أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب اليسار العراقي - سباق انتخابي - عراقي - بين عملاء دبابة الغازي الامريكي وعربة المهيمن الايراني ..وموقع ثوار تشرين ...!!!















المزيد.....

سباق انتخابي - عراقي - بين عملاء دبابة الغازي الامريكي وعربة المهيمن الايراني ..وموقع ثوار تشرين ...!!!


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6745 - 2020 / 11 / 27 - 19:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد إن جاء تنصيب الكاذبي دمية أمريكية -إيرانية  لعبور الوقت الضائع( الإنتخابات الأمريكية) كهدنة  في الصراع بين الغازي الامريكي والمهيمن الإيراني حول حجم ومستوى تقاسم السيطرة والنفوذ في العراق.

ورضوخ العملاء القادمين إلى السلطة في 9 نيسان 2003 على ظهر الدبابة الأمريكية والعربة الإيرانية الملحقة بها.. رضوخهم إلى شروط هدنة اسيادهم الأمريكان والايرانيين.

يتأهب الطرفان لمعركة الانتخابات المبكرة، خصوصا وأن هزيمة ترامب في إنتخابات الرئاسة الامريكية قد رجحت كفة التفاوض الامريكي -الايراني في جميع الملفات بما فيها الملف العراقي وأبعدت شبح الخيار العسكري .

فقد شكل الغازي الامريكي مركزاً قيادياً انتخابياً في المجلس الأطلنطي في واشنطن بإشراف السفير الأمريكي الأسبق في العراق ريان روكر رئيس مجموعة عمل مستقبل العراق*

يتبعه مركزين للتخطيط والتنفيذ الميداني هما مركز رفيق الحريري في بيروت** ومركز ما يسمى ب" الصداقة الكردية -الإسرائيلية" في أربيل.

لإيصال عملاء الدبابة الأمريكية للسلطة..!

أما المهيمن الإيراني فقد شكل مركزاً قياديا بإشراف قاآني في طهران ومركزين في بيروت للتخطيط وبغداد للتنفيذ يشرف عليهما محمد كوثراني القيادي في حزب الله اللبناني. ***

لإيصال عملاء العربة الإيرانية الملحقة بالدبابة الأمريكية بالأمس ..." المقاومچية اليوم"  للسلطة....!!

من جهتهم تجار الطائفية السنية " المقاومچية بالأمس " ...عملاء الامريكان اليوم المنقسمين على أنفسهم ذيولا لآل سعود وآل نهيان من جهة وآل حمد من جهة اخرى..يدخلون المزاد الانتخابي في صراع منصب رئيس مجلس النهاب.

وتعاني إقطاعيتي أربيل والسليمانية من الإنقسام الحاد الى المستوى الذي يهدد الوحدة الشكلية للاقليم، خصوصا وأن عمال وموظفي السليمانية يطالبون بربط رواتبهم ببغداد مباشرة...ناهيكم عن خضوع حزب بارزاني لأوامر أوردوغان وحزب طالباني لأوامر خامنئي. 

نستخلص من الاستعراض أعلاه الخلاصة التالية :

1-أوهام عملاء الغازي الامريكي والمهيمن الايراني واوردوغان العثماني وآل سعود وآل نهيان وآل حمد وآل الصباح..
بأستثمار محصلة إنتفاضة تشرين، سواء بفبركة دكاكين انتخابية متاجرة بإسمها ودماء شهدائها وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وتضحيات الأبطال الصامدين ...أو الاحتفال الموهوم بهزيمتها. .
حيث تتوهم كتل ال 10% المصوتة في إنتخابات أيار 2018 المعزولة ...و 10% المزورة للمصوتين المتوهمين بإمكانية أحداث التغيير عبر المشاركة في إنتخابات بقوانين وتنفيذ وإشراف لصالح الطغمة العميلة الحاكمة...
تتوهم إمكانية تمرير الانتخابات المبكرة بنسخة محسنة شكليا عن انتخابات 2018 المعزولة المزورة...

متجاهلة بأن ساحات ثورة تشرين تمثل ال 80 % المقاطعة لانتخابتهم المعزولة ...إضافة الى الذين تحرروا من هذا الوهم والتحقوا بال 80% المقاطعون عن وعي .
فثوار الساحات يمثلون 90% من ال 24 مليون الذين يمتلكون حق التصويت .


2- دق فوز بايدن وهزيمة ترامب المسمار الأخير في نعش (  عالم القطب الامريكي الأوحد في العالم ) لصالح ( عالم متعدد الأقطاب ) وهذا ما اعترف به بايدن بوضوح عندما أعلن ( نيته بعد تولي السلطة في 20 يناير إبعاد الولايات المتحدة عن النهج الوطني أحادي النزعة الذي تبناه الرئيس الحالي دونالد ترامب)....وسينأى بنفسه عن  (الفكر العتيق والأساليب القديمة في منهجه للعلاقات الخارجية)..

 وان نهجه سيكون  أكثر تعددية ودبلوماسية بهدف "قيادة" العالم بالشراكة وإصلاح علاقات واشنطن مع حلفاء رئيسيين، وتبني توجهات جديدة بخصوص قضايا مثل تغير المناخ والصحة العالمية والعلاقات الامربكية الصينية والملف السوري والملف النووي الإيراني.

