتلتهم التاريخية المزعومة " سائرون" نحو الحضيض ..

واعلنوه محققاً لشعار ( وطن حر وشعب سعيد ) الذي أستشهد عشرات الآلاف من الشيوعيين العراقيين على مدى ثمانية عقود من الزمان رافعين رايته من جيل الى جيل قادة وكوادر وقواعد وجماهير، وفي مقدمته الشهيد الخالد فهد مؤسس وقائد الحزب الشيوعي العراقي ورفاقه الابطال والشهيد الخالد سلام عادل ورفاقه الابطال .

الكتلة "التأريخية " التي روج لها صبيان التنظير المدفوع الثمن من أمثال فارس كمال نظمي ..

وهؤلاء هم الخونة ..خونة المبادئ الثورية وتاريخ الحزب الشيوعي العراقي الكفاحي الطبقي والوطني والأممي المجيد ودماء شهدائه ..
المصدمون اليوم بإعلان الولي السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر، لا لأنهم لا يعلمون ذلك مسبقاً، وإنما لعدم توقعهم الإعلان العلني هذا الذي وضعهم في كيس النفايات الأسود ورميهم في مزبلة التاريخ .

أما الانتهازيون اصحاب شعارات " اثبتت الحياة صحة سياسية حزبنا في جميع الظروف والأحوال " و" لم يكن أمام الحزب خيار أخر " و " الوقت ليس وقت المحاسبة " و " عدم نشر غسيلنا الوسخ " و" التغيير من داخل الحزب "....
الذين يُخَوَّنوا ويشتموا كل شيوعي يمارس حقه في رسم سياسة الحزب والنقد والنقد الذاتي المعارض لقطيعيتهم ..
الذين هللو وصفقوا وزمروا ل " سائرون " نحو الحضيض .

فهم الانتهازيون المصدمون بإعلان الولي السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره المرسوم والمنفذ بإشراف الحرس الخامنئي التوسعي الفاشي في ركوب موجات اي حراك شعبي احتجاجي عراقي واختراقه وتدميره..

إعلان قناة سلطة ملالي ايران " العالم" على لسان خامنئي الخبل السفاح قائداً للمقاومة المقاولة منتصراً مزعوماً على انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية السلمية ..( المرشد الأعلى السيد خامنئي: نثني على الدور الأساسي الذي يقوم فيه مقتدى الصدر قائد المقاومة البطلة بقطع أذرع أمريكا في العراق بالقضاء على التظاهرات المعادية )...!

وطبعاً لا حرج على السذج فقد تكون صدمتهم بالإعلان عن هوية ودور الخبل السفاح مقتدى الغدر مفيدة لهم ليتعلموا ويتثقفوا ثم يتحرروا من جهلهم السياسي وسذاجتهم ..


ألم نقل لكم بأن زمرة حميد -مفيد -رائد-جاسم البريمرية هي زمرة خائنة تروج منذ 9 نيسان 2003 لخيانتها الطبقية والوطنية والأممية كوجهة نظر ..؟!

ألم نعلن بأنهم " سائرون " خلف الخبل السفاح مقتدى الغدر حوت العمالة والقتل والنهب والدجل الأكبر نحو الحضيض ..؟!

المجد والخلود للشهيد الخالد فهد مؤسس وقائد الحزب الشيوعي العراقي ورفاقه الابطال

المجد والخلود للشهيد الخالد سلام عادل ورفاقه الابطال

المجد والخلود لشهداء التغيير الثوري الابطال في الحزب الشيوعي العراقي حسن سريع وخالد احمد زكي وسامي حركات ...

المجد والخلود لشهداء الكفاح الطبقي والوطني على مر الأجيال من أجل وطن حر وشعب سعيد

ويشرف حزب اليسار العراقي مواصلة السير على الدرب المعمد بدمائهم الزكية ..ويشرفني شخصياً التصدي للزمرة اليمينية الانتهازية منذ 8 تموز 1979 حتى تفسخها الى خونة بريمرية في احضان القوى الطائفية والعنصرية أو مقاومچية في أحضان فلول البعث الفاشي ..زمرة عزيز -باقر -حميد-مفيد-رائد-جاسم-حسان ..ونغلها-عرابها الذي لا يستحق ذكر إسمه فما هو الأ نسخة مسخ جبان عن المقبور صدام حسين ..!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بلادة الدمية الكاذبي وأوهام مشغليه للقضاء على ثورة تشرين الش ...
- نداء منتفضون حتى النصر ( نريد وطن ) : أيها الثوار التشرينيون ...
- مليشيات بارزاني والمليشيات الولائية في معركة مفتعلة لإنقاذ ا ...
- إذا كانت محصلة ( ميثاق شرفهم ) الخاص بانتخابات 2018 المعزولة ...
- الخبل السفاح مقتدى من مؤامرة تطويق الخضراء 2016 لإفشال محاول ...
- كلمة أم الشهيد مهند بوجه السفاح مقتدى ستلهم شابات وشباب انتف ...
- ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول ...
- إعتراف مشايخ الخليج بعمالتهم للكيان الصهيوني اللقيط علنا وطَ ...
- احذروا من السقوط في فخ الصراع بين سفارة الغازي الامريكي وملي ...
- كورونا تفجعنا برحيل المناضل اليساري الدكتور جاسم محمد كاظم ا ...
- تشرين 2019 الانتفاضة - تشرين 2020 الثورة
- فلنجعل من 1 تشرين الأول 2020 ثورة شعبية تطيح بالمنظومة العمي ...
- حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري
- تمديد فترة الاحتلال الامريكي التعاقدي حتى 2023 بوجود سلطة لي ...
- إعلان عمالة آل نهيان وطَنِينُ الذُّبَابِ الألكتروني
- مسيرة النضال اليساري العراقي المشترك على مدى أربعة عقود
- وحدة القوى الشيوعية واليسارية بين الدعوات المشروعة والوحدة ا ...
- موضوعات اليسار العراقي وخيار الثورة الشعبية (1) : الهوية
- من يعول على زيارة الكاذبي للغازي الامريكي لإحداث تغيير إيجاب ...
- انتفاضة تشرين الشبابية بين الانتقال الى الثورة أو خوض معركة ...


المزيد.....




- مقارنة بين الجيش السوري ونظيره الإسرائيلي وفق إحصائية 2021
- مقارنة بين الجيش السوري ونظيره الإسرائيلي وفق إحصائية 2021
- صحيفة.. فريق سعودي يحصل على براءة اختراع عن مثبطات -كورونا م ...
- مؤتمر آبل التقني يكشف عن جيل جديد من الأجهزة المميزة
- وفاة النائب في البرلمان العراقي عدنان الأسدي بسبب مضاعفات كو ...
- مصر.. سيدة تستنجد بنجلها بعد وفاة زوجها لتكتشف وفاته في نفس ...
- وزارة الوحدة الكورية الجنوبية تحقق في كيفية ظهور مذكرات مؤسس ...
- بوتين ولوكاشينكو يبحثان في موسكو مخطط الانقلاب في بيلاروس
- طهران: إسرائيل فشلت في التكتم على الانفجارات في مصنع للأسلح ...
- فلورنتينو بيريز: مشروع الدوري السوبر لم يفشل بل أصبح -مجمداً ...


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - حزب اليسار العراقي - لم يفاجئ إعلان وليهم السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره القذر المرسوم سوى الخونة والانتهازيين والسذج ..!!