أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - بدرية خلفان .. سيّدة البدايات














المزيد.....

بدرية خلفان .. سيّدة البدايات


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 7905 - 2024 / 3 / 3 - 16:18
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


يمكن وصف البحرينية بدرية خلفان بـ"سيّدة البدايات". إنها أول صوت إذاعي نسائي يقول: "هنا البحرين"، وهي أول امرأة تتقدّم صفوف المتظاهرين ضد "الحماية" البريطانية للبحرين في الخمسينيات، وهي أول معتقلة رأي في تاريخ وطنها. خلفان المولودة في فريج الفاضل بالعاصمة المنامة، ودّعت دنيانا، قبل أيام، في مسقط بسلطنة عُمان، موطن زوجها، حيث انتقلت للعيش هناك مع عائلتها.

التحقت بأول إذاعة في البحرين بمنطقة الحورة في المنامة في نوفمبر/ تشرين الثاني 1941، وهي إذاعة أرادها الإنكليز ناقلةً لأخبار الحرب العالمية الثانية المندلعة يومها، ولكن فريق الإذاعة نجح في أن يجعل منها، أيضاً، إذاعة تبثّ الأغاني الشعبية والبرامج الثقافية والتربوية والصحية، إضافة إلى برامج تربوية حثت على أهمية تعليم المرأة.

في شهادات شفوية، مباشرة وهاتفية، أدلت بها خلفان للباحثتين سبيكة النجار وفوزية مطر، مؤلفتي كتاب "المرأة البحرينية في القرن العشرين"، قالت: "انضمامي للإذاعة في ذلك الوقت المبكّر كان مقبولاً وسهلاً، فقد نشأت في محيط عائلي مشجع للمرأة على الانفتاح والحراك، حيث كنت، أنا وأختي شهلا، نتمتّع بتشجيع وثقة الوالد من جهة، وتحفيز شقيقنا خليفة من جهة أخرى".

كان والد الشقيقتين رجلاً ميسوراً متفتح الذهن، أما الشقيق خليفة، فكان ناشطاً سياسياً يسارياً من أوائل من انخرطوا في صفوف جبهة التحرير الوطني، وساهم بدورٍ مهمٍّ في تشكيل وعي شقيقتيه. وفي لقائها مع الباحثة النجّار، قالت بدرية خلفان: "قرأنا لبلزاك وفيكتور هيجو وشتاينبك وتولستوي وغيرهم من كبار الأدباء العالميين. كنتُ أنا وأختي شهلا نُلخّص الكتاب الذي نقرأه، وصاحبة أحسن تلخيص تفوز بجائزةٍ من أخي".

لم يكن هذا الوعي الوطني والثقافي المبكّر معزولاً عن حال النهوض الوطني العارم التي شهدتها البحرين يومذاك. سرعان ما تجد بدرية خلفان وشقيقتها في المسيرات الضخمة المعادية للإنكليز التي اجتاحت شوارع البحرين يومها ساحة للتعبير عن وعيهما وحسّهما الوطني والقومي، فكانتا في مقدّمة الصفوف في تلك المسيرات، جنباً إلى جنب مع الرجال، في أول تجلٍّ لمشاركة المرأة البحرينية المباشرة في العمل الوطني والحراك السياسي.

لم تكن بدرية، وكذلك شقيقتها شهلا، أول من شاركن من النساء في الحراك السياسي يومذاك فحسب، وإنما كانتا أيضاً من أوائل النساء اللاتي نشرن مقالاتهن في الصحافة المحلية الناشطة يومذاك، وبشكل خاص في صحيفتي "القافلة" و"الوطن". وتميّزت هذه المقالات بمحتوى جديد وغير معتاد في صحافة تلك المرحلة، من حيث الانتصار الواضح لقضية المرأة، واعتماد منهج التحليل الطبقي في تفسير التراتبية المجتمعية على أكثر من صعيد. وخاضتا في ذلك سجالاتٍ مع أصحاب الآراء المحافظة، لكنهما، في المقابل، وجدتا أكبر التشجيع من القائمين على صحف تلك المرحلة، مثل المرحومين محمود المردي وعلي سيّار، فضلاً عن تشجيع شخصيّات أخرى ودعمها، مثل علي حميدان، وبعض رموز هيئة الاتحاد الوطني التي قادت الهبّة الشعبية يومها، محمولة على المدّ التحرّري الوطني والقومي في العالم العربي والعالم، ومن بينهم عبد العزيز الشملان الذي خصًته بدرية بالذكر في لقائها مع سبيكة النجّار.

