أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر ماضي - الفنان التشكيلي العراقي وليد جعفرمحمد : انتمي الى المدرسة الانطباعية واميل الى اللوحات التي تثير المتلقي جمالياً














المزيد.....

الفنان التشكيلي العراقي وليد جعفرمحمد : انتمي الى المدرسة الانطباعية واميل الى اللوحات التي تثير المتلقي جمالياً


حيدر ماضي
صحفي، وروائي

(Hadier Madi)


الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 14:57
المحور: الادب والفن
    


وليد جعفر محمد، فنان تشكيلي عراقي، ينتمي إلى المدرسة الانطباعية، يشق طريقه في الفن بجدية وإخلاص شديدين ، من واليد 1965/ بغداد، تخرج من كلية الفنون الجميلة سنة 1988 ،مدرس فنية ومتطوع في منتدى شباب القدس التابع الى مديرية شباب ورياضة مدينة الصدر لغرض تقديم الدورات التدريبية في مجال الرسم والخط لتعزيز وتطوير المواهب الفنية الشبابية .

بطاقة تعريفية ؟
- وليد جعفر محمد من مواليد 1965، خريج كلية فنون جميلة سنة 1988، مدرس فنية ومتطوع ايضاً في منتدى شباب القدس التابع الى مديرية شباب ورياضة مدينة الصدر.
.


حدثنا عن مراحل تطورك في الفن التشكيلي ؟
.- في البداية شجعني رائد الفن العراقي الفنان وليد شيت حينما رأى اهتمامي بالمدرسة الانطباعية والتي تعني (رسم اكاديمي انطباعي ) ، لانني لا اميل للحداثة، ثم تحولت الى الرسم بالتنقيط بالقلم الروتنك ابيض واسوء لعدد من الصور الشخصية والتاريخية، وبعدها الى التنقيط الملون.

متى انتقلت من مرحلة التنقيط الى الرسم بالاقلام الخشبية ؟
- حينما التقيت الفنان عبد الله العنزي، وهو فنان بارع باستخدام الالوان الخشبية وكانت لوحاته الفنية تضاهي الكاميرا، اعطاني الاسرار والنصائح التي انطلقت من خلال في مرحلة الرسم بالاقلام الخشبية.


هل السفر في قارب الالوان أمن ؟
- -اللوحة الفنية اعدها متنفس ووسيلة للتعبيرعما بداخلي

كيف دخلت فضاء الخط والزخرفة؟
-احب الخط منذ طفولتي ومع صعوبة اقتناء الادوات في الحقبة السابقة ، كان المهنة الاولى هي افتتاح محل لخط اللافتات، للاستاذ حيدر الربيعي دور كبير في تطوير موهبتي الخطية منذ دخولي جميعة الخطاطين، فضلا عن ان دراستي الاكاديمية لها ارتباط مشترك في التصاميم واللالوان.

ما يميز رسوماتك ؟
-اميل الى اللوحات التي فيها ضربات فنية ضمن المدرسة الانطباعية ، لان الالوان حينما تتفاعل كانها موسيقى .

رسوم من تستهويك ؟
-الفنان الرائد فائق حسن، لأسلوبه المميز بالتلوين وكنت اتمنى ان يدرسني.

ماهي المعوقات في مسيرتك الفنية ؟
- اعمالي التي تم رفضها في الحقبة السابقة في مركز صدام للفنون ، والبسبب انتماء اخي الى الشيوعية.


الفنان التشكيلي له حدود ام حرية الرسم ؟
- في الوقت الحاضر يتمتع بحرية ، ولان الفن تعبير .. سابقا في عصر النهضة تعتبر قيمة الانسان بجسده ولهذا نرى كثير من الرسومات في مضمونها تعبر عن ما يعانيه الانسان وليس من باب الاثراه كما يراها البعض، اللوحة لابد ان تثير المتلقي جمالياً وليس جنسياً .

لأي خارطة تنتمي لوحاتك؟
-اميل الى الطبيعة ورسم الشخصيات ، وبعض الرسومات التعبيرية

كيف تقيم الفن التشكيلي اليوم ؟
-البعض من الفنانين يلتجىء الى الفن الحديث هروباً من الواقع ، وهذا ما يضعف امكانية الرسام، اللوحات المميزة هي التي فيها حس وليس فقط جمالية الشكل.




بنظرك مامستقبل الرسم في ضوء التطور التكنولوجي الحاصل ؟
-التقنية الصناعية او ما اسميه (الفن التجاري )، هو هروب الفنان من تقبل امكانيته في تخطيط اللوحة.

ما يخدم الفنان التشكيلي ؟
- الاخلاق والبساطة . .. والثقافة الفنية بما يخص مدارس الفن وتحضير اللوحة .

حدثنا عن عملك التطوعي ؟
- الكثير من الموهوبين في مدينة الصدر لا يستطيعون الاشتراك في المعاهد التدريبية بسبب الوضع المادي الصعب ، لذلك تطوعت في منتدى القدس الرياضي لتقديم دورات الرسم والخط والزخرفة المجانية في العطل الصيفية.


نصيحتك للشباب الموهوبين ؟
-الاهتمام بالتخطيط ، ابدء من الشيء المباشر من الحياة .. وكما قيل ان الطبيعة استاذ الفنان ، فضلاً عن المطاولة لحصد الثمار ، والثقافة الفنية ولو بشكل بسيط



#حيدر_ماضي (هاشتاغ)       Hadier_Madi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضاقت بها السبل بعد تخرجها .. ففتحت مشروعها الخاص  قصة نجاح ا ...
- - فوبيا- الادارة وكرسي الحلاق !
- وحي الخيال
- خلف قضبان مواقع التواصل الاجتماعي !
- فوبيا الإدارة في المؤسسات العراقية
- صناعة الإنسان
- -التسول - منفذ يدّر بالأموال
- من أرض الرافدين.. إعلان بغداد عاصمة الشباب العربي لعام 2021
- الشخصية السايكوباثية.. والسلوك الإنساني
- حفظ الأمانة
- الرائحة الكيميائية بين البشر
- كورونا وخطر التعليم الإلكتروني
- وداعاً أيقونة الإبداع -سماء الأمير-
- لماذا نحنُ هاربون؟!
- السياحة لماذا لم تستغل بعد؟
- مدرسة الأجيال !
- الحقيقة تزيف منكم وإليكم
- الله يدعو الى دار السلام.. لا الإنتقام
- الفخ.. هدف دون حواجز!


المزيد.....




- “حالًا استقبل” .. تردد طيور بيبي 2024 لمتابعة أحلى أفلام الك ...
- استدعاء نجل فنان مصري شهير تسبب بمقتل عامل دليفري
- عمرو دياب يثير الجدل بمظهر غريب.. وجمهوره: -اللي اختشوا ماتو ...
- -أجندة من الخارج- .. فنانة مصرية تثير الجدل بتصريحاتها عن ال ...
- هاييتي.. غموض اختفاء الكنوز الثقافية والأثرية في ظل هجمات ال ...
- “نزلها لعيالك” .. تردد قناة سبونج بوب الجديد لمتابعة أحلى أف ...
- تركي آل الشيخ يعلن عن مسابقة سينمائية بمجموع جوائز تصل لـ690 ...
- -النجم لم يعالجه-.. وفاة ضحية حادث نجل فنان مصري شهير
- موسم أصيلة الثقافي يستعيد تاريخ الطباعة والنشر في المغرب
- مصر.. شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول عودتها إلى طليقها حسام ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر ماضي - الفنان التشكيلي العراقي وليد جعفرمحمد : انتمي الى المدرسة الانطباعية واميل الى اللوحات التي تثير المتلقي جمالياً