أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - يقتلن اطفالهن انتقاما او لاجل العشق .














المزيد.....

يقتلن اطفالهن انتقاما او لاجل العشق .


كاظم حسن سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7943 - 2024 / 4 / 10 - 03:27
المحور: الادب والفن
    


عام 1984، عاقبت محكمة أمريكية بالسجن المؤبد على ديانا دوانز وأثناء المحاكمة لم يظهر عليها أية مشاعر ندم أو حزن ، فكانت تبتسم أمام عدسات كاميرات المصورين.
تزوجت دوانز عام 1973، وأنجبت 3 اطفال ولكن سرعان ما دبت الخلافات بينها وبين زوجها، فانفصلت عنه ودخلت في علاقة عاطفية مع الرجل روبرت وظلت تلح عليه بأن يطلق زوجته ليقترنا، ولكنه كان يرى يراها مجرد نزوة، وأخبرها بأنه لا يريد أن يتزوج بامرأة انجبت اطفالا وهو ما دفعها للتفكير في التخلص من أطفالها، حتى تتزوج بعشيقها روبرت.
فصحبت صغارها بسيارتها وبمكان مظلم اطلقت عليهم النار ولاجل التمويه اصابت قدمها , الا ان صحوة احد ابنائها بعد اصابته من الموت كشف الامر وفند ادعاءها بان مجهولا اطلق الرصاص مؤكدا ان امهم هي من صوبت عليهم .
في حادث مماثل , في إحدى قرى الصعيد بمحافظة قنا المصرية قام العشيق المصري بإعطاء المتهمة 4 عبوات عصير، بعد أن حقنها بمادة سامة، من اجل تقديمها لزوجها وأطفالها الثلاثة باعمار بين 6 و 9 .
نجا الزوج وزهق الاطفال جميعهم .
صادفت في طفولتي امراة اربعينية جارة متزوجة من رجل سيد اتذكره رجلا فقيرا يعيشون في بيت من القصب , وكان لها سبعة اولاد باعمار العشرينيات, ذات يوم هجرتهم جميعا واختفت مع عشيقها .
وتلك الخمسينية التي رأيتها ترتدي العباءة والشيلة السوداء وابدا بيدها مسبحة تسبّح بحمده وهي تحرك كرياتها , تلك دفعها عشق غامض لان تكون مدانة بمبالغ طائلة لاجل عشيقها .
وحين كشف امر المبالغ فقط تقيأ زوجها دما ومات .
اما الرواية التي سردها ماركيز فهي عن امراة فاتنة اشترطت لتقبل خطيبها ان لا يلج غرفتها حتى تدعوه.
بعد سنوات كشف زوجها السر , فقد كانت تمضي لعشيقها قبل زواجها فقصده وذبحه , ولما علمت بالامر بعد سنوات وانجاب اربعة اولاد شرعت بذبحهم انتقاما .
من الصعب على علم النفس وان اجتهد ان يفسر هذه الحالات ويفكك شفراتها , فلست اتمكن من تخيل شعراء لهم مكانة رائدة ان يفنوا اعمارهم دمعا وحسرة او يقتلوا انفسهم لاجل امراة تعذر عليهم الاقتران بها ( وافنيت فيك العمر وهو جديد) .
لا يشترط بالعشيق ان يكون الافضل من الزوج ولهذا يهجرن بعلا غنيا لاجل معشوق معدم او زوج جميل لاجل عشيق دميم .
اطلعت مرة على حياة امراة روّض زوجها لها مطلقا وهو طموح اغلب النساء , لكنها في الخمسينيات استصغرت فيه صفة المطيع , المحبس في اليد , واخذت تبحث عن رجل يتمتع بشخصية قوية .
ومن الغريب ان يذكر احد الرحالة الانكليز الذي سبق لورنس زمنا , في كتابه , بان عبيد شيوخ احدى القبائل البدوية لا يهربون في انتظار سفر طويل لسيدهم الشيخ حيث يتمكنون من النوم مع زوجته.



#كاظم_حسن_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طائرة الحسناء النائمة مغامرة لصيد الجمال
- المواقف والمخاطبات للنفري
- رواية ذكريات نائمة معاناة ترميم الذاكرة
- كتاب تهمة اليأس لشوبنهاور محور المرأة
- اخر رواية تنشر لماركيز بعد وفاته
- نصوص قصصية من الادب الافريقي
- رغم قيادته الازارقة خلدت قصيدة قطري بن الفجاءة.
- الشاعرة الفارسية فروغ فرخزاد
- رواية الزجاج المكسور اعماق افريقيا عبر اعترافاتهم
- تحجر الحوار
- شغفنا بشعرهم الثوري وتجاهلنا نصوصا اخرى عميقة لهم
- الموجة الصاخبة اهم اضاءة على جيل الستينيات
- جحيم المعتقلات في العراق ج3
- عشرون مصنع مقابل قطعة ارض
- كيف تتغير اسماء المدن والاشخاص والشوارع
- شفيق الكمالي وتقديسه للرئيس
- كتاب جحيم المعتقلات في العراق ج2
- كتاب رأي في بعض الاصول النحوية واللغوية .
- البريكان مجهر على الاسرار وجذور الريادة ج18
- الجنس في العصر الذهبي للروائي للصيني وانغ شياوبو.


المزيد.....




- بعد صفعه أحد المعجبين.. -الضحية- يطالب الفنان عمرو دياب بتعو ...
- بالفيديو.. نشطاء حقوق الحيوان يلصقون شخصية من فيلم كرتوني بر ...
- -ثقافة جنسية شاملة-.. مهندسون في -سبيس أكس- يقاضون ماسك
- فتح معبر رأس جدير بين ليبيا وتونس للحالات الإنسانية اعتبارا ...
- مصر.. محامي الشاب صاحب واقعة الصفع من قبل عمرو دياب يطلب ملي ...
- الحلقة الجديدة نزلت الآن.. شاهد مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 16 ...
- رهانات الحظ العاثر في -مقامرة على شرف الليدي ميتسي-
- تضم ثلة من المشاهير.. محكمة كويتية تبت في قرار منع مسرحية أث ...
- نجم مصري يتقمص دور -سفاح التجمع- (صور)
- -لا دليل على إساءتها لأخلاق المجتمع-.. محكمة كويتية تلغي منع ...


المزيد.....

- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - يقتلن اطفالهن انتقاما او لاجل العشق .