أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعد السعيدي - الكيان الصهيوني اداة بريطانيا وحلفائها الغربيين للسيطرة على البحر المتوسط














المزيد.....

الكيان الصهيوني اداة بريطانيا وحلفائها الغربيين للسيطرة على البحر المتوسط


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 20:01
المحور: القضية الفلسطينية
    


البحر الابيض المتوسط هو منطقة ذات اهمية جيوستراتيجية كبرى. هذه الاهمية تكمن في كونه يربط بين ثلاث قارات هي افريقيا وآسيا واوروبا. نتيجة لهذا ومع كونه منطقة تبادل تجاري مهمة يكون هو من اهم ممرات التجارة الدولية. لكل هذه الاسباب تسعى القوى الكبرى إلى تأسيس وجود لها فيه سواء من خلال إنشاء قواعد عسكرية او مراكز للتجسس.

ونظرا لانه لا يمكن العبور الى البحر المتوسط إلا من خلال الممرات الملاحية او المضائق، اصبحت هذه هي من ضمن ما حاولت الدول العظمى السيطرة عليه بهدف السيطرة على هذا البحر المهم بالنتيجة والهيمنة على الدول المطلة عليه. والسيطرة على المضائق والممرات الملاحية هي نتيجة الصراع الذي نشأ عليه من قبل الدول المختلفة. إذ كان الاغريق هم اول من سيطر عليه، ثم تبعهم الرومان فالبيزنطيون فالعرب فالعثمانيون واخيرا الاوروبيون. واهمية السيطرة على المتوسط هو لحماية خطوط التجارة ومن ثم لاجبار المنافسين المحتملين على الانصياع لرغبات المتحكم بالبحر.

لقد قامت بريطانيا القوة الاوروبية الابرز بعمليات لتأمين سيطرتها على البحر المتوسط. فبسطت سيطرتها على مضيق جبل طارق، ولاحقا على قناة السويس. ولتأمين احتكار استخدامها للقناة اكملت عملياتها باحتلال فلسطين وحواليها شرقا ومصر وحواليها غربا. وبعد افول شمس الاستعمار واضطرار بريطانيا الى الانسحاب من مستعمراتها الآنفة بادرت الى خلق دولة الكيان الصهيوني في فلسطين. وهو ما يؤكد وجود اسباب اخرى تتجاوز مسألة اليهود واقاويلهم التوراتية. فاليهود هم اداة استخدموا لتحقيق غايات البريطانيين الاستعمارية.

لقد رام البريطانيون تأمين سيطرتهم على طريق التجارة المهم الذي هو هذا البحر المتوسط. وهم اضافة الى سيطرتهم على الممرات الملاحية الحاكمة للعبور الى هذا البحر قاموا بانشاء قواعد اخرى لهم فيه من بينها قاعدة اكروتيري في قبرص التي تضم محطة للتنصت على الاتصالات، واخرى بحرية وجوية في جزيرة مالطا وسط البحر المتوسط زائدا اخريات جوية في ايطاليا من ضمن حلف الناتو. وخلق دولة الكيان هو ليس فقط لتأمين منطقة قناة السويس. فهذا الكيان هو في حقيقته قاعدة متقدمة للبريطانيين وحلفائهم الاوروبيين في شرق المتوسط والشرق الاوسط. وبالتفصيل فهذا الكيان يؤمن نقل الخطوط الدفاعية من حدود الجزيرة البريطانية نفسها في غرب اوروبا الى منطقة الشرق الاوسط. وهو ما يضمن لبريطانيا امكانية ارسال قواتها الى هذه المنطقة في اي وقت تريد دون عناء البحث عن ذرائع. اي انها تضمن لنفسها قاعدة تواجد عسكري دائمي في المنطقة بشروط لن تحصل عليها مع اي بلد آخر. فيمكنها انزال قواتها هناك وسحبها دون ان تضطر الى ابقائها هناك بشكل دائمي اكثر مما يلزم. اي انها تستخدم الآخرين لتحقيق مصالحها هي دون ان تضطر للتواجد بنفسها بشكل دائم مع الاستنزاف الذي يمكن ان يسببه للميزانية المالية. وهي بنفس الوقت تقوم بتأمين اسباب الحياة لهذا الكيان المختلق فتهرع الى مساعدته كلما تعرض الى اي تهديد بحجة حقه في الدفاع عن نفسه ! وتوفير هذا الكيان لقاعدة استقبال للقوات البريطانية في المنطقة في اية لحظة ترغب فيها بريطانيا بانزال قواتها هناك هو ما جرى في اول تطبيق لهذه الفكرة خلال حرب السويس العام 1956. ولن يكون البريطانيون غير سعداء إن قام هذا الكيان بمحاولة للتمدد شرقا وغربا في اي وقت من الاوقات حسب المقولة التي كتبنا عنها سابقا على العكس. فان اي تمدد لهذا الكيان سيخدم مصلحة البريطانيين وعموم الغربيين المتحالفين معها في السيطرة على كامل الشرق الاوسط لكن دون استخدام جيشهم هم. وقد فضح جو بايدن الرئيس الامريكي الحالي هذا الامر عندما صرح ذات مرة قبل تبوئه الرئاسة بوقت طويل عندما قال (هل تعرفون كم هي كمية القوات التي تغنينا اسرائيل عن وضعها هناك لاحتلال المنطقة ؟)، وكان يقصد الشرق الاوسط. وفيديو هذا التصريح موجود على اليوتوب.