قبل أن تنقضّ السلطات البريطانية على حركة الهيئة، غداة الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد تنديداً بالعدوان الثلاثي على مصر عام 1956، ألقت بدرية خلفان خطاباً حماسياً في الجماهير المحتشدة الغاضبة من العدوان، والمتعاطفة مع مصر وجمال عبد الناصر. وتُظهرها صورة نادرة وهي تمسك، في تلك المسيرة، بصورة لعبد الناصر. أثار ذلك حنق المستشار البريطاني في البحرين، يومذاك، تشارلز بلجريف، فأمر باعتقالها، لتصبح بذلك، أيضاً، أول امرأة في تاريخ البحرين الحديث تُعتقل لأسباب سياسية. وفي يومياته كتب بلجريف: "قرّرتُ اعتقال شابة، هي بدرية خلفان التي أوشكت أن تصبح قائدة سياسية".

أثار اعتقالها، في سابقة غير مألوفة لدى الناس، صدمةً في المجتمع، خصوصاً وأنها كانت فتاة صغيرة في مقتبل عمرها، وبعد أقلّ من شهر من الاعتقال أمرتها السلطات البريطانية بمغادرة البحرين، فذهبت أولاً إلى مدينة الخبر في السعودية حيث يقيم أخوالُها، قبل أن تسافر إلى العراق ومنه إلى مصر لمواصلة دراستها. لم ينته نشاط خلفان وهي في القاهرة. أصبحت صوتاً إذاعياً في "صوت العرب"، موصلة قضية البحرين الوطنية، ومدافعة عن قادة هيئة الاتحاد الوطني الذين نفاهم الإنكليز، بعد محاكماتٍ صورية، إلى جزيرة سانت هيلانة في المحيط الأطلسي.
"سيّدة البدايات"، ابنة الزمن الذي كان واعداً، وداعاً.



#حسن_مدن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مجزرة الجياع
- التاريخ بوصفه حاضراً
- الرواية والمدينة في الخليج
- هل قادم البشر أفضل؟
- مقدّمات العدوان الصهيوني على غزّة وتداعياته
- رسائل من الغربة وعنها
- ظمأ للمعرفة لا يرتوي
- الغرب وازدواجية المعايير
- غزّة الشاهدة والشهيدة
- لماذا لا (تتعولم) أمريكا؟
- المصائب لا تاتي فرادى
- للكتاب أكثر من عنوان
- انتحار الجنرال
- (صوت الذين لا صوت لهم)
- قمة بريكس
- طاغور أول آسيوي ينال (نوبل)
- الناتو يقايض كييف
- ولا عزاء للورق
- هل يصبح اقتصاد (الأطراف) مركزاً؟
- ثنائي بايدن - تراب باقٍ


المزيد.....




- اليونان تعتقل 13 شخصا بتهمة إشعال حريق غابات
- الحوثيون يعلنون استهداف سفن بميناء حيفا والبحر المتوسط
- مطالب داخلية وخارجية بخطط واضحة لما بعد حرب غزة
- الجيش الروسي يتسلم دفعة جديدة من مدرعات -بي إم بي – 3- المطو ...
- OnePlus تعلن عن هاتف بمواصفات مميزة وسعر منافس
- على رأسهم السنوار.. تقرير عبري يكشف أسماء قادة -حماس- المتوا ...
- طبيب يقترح عن طريقة غير مألوفة لتناول الكيوي!
- عواقب غير متوقعة للدغات البعوض
- أوكرانيا تعرض على إسرائيل المساعدة في -الحرب على المسيرات-
- أحزاب ألمانية: على الأوكرانيين العمل أو العودة من حيث أتوا


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن مدن - بدرية خلفان .. سيّدة البدايات