أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن صاحب - التطبيق الاستراتيجي.. خطوط الدم!!














المزيد.....

التطبيق الاستراتيجي.. خطوط الدم!!


مازن صاحب

الحوار المتمدن-العدد: 7955 - 2024 / 4 / 22 - 14:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم كثرة الأحاديث التي توصف ما سيكون مستقبلا في التطبيق الاستراتيجي للشرق الأوسط الجديد.. بكونه مجرد اضغاث احلام صهيونية.. سواء بإرادة وأفعال أمريكية مباشرة او عبر مجموعة أدوات إقليمية.
الا وقائع الحال تتحدث عن غير ذلك.. كيف ولماذا؟؟
في عنوان هذا المقال.. خطوط الدم.. توصيف لكل ما يتمناه أطراف متعددة.. بمصالح متضاربة لان يكون ويحصل ويطبق في الصفحة المقبلة لمشروع الشرق الأوسط الجديد.
تبدأ بالمشروع الصيني الحزام والطريق.. ثم المشروع الهندي نحو البحر الأبيض المتوسط. ثم طريق التنمية العراقي او ما عرف بالقناة الجافة.. في مقابل مشروع استراتيجي أكثر خطورة يتمثل في خط نقل النفط والغاز من البصرة نحو ميناء العقبة.. الذي يجعل إمكانية إيصال غاز الشرق الأوسط الجديد نحو الشتاء الأوروبي المتعطش للدفء الاستراتيجي.. والغاء تلك الغلطة الإستراتيجية التي وقع بها الاتحاد الأوروبي تحت رحمة القيصر الروسي في إمداد أوروبا بالنفط والغاز بإدارة موسكو.
هكذا لابد أن يقرا الاتفاق العراقي مع موانيء ابو ظبي لتطوير ميناء الفاو الكبير.. وايضا النتاج الاستراتيجي لزيارة الرئيس أردوغان لبغداد.. لان السلطان العثماني لا يغادر مخدعه لاغراض المجاملة او توقيع عقود ببضعة ملايين الدولارات.. انها الخطوة التالية المنتظرة.. والجميع يرغب ان تكون له بصمته الواضحة عليها.
عراقيا.. هناك حالة صمت وترقب من فرقاء العملية السياسية.. الكل بانتظار ما لا يمكن توقعه من زعيم التيار الصدري.. وهناك مساعي لرص الصفوف لاحزاب المناطق الغربية منها ما يتجه نحو الإقليم كحل ومنها من يتجه نحو تحالفات عابرة للمكونات كحل مقابل تحت عناوين تحالف المستقلين.
كذلك إقليم كردستان بانتظار إعادة ترتيب كلمة المرور للتوافق الحزبي نحو نتائج معروفه في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
السؤال.. عن ردود أفعال المحور المقابل.. هل تسكت موسكو عن مثل هذه التهديدات وهي تخوض حربا مع أوكرانيا؟؟
كيف يمكن أن تشارك في مشاريع الطاقة وأهمها العروض التي تقدمت بها لاستثمار غاز عكاس وحتى مناطق حقول النفط في إقليم كردستان؟؟
ما موقف الفصائل المسلحة الموالية لإيران عن شق ومد الانبوب الناقل للنفط والغاز باتجاه العقبة.. وربما يكون باتجاه ميناء اشدود الإسرائيلي والصين والإمارات ابرز المستثمرين فيه وصمم كنقطة تجمع للغاز والنفط ونقله نحو اليونان.. عبر قبرص.. وهناك عدة اجتماعات حصلت ومؤتمرات عقدت لمناقشة اليات وأساليب هذا الاستثمار المشترك مع حقول نفط وغاز شرق المتوسط الذي يشمل مصر وإسرائيل ولبنان!!
كل ذلك يكرر السؤال عن الموقف الأمريكي في عدم انتهاء مخاطر عودة ظهور الإرهاب الداعشي من جديد!!
تساؤلات حائرة تبحث عن إجابات وقحة.. تخرج من معطف تضارب المصالح الإقليمية والدولية... فيما الكثير من الذين يتصدرون التحليل السياسي والاقتصادي.. يكتفون بمط شفتهم.. والقول مجرد اضغاث احلام.. ويبقى من القول لله في خلقه شؤون!!



#مازن_صاحب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بعد زيارة السوداني لواشنطن.. ماقبل ردود الفعل الأمريكية ض ...
- حروب الجيل الخامس.. بين إيران وإسرائيل!!
- العفو العام والنزاهة المجتمعية
- السوداني في عين العاصفة!!
- زيارة السوداني لواشنطن.. مستقبل الشراكة المستدامة
- إعلامنا.. واعلامهم.. المهنية والعاطفة!!
- التواصل الاجتماعي العراقي.. حرب ولكن!!
- الرد الإيراني.. قراءة أولية
- (طير أبابيل) بين إيران وإسرائيل!!
- ٩ نيسان بعد عقدين.. مقاربات إقليمية!!
- المقدس والمدنس في النظام الديمقراطي!!
- سياسات عامة.. نحو نظام نزاهة وطني
- (شارك ضد الفساد).. مسابقة ام أفعال؟؟
- موازنة رمضان!!
- على هامش التنابز بملفات الفساد... من يحمي مرمى الجهاز الحكوم ...
- الاستراتيجيات الوطنية ما لها وما عليها /1
- ايام حميد عبدالله.. معضلة الحقيقة!!
- قمة التحول الرقمي... ودكتاتورية المصالح!!
- البطة العرجاء والتانغو الاخير
- حافة الهاوية.. من يدير الازمات؟؟


المزيد.....




- قصف غير مسبوق على غزة ومحكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف ...
- أكبر أشجار السيكويا العملاقة والمعروفة تخضع لفحص صحي
- البرازيل: سفيرنا لن يعود إلى تل أبيب
- غارات جوية إسرائيلية على مناطق بمدينتي غزة ورفح (فيديو)
- روسيا تتوعد بالرد على أي عدوان معلوماتي يستهدفها
- احتجاج مئات اليابانيين أمام السفارة الأمريكية في طوكيو تضامن ...
- الصين تعلن انتهاء مناوراتها العسكرية حول تايوان
- أوكرانيا: قوات كييف تسيطر -قتاليا- على مواقع توغلت فيها القو ...
- بلينكن يجدد لغانتس رفض واشنطن توسيع الاجتياح الإسرائيلي لرفح ...
- استمرار المظاهرات العربية والغربية المؤيدة لفلسطين


المزيد.....

- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن صاحب - التطبيق الاستراتيجي.. خطوط الدم!!