أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حيدر ماضي - وداعاً أيقونة الإبداع -سماء الأمير-














المزيد.....

وداعاً أيقونة الإبداع -سماء الأمير-


حيدر ماضي
صحفي، وروائي

(Hadier Madi)


الحوار المتمدن-العدد: 6763 - 2020 / 12 / 17 - 17:36
المحور: سيرة ذاتية
    


وداعاً أيقونة الإبداع " سماء الأمير"

رحلت سماء الأمير بعد أن أنتهت رحلتها الشاقة من الكفاح والتحدي والتي أثبتت خلالها قوة الإرادة من أجل البقاء رغم عوقها الولادي ( دون عمود فقري) الذي فرض عليها أن تكون جليسة البيت غير قادرة على الحركة.

لكنها اتخذت من عوقها هذا علامة فارقة عن البشر في مجتمعها، لتمزيها في الواقع، فقد تحدت واقعها الأليم برسومها ولم تندب حظها كما يفعل الآخرين اقرانها في المعناة .

لقد كانت سماء تردد مقولتها الشهيرة " سأعيد تدويرَ نفسي"، لتكون بذلك الفتاة التي تخلق لنفسها عالمها الخاص، وبالفعل عملت جاهداً على أن تكون فتاة الإرادة وايقونة الإبداع ورمز الأمل.

قد تبين حقيقة ماسمعناه سابقاً بأن الإعاقة هي إعاقة الفكر وليس الجسد، واتضح ذلك جلياً في مسيرة سماء الحافلة بالإبداع والتميز التي تركت من خلالها إثر بالغ الأهمية في مجتمعها ، والذي يعجز الكثير من الأصحاء في تحقيقهِ على أرض الواقع.

ما وصلت إليه أسماء هو نتاج الأهتمام الذي حظت به من والديها ( أسماء محمد مصطفى - وعبد الأمير المجر) ، فقد كرسا حياتهما لتعليمها القراءة والكتابة لأنها لم تقبل في المدراس الخاصة بأصحاب الهمم بسبب حالتها الحرجة، فضلا عن حرصهما على تطوير موهبتها في الرسم الرقمي بالحاسوب بعد اكتشافها لايقونة جذبت اهتمامها على شاشة الحاسوب.

لقد جسد والديها أسمى صور الأبوة خلال الفترة التي قضياها مع أسماء لم يخجلا من حالة ابنتهم الوحيدة بل على العكس لم يشعروها قط بالنقص الذي كانت تعاني منه.

ما أريد قوله أن أسماء هي واحدة من المئات الذين يعانون من تشوه خلقي أو مشاكل نفسية أثرت على حياتهم بشكل كبير وهم بحاجة فذة إلى الرعاية التي لم يحفظوا بها من قبل الحكومة ولم يفسح لهم المجال لإثبات أنفسهم وقدراتهم المكنونة في داخلهم التي قيدها في الغالب الفكر المعاق لمجتمعهم.

لقد سمح القدر لسماء أن تثبت نفسها فقد اقامت أحد عشر معرضاً خلال السنوات من ٢٠١٦ إلى ٢٠٢٠، منها ثمانية معارض شخصية في كل من دار الكتب والوثائق ومكتبة الأجيال ودار ثقافة الأطفال ونقابة الصحفيين ومهرجان الثقافة الذي إقامة مجلس الوزراء في حديقة الزوراء.

هذا وقد مثلت العراق في مسابقات وفعاليات دولية عديدة والتي كانت تقطف الجوائز من بلد لآخر نتيجة إبداعها وتميزها.

وآخر ما يمكن قوله إن المعناة التي يعيشها الفرد والذي يصل إليها من خلال إرادة التميز لابد أن تتحول إلى حكاية نجاح تقرأها الأجيال ، ولهذا فإن أعظم القصص الخالدة والمؤثرة يولد أبطالها من رحم المعاناة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا نحنُ هاربون؟!
- السياحة لماذا لم تستغل بعد؟
- مدرسة الأجيال !
- الحقيقة تزيف منكم وإليكم
- الله يدعو الى دار السلام.. لا الإنتقام
- الفخ.. هدف دون حواجز!


المزيد.....




- الانتخابات البرلمانية الروسية: حزب بوتين يتجه للفوز وسط مزاع ...
- لجنة الانتخابات: التقارير حول تأجيل الانتهاء من نتائج الانتخ ...
- وزيرة الخارجية البريطانية تلتقي نظيرها الإيراني لبحث العلاق ...
- إلغاء اجتماع وزيري دفاع بريطانيا وفرنسا وسط أزمة اتفاق -أوكو ...
- جونسون تعقيبا على أزمة الغواصات: حب بريطانيا لفرنسا لا يمكن ...
- ‎عشرات الآلاف يحتفلون بعودة مهرجان -إندرا جاترا- في نيبال (ص ...
- -تبعات استراتيجية للأزمة-.. لودريان يلتقي سفيري فرنسا المستد ...
- ‎الجزائر.. رئيس الحكومة السابق يمثل أمام القضاء
- ‎قيادي بارز في -النهضة- التونسية يندد بأشخاص -تألّهوا-!
- القيادة الجنوبية لسلاح الجو الأمريكي تهنئ وحداتها بصورة لمقا ...


المزيد.....

- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حيدر ماضي - وداعاً أيقونة الإبداع -سماء الأمير-