وعلى بايدن الالتزام باتفافه مع التيار اليساري الامريكي القوي والمؤثر داخل الحزب الديمقراطي وخارجه الداعم له..
خصوصا لناحية احترام وحدة وسيادة واستقلال العراق. .ناهيكم عن الالتزامات الداخلية بتوفير نظام الضمان الصحي ومجانية التعليم وإلغاء ديون الطلبة ورفع أجور العمال ودعم الطبقة الوسطى.


3-حتمية تصاعد الإنتفاضة إلى ثورة شعبية تُطيح بالمنظومة العميلة التدميرية الإجرامية اللصوصية الفاسدة .
فإضافة إلى توفر الشروط الموضوعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تتطور الشروط الذاتية للثورة من المواجهة العفوية بالتضحيات والشعارات إلى المواجهة المنظمة وبالاهداف المحددة.

ناهيكم عن التطورات في ميزان القوى الدولي التي تصب في مصلحة الشعب العراقي وثورته من أجل الإستقلال والسيادة والحرية والعدالة الاجتماعية في دولة وطنية ديمقراطية. 

4- أن من يروج لانتخابات منظومة العمالة والقتل والنهب هم الحيتان وأحزابهم ومليشياتهم ودمجهم في القوات المسلحة والوزارات والمقاولات والسفارات..

ويطبل لها المرتزقة والانتهازيين والسذج الذين شاركوا فيها ..
وهم أنفسهم الطفيليون على انتفاضة تشرين ويتاجرون بدمائها وتضحياتها ..ويفبركون اليوم الدكاكين الانتخابية بإسماء تشرينية مزيفة ..

أما الإرادة الشعبية الوطنية العراقية المتمثلة بمقاطعة انتخابات 2018 والُمعبر عنها بانتفاضة تشرين المُعمدة بدماء الشهداء المتصاعدة نحو الثورة الشعبية بآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين وتضحيات صمود الأبطال ..
إرادة ( نريد وطن ) فستسقط المنظومة العميلة وتشكل حكومة الإنقاذ الوطني لأنها إرادة فولاذية لا تُقهر .

إن اليسار العراقي يثق ثقة مطلقة بأن شباب إنتفاضة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية السلمية مصصمون على مواصلة طريق ( نريد وطن ) المعمد بدماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة لمخطوفين والمعتقلين وصمود الأبطال...
ومنتفصون حتى النصر فلا خيار أمامنا فإما النصر او النصر .

صباح اليساري
رئيس تحرير جريدة اليسار العراقي
منسق الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي
27/11/2020

------------------------------------------

*مجموعة عمل مستقبل العراق

الرئيس
السفير/ ريان كروكر، أستاذ تنفيذي بجامعة تكساس M&A؛ سفير سابق في العراق، وأفغانستان، وباكستان، وسوريا، والكويت، ولبنان.

المدير التنفيذي
د. نسيبة يونس، كبيرة باحثين غير مقيمة في المجلس الأطلنطي، وزميل مشارك في تشاتام هاوس.

الأعضاء
اللواء المتقاعد/ مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق، العمليات الإستراتيجية، والقوات متعددة الجنسيات بالعراق.
د. بن كونابل، رائد بحري متقاعد، وكبير محللي السياسات الدولية بمؤسسة راند.
د. توبي دودج، مدير مركز الشرق الأوسط بكلية لندن للاقتصاد.
السيد/ سرهانج حماسعيد، مدير برامج الشرق الأوسط بمعهد الولايات المتحدة للسلام.
السيد/ كاوا حسن، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعهد إيست ويست.
د. فالح عبد الجبار، رئيس معهد العراق للدراسات الإستراتيجية ببيروت.
السيد/ سجاد جياد، المدير العام لمركز البيان للتخطيط والدراسات ببغداد.
د. رعد القادري، كبير مديرين مركز تأثير الطاقة بمجموعة بوسطن الاستشارية.
السيد/ نبراس كاظمي، باحث زائر بمعهد هدسون.
مايكل نايتس، باحث بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى .
د. دينيس ناتالي، كبير باحثين بجامعة الدفاع الوطني.
د. دوجالس أوليفانت، المدير السابق لمكتب العراق بمجلس الأمن القومي الأمريكي، وكبير الباحثين بـمركز أمريكا الجديدة.
د. كينيث بوالك، كبير باحثين بمركز سياسات الشرق الأوسط، بمؤسسة بروكينجز.
السيد/ حسين قراغولي، كبير مديرين، ومصرفي متخصص في الإستثمار، يركز على العراق والشام وشمال الخليج.
د. حارث القروي، باحث بمركز التاج لدراسات الشرق الأوسط، بجامعة برانديز.
السيد/ ناثانيال رابكين، مدير تحرير مجلة السياسة العراقية من الداخل.
السيد/ أحمد علي، باحث عراقي مستقل.
د. جاريث ستانسفيلد، أستاذ سياسات الشرق األوسط، ورئيس مركز القاسمي لدراسات الخليج العربي في جامعة إكستير.
السيدة/ كريستين فان دن تورن، مديرة معهد الدراسات الإقليمية والدولية، بالجامعة الأمريكية بالعراق في السليمانية.
السيد/ نيلز وورمر، مدير مكتب العراق وسوريا، بمؤسسة كونراد-أديناور.
يعكس هذا التقرير الجهود الجماعية التي بذلتها مجموعة العمل. ومع ذلك، فإن التحليلات، والاستنتاجات، والتوصيات لا يتشارك فيها
بالضرورة جميع أعضاء مجموعة العمل أو كبار المستشارين، ولا المنظمات التي يمثلونها.



