أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - صِرَاعٌ حَوْلَ نُقْطَةٍ. لُعْبَةُ الْحُبِّ...














المزيد.....

صِرَاعٌ حَوْلَ نُقْطَةٍ. لُعْبَةُ الْحُبِّ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 15:20
المحور: الادب والفن
    


كلّمَا تلكّأَ الْحُبُّ
اُتْركِيهِ!
رمّمِي مَاتشقّقَ منْ قلْبِكِ
كيْ لَا تسْقطَ الْعتمةُ
علَى النّقْطةِ/
فتجفَّ...

النّقْطةُ/
الّتِي أفاضتِ الْكأْسَ
بِالْحبِّ...
هيَ النّقْطةُ/
الّتِي جفّفَتِ الْجُبَّ
منَ الْحبِّ...
و الْعكْسُ صحيحٌ...

يشْربُ الْبئرُ ماءَهُ
وينْشفُ
فِي عروقِ عاشقٍ
ماؤُهُ
غرقَ فِي الْجبِّ
وهوَ ينْوِي الْغرقَ
فِي الحبِّ...

الْماءُ /
حينَ شربَ البئْرَ
غرقَ...
وحينَ شربَ الْحبَّ
شرِقَ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عُشْبَةُ الْحُبِّ...
- سَبُّورَةُ الْحُبِّ...
- عَزْلٌ