أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعد السعيدي - هل ستقدم هولندا اعتذارها للفلسطينيين ايضا ؟














المزيد.....

هل ستقدم هولندا اعتذارها للفلسطينيين ايضا ؟


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7847 - 2024 / 1 / 5 - 18:54
المحور: القضية الفلسطينية
    


في شهر شباط من العام 2022 قدم رئيس الوزراء الهولندي مارك روتة الى الشعب الاندونيسي اعمق اعتذاره عن اعمال العنف القمعية المنهجية التي قام بها جيش بلاده خلال فترة حرب الاستقلال الاندونيسية بين الاعوام 1945 – 1946. وقد سمى رئيس الوزراء اعمال العنف القمعية تلك بالحرب الاستعمارية. وكان ملك هولندا قد سبق رئيس الوزراء في الاعتذار رسميا الى الاندونيسيين. فهو كان قد قدم اعتذاره خلال زيارة له لاندونيسيا سنتين قبل اعتذار رئيس الحكومة روتة. وكانت اندونيسيا ترزح تحت الاستعمار الهولندي منذ القرن السادس عشر.

بعد هذين الاعتذارين قام نفس رئيس الحكومة وفي نهاية نفس ذلك العام بتقديم اعتذار رسمي ثان باسم الحكومة الهولندية الى فئة الهولنديين المنحدرين من أصول افريقية عن تصرف الحكومات الهولندية حول ماضيها في العبودية وتجارة الرق. ثم تبعه ملك هولندا بعد ذلك بستة اشهر في تقديم الاعتذار عن ذلك الماضي. وقد سمى الملك تلك الممارسات بالجريمة ضد الانسانية.

بعد انطلاق معركة طوفان الاقصى قبل ثلاث شهور عبر رئيس الحكومة مارك روتة مع الكثير من دول العالم الغربي عن دعمه للكيان الصهيوني وندد بنفس الوقت بالهجوم الفلسطيني. وقد برر تصرفه في دعم الكيان بحق الاخير في الدفاع عن نفسه ! وهو الموقف الذي تكرره هولندا منذ إنشاء ذلك الكيان وممارساته الاجرامية.

السؤال الذي سيأتي هو متى ستقدم هولندا اعتذارا مشابها للفلسطينيين عن دعمها لهذا الكيان الارهابي ؟

للتذكير يرزح الفلسطينيون منذ منتصف القرن الماضي تحت سيطرة نظام استعماري ارهابي مدعوم من قوى الغرب كلها احدها هولندا. وفي كل مرة تقوم دولة الكيان الصهيوني المسماة باسرائيل بالتجاوز على حقوق الفلسطينيين في العيش بارضهم سواء بسرقتها وطرد سكانها او اعتقالهم وفقا لاوامر تعسفية وكيفية او تدنيس مقدساتهم تشيح هولندا الرسمية بوجهها الى الجهة الاخرى ولا تصدر ادنى تصريح بالادانة. وحتى على العكس فانها تقوم بدعم دولة الكيان الغاصب سواء عندها محليا لدى منعها نشاطات مقاطعة بضائع الكيان او في مجلس الامن الدولي.

نحن نرى وقطعا لسنا الوحيدين بوجوب تقديم هولندا الاعتذار للفلسطينيين ايضا اسوة بالسابقتين الآنفتين. ولا نجد احسن من الوقت الحالي في تقديم هذا الاعتذار ومعه ايقاف كل اشكال الدعم لدولة الكيان العنصري ومساعدة الفلسطينيين على انشاء دولتهم حسب ما يرتؤون. إذ لا يستوي تقديم الاعتذار مع استمرار هذا الدعم. وفي حال عدم تقديمه يكون من حقنا التساؤل عن مصداقية المسؤولين الهولنديين لدى تقديم اعتذاراتهم السابقة للشعوب والفئات الآنفة عندما نرى تعمدهم الاستمرار في دعم استعمارا استيطانيا وطرد شعب من ارضه. فما تكون اسباب ازدواجية المعايير هنا ؟ من جهة شعوب وفئات لها حق الحصول على اعتذار رسمي واخرى لا يحق لها وهذا مع تشابه الاوضاع من استعمار اجنبي واوضاع غير انسانية وجرائم حرب متتالية ؟

ننتظر الجواب من المسؤولين الهولنديين...



#سعد_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نفاق الفصائل الاسلامية في العراق وخداعها
- حول مقاطعة منتجات العدو الصهيوني
- تذكير موجه للغربيين حول الموقف من الحقوق الفلسطينية
- ما مدى اخلاص النائب سعود الساعدي للمصالح العراقية العليا ؟
- هل يتعارض كلا من التجارة والصناعة كنشاط اقتصادي مع بعضهما ؟
- دعوى قضائية دولية ضد الامريكيين عن جرائم حرب خلال عملية احتل ...
- دعوى قضائية دولية ضد امريكا لقيامها بخرق القانون الدولي والع ...
- دعوى قضائية دولية ضد الامريكيين لتآمرهم على العراق مع قانون ...
- اتفاقية الجزائر العام 1975 هي اتفاقية دولية باطلة من دون الم ...
- اتفاقيتا الربط السككي وترسيم الحدود مع ايران هما اتفاقيتان د ...
- دعوى قضائية دولية ضد الكويت عن جريمة التآمر على العراق بمعية ...
- نطالب برفع دعوى قضائية دولية ضد الكويت لسرقتها النفط العراقي ...
- دعوى قضائية دولية ضد الكويت لتورطها بجرائم دفع الرشى وشراء ا ...
- دعوى قضائية دولية ضد ايران عن قيامها بعمل ارهابي في مياهنا ا ...
- دعوى قضائية دولية ضد ايران لقيامها بسرقة النفط العراقي - 3
- دعوى قضائية دولية ثانية ضد ايران لاعتدائها على العراق واستحو ...
- دعوى قضائية دولية ضد ايران لاعتدائها على العراق - 1
- كيف يتوجب مواجهة المشاكل التي تهدد بلدنا ؟
- طريقة دفع تركيا لتنفيذ قرار التحكيم الدولي
- موقف السيستاني غير الواضح من فكرة ولاية الفقيه


المزيد.....




- مصر.. الدولار يعاود الصعود أمام الجنيه وخبراء: بسبب التوترات ...
- من الخليج الى باكستان وأفغانستان.. مشاهد مروعة للدمار الذي أ ...
- هل أغلقت الجزائر -مطعم كنتاكي-؟
- دون معرفة متى وأين وكيف.. رد إسرائيلي مرتقب على الاستهداف ال ...
- إغلاق مطعم الشيف يوسف ابن الرقة بعد -فاحت ريحة البارود-
- -آلاف الأرواح فقدت في قذيفة واحدة-
- هل يمكن أن يؤدي الصراع بين إسرائيل وإيران إلى حرب عالمية ثال ...
- العام العالمي للإبل - مسيرة للجمال قرب برج إيفل تثير جدلا في ...
- واشنطن ولندن تفرضان عقوبات على إيران تطال مصنعي مسيرات
- الفصل السابع والخمسون - د?يد


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعد السعيدي - هل ستقدم هولندا اعتذارها للفلسطينيين ايضا ؟