من الجهة الثانية فإن وجود اسرائيل وسط المنطقة العربية يهدف من خلال وظيفتها الاخرى في المنطقة الى ابقاء العرب في حالة ضعف وتشتت من خلال استنزافهم عسكريا وبالتالي ماليا. فمن خلال وضع معظم الدول العربية ضمن مدى عمليات الجيش الاسرائيلي وقواته الجوية، يجري استنزاف القوة المالية والاقتصادية لتلك البلدان كيلا تصبح قادرة على تحدي الاحتلالات الغربية للمتوسط. وهو ما كانت ستفعله القوى الغربية الآنفة لو انها كانت متواجدة بنفسها جنب قناة السويس. وهذا الاستنزاف هو ما جرى عدة مرات في لبنان من خلال عمليات اجتياحه المتكررة واستباحة اجوائه واجواء المناطق حواليه. لذلك فإن وجود دولة الكيان هو وجود حقا مفيد لمصالح دوله الداعمة. وبموازاة هذا فهناك العمليات المستمرة لاجبار الفلسطينيين على النزوح والهجرة من بلدهم حيث يراد استخدامهم كأداة لخلق الفوضى في البلدان المجاورة. وهو ما سيتسبب بضغوط عليها هي في غنى عنها. كل هذا بينما تحصل دولة الكيان على المساعدات والتبرعات المالية والاسلحة بالمجان تقريبا من الدول الغربية الداعمة وذلك لكونها تؤدي خدمات لها من خلال وظيفتها في المنطقة.

كل هذه الامور المراد تحقيقها من خلال زرع هذا الكيان في المنطقة هي بهدف السيطرة على البحر المتوسط. وذلك لابعاد العرب وقبلهم العثمانيين واي منافسين اوروبيين عنه وإبقاء الاولين في حالة ضعف وتشتت. وهذا قد جرى بعد فشل مرحلة الاستعمار المباشر والتي كان من اهدافها تعطيل نهوض العرب كيلا يحاولون السيطرة على البحر المتوسط مرة اخرى.



#سعد_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طمر النفايات او حرقها فكرتان لا اسوأ منهما..
- ما قصة البرج الذي قصف في الاردن ؟
- ما تكون مقولة من النيل الى الفرات هذه ؟
- قرار العدل الدولية حول التدابير المؤقتة لقطاع غزة وازمة الان ...
- هل ستقدم هولندا اعتذارها للفلسطينيين ايضا ؟
- نفاق الفصائل الاسلامية في العراق وخداعها
- حول مقاطعة منتجات العدو الصهيوني
- تذكير موجه للغربيين حول الموقف من الحقوق الفلسطينية
- ما مدى اخلاص النائب سعود الساعدي للمصالح العراقية العليا ؟
- هل يتعارض كلا من التجارة والصناعة كنشاط اقتصادي مع بعضهما ؟
- دعوى قضائية دولية ضد الامريكيين عن جرائم حرب خلال عملية احتل ...
- دعوى قضائية دولية ضد امريكا لقيامها بخرق القانون الدولي والع ...
- دعوى قضائية دولية ضد الامريكيين لتآمرهم على العراق مع قانون ...
- اتفاقية الجزائر العام 1975 هي اتفاقية دولية باطلة من دون الم ...
- اتفاقيتا الربط السككي وترسيم الحدود مع ايران هما اتفاقيتان د ...
- دعوى قضائية دولية ضد الكويت عن جريمة التآمر على العراق بمعية ...
- نطالب برفع دعوى قضائية دولية ضد الكويت لسرقتها النفط العراقي ...
- دعوى قضائية دولية ضد الكويت لتورطها بجرائم دفع الرشى وشراء ا ...
- دعوى قضائية دولية ضد ايران عن قيامها بعمل ارهابي في مياهنا ا ...
- دعوى قضائية دولية ضد ايران لقيامها بسرقة النفط العراقي - 3


المزيد.....




- هل ستفتح مصر أبوابها للفلسطينيين إذا اجتاحت إسرائيل رفح؟ سام ...
- زيلينسكي يشكو.. الغرب يدافع عن إسرائيل ولا يدعم أوكرانيا
- رئيسة وزراء بريطانيا السابقة: العالم كان أكثر أمانا في عهد ت ...
- شاهد: إسرائيل تعرض مخلفات الصواريخ الإيرانية التي تم إسقاطها ...
- ما هو مخدر الكوش الذي دفع رئيس سيراليون لإعلان حالة الطوارئ ...
- ناسا تكشف ماهية -الجسم الفضائي- الذي سقط في فلوريدا
- مصر تعلق على إمكانية تأثرها بالتغيرات الجوية التي عمت الخليج ...
- خلاف أوروبي حول تصنيف الحرس الثوري الإيراني -منظمة إرهابية- ...
- 8 قتلى بقصف إسرائيلي استهدف سيارة شرطة وسط غزة
- الجيش الإسرائيلي يعرض صاروخا إيرانيا تم اعتراضه خلال الهجوم ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعد السعيدي - الكيان الصهيوني اداة بريطانيا وحلفائها الغربيين للسيطرة على البحر المتوسط