أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حيدر ماضي - الرائحة الكيميائية بين البشر














المزيد.....

الرائحة الكيميائية بين البشر


حيدر ماضي
صحفي، وروائي

(Hadier Madi)


الحوار المتمدن-العدد: 6852 - 2021 / 3 / 28 - 17:37
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ترتبط علاقتنا بالاخر بدرجة كبيرة في مدى ارتياحنا له ، وتقبله سواء اكان ذلك متعلقا بالمظهر الخارجي او في الاسلوب او لسبب اخر نسميه ب ( الكيمياء البشرية ) التي عرفت في خمسينيَّات القرن الماضي حينما اعتقد بعض العلماء بأنَ البشر هم كتلة متحرِّكة من الذرَات الكيميائية، وبما أن الذَّرات الكيميائية تتحرك وتتنافر، وتتجاذب مع الذرات الأخرى اي بمعنى الكائنات البشرية الأخرى لذلك فإن الانجذاب بين البشر يَحكمه نوع من الكيمياء غير المرئية، ولهذا وضَع بعضُهم تعريفًا "للكيمياء البشرية" على أنَّها ، دراسة ردود أفعال الفرد إزاء الفرد الآخر.

ولهذا فأن الانسان يفسر ما يصادفه وفقا للمعطيات لديه، فكل انسان يخلق في بيئة يكتسب منها شخصيته ويضع من خلال تواجده في المجتمع الاسس الخاصة به في تعامله مع الاخرين بغض النظر عن درجة القرب بينه وبينهم ، انطلاقا من العائلة النواة الاولى التي يعيش في كنفها الى ان يرى ضوء العالم الخارجي والتنوع البشري .

ان الرائحة الكيميائية هي المفاتح الاول لفهم الطبيعية البشرية للاشخاص في حياتنا ، ولابد ذات يوم لاحظنا اننا نميل بالانجذاب لاشخاص لا تربطنا بهم معرفة قريبة ، لكننا نشعر بالارتياح تجاههم والسلاسة من خلال الحديث كأنما نعرفهم منذ زمن طويل ويمكن ان نطلق على هذا نوع من الشعور " كيمياء الشعور بالراحة " وهذا ما يؤكده عالم الاجتماع د. هاري ريز ، أستاذ علم نفس في جامعة روتشيستر، ان أغلب الناس الذين يشتركون في هذه الكيمياء يشعرون كأنهم وحدة واحدة ، عندما يتكلّمون مع بعضهم البعض، يشعرون كأنهم يتحدثون مع أنفسهم .

ومن جانب اخر فأننا قد ننفر من اشخاص قد نعرفهم او نشاهدهم لاول مرة في الطرقات او عند جلوسنا في المقهى اوفي اي مكان اخر ، لمجرد اننا لا نتقبل الرائحة المنبثقة منهم ، كونها لا نميل اليها بالانجذاب لانها لا تتماشى مع رغباتنا او مع الصفات التي نتصور ان نجدها على ارضع الواقع ، ويمكن ان نسمي هذا الشعور " كيمياء الشعور بعدم الراحة او التقبل " ، وهذا من نجده صريحا في قول النبي( ص) ان " الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ".

ان انجذابنا أو إحساسنا بعدم الراحة، تجاه الاخرين هو شُعور حقيقي يَشعر به الكثير ، وهو الذي يحدد مجريات علاقتنا بمن هم حولنا ، وهذا ما نجده في الكتاب الكتاب الأول الذي يتحدث عن “الكيمياء البشرية” الذي ظهرَ في العام 1914، والذي أكد مؤلفه وليام فيبررن: أنّ “الإنسان ما هو إلا مجموعة من المواد الكيميائية التي تتفاعل مع غيرها من المواد الكيميائية الأخرى.

وخلاصة ما اريد قوله أن علاقة الانسان مع قرينه في الجنس البشري لا تحددها بضعة معايير يضعها المجتمع ، انما هي شعور غير مرئي يسمح لنا بتقبل الاخرين على مختلف مستوياتهم الفكرية او العمرية ، ولذلك نحن يمكن لنا ان نكافح لنعيش وسط مجتمعنا لكن لا نستيطع تقبل الرائحة التي لا تنسجم معنا ، لذا يمكن ان اقول ان علاقاتنا لا تحكمها شروط خاصة ، فالحُب وتقبل الاخرين كيمياء عميقة تلامس العقل والقلب في ذات الوقت .



#حيدر_ماضي (هاشتاغ)       Hadier_Madi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كورونا وخطر التعليم الإلكتروني
- وداعاً أيقونة الإبداع -سماء الأمير-
- لماذا نحنُ هاربون؟!
- السياحة لماذا لم تستغل بعد؟
- مدرسة الأجيال !
- الحقيقة تزيف منكم وإليكم
- الله يدعو الى دار السلام.. لا الإنتقام
- الفخ.. هدف دون حواجز!


المزيد.....




- الكشف عن مصير التحقيق مع جنرال أمريكي متقاعد بتهمة الضغط لصا ...
- شاهد.. ارتفاع عدد القتلى في تفجير مسجد مدينة بيشاور في باكست ...
- الكشف عن مصير التحقيق مع جنرال أمريكي متقاعد بتهمة الضغط لصا ...
- ناريشكين: الرأي العام في أوروبا ليس متجانسا بالقدر الذي ترغب ...
- ناعومي كامبل أمام جامع الشيخ زايد في أبوظبي
- الإمارات تصدر قرارا بشأن المطلوبين للخدمة الوطنية
- متظاهرون يقتحمون مقر أعلى سلطة تشريعية وقضائية في بريطانيا ( ...
- فصائل غزة تؤكد ضرورة إتمام المصالحة الوطنية
- النرويج تعد بنقل دبابات -Leopard 2- إلى أوكرانيا بأسرع ما يم ...
- رئيسة هنغاريا عن دور روسيا في العالم: كان ولا يزال وسيبقى دا ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حيدر ماضي - الرائحة الكيميائية بين البشر