يشاع بأن فارس كمال نظمي قد حل محل المتوفى فالح عبد الجبار

**يعرف هويته ( يسعى مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط التابع للمجلس الأطلنطي في العاصمة الأمريكية واشنطن إلى أن يكون ساحة تجمع خبراء من أمريكا الشمالية وأوروبا مع نظرائهم من الشرق الأوسط، من أجل تعزيز الحوار المرتبط بالسياسات تجاه مستقبل الشرق الأوسط، في ظل عملية التغيير السياسية الجذرية التي يشهدها الإقليم. يقدم مركز الحريري تحليلات آنية ومعمقة للتطورات التي تحدث في الدول محل اهتمام المركز، بالإضافة إلى تقديم توصيات مرتبطة بالسياسات تجاه التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الإقليم، كما يسعى المركز إلى خلق مجموعات رأي مؤثرة حول القضايا الحيوية في الإقليم.)

***برز دور القيادي في حزب الله اللبناني  محمد كوثراني على الساحة العراقية بصفته مسؤول الملف العراقي في حزب الله بشكل أكبر إثر اغتيال قاسم سليماني رأس حربة المهيمن الايراني

ورصدت الغازي الامريكي مكافأة عشرة ملايين دولار مقابل "أيّ معلومات عن نشاطات وشبكات وشركاء" كوثراني لدوره في "التنسيق السياسي للمجموعات العسكريّة الموالية لإيران"، وهو تنسيق كان "تولّاه في السابق الجنرال الإيراني قاسم سليماني".




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,506,748
- عندما ترتقي انتفاضة تشرين الى مستوى ثورة 14 تموز 1958 من حيث ...
- لم يفاجئ إعلان وليهم السفيه خامنئي عمالة مقتدى الغدر ودوره ا ...
- بلادة الدمية الكاذبي وأوهام مشغليه للقضاء على ثورة تشرين الش ...
- نداء منتفضون حتى النصر ( نريد وطن ) : أيها الثوار التشرينيون ...
- مليشيات بارزاني والمليشيات الولائية في معركة مفتعلة لإنقاذ ا ...
- إذا كانت محصلة ( ميثاق شرفهم ) الخاص بانتخابات 2018 المعزولة ...
- الخبل السفاح مقتدى من مؤامرة تطويق الخضراء 2016 لإفشال محاول ...
- كلمة أم الشهيد مهند بوجه السفاح مقتدى ستلهم شابات وشباب انتف ...
- ترقبوا ( بيان الى الشعب العراقي حول حقيقة ودافع مسرحية دخول ...
- إعتراف مشايخ الخليج بعمالتهم للكيان الصهيوني اللقيط علنا وطَ ...
- احذروا من السقوط في فخ الصراع بين سفارة الغازي الامريكي وملي ...
- كورونا تفجعنا برحيل المناضل اليساري الدكتور جاسم محمد كاظم ا ...
- تشرين 2019 الانتفاضة - تشرين 2020 الثورة
- فلنجعل من 1 تشرين الأول 2020 ثورة شعبية تطيح بالمنظومة العمي ...
- حول هدم شباب انتفاضة تشرين مقر الحزب - الشيوعي- البريمري
- تمديد فترة الاحتلال الامريكي التعاقدي حتى 2023 بوجود سلطة لي ...
- إعلان عمالة آل نهيان وطَنِينُ الذُّبَابِ الألكتروني
- مسيرة النضال اليساري العراقي المشترك على مدى أربعة عقود
- وحدة القوى الشيوعية واليسارية بين الدعوات المشروعة والوحدة ا ...
- موضوعات اليسار العراقي وخيار الثورة الشعبية (1) : الهوية


المزيد.....




- وزير خارجية اليونان يزور القاهرة
- أطباء عسكريون روس يجرون استشارة طبية عن بعد لمراسلة RT المصا ...
- الخلافات بين تركيا ودول عربية..إلى أين؟
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- ما موقف زرواطي رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر من تاريخ الحزب
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- القضاء الألماني يعلق مؤقتاً قرار وضع حزب البديل تحت المراقبة ...
- غانتس يحرج وزيرة اتهمت إيران بتلويث الشواطئ الإسرائيلية


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حزب اليسار العراقي - سباق انتخابي - عراقي - بين عملاء دبابة الغازي الامريكي وعربة المهيمن الايراني ..وموقع ثوار تشرين ...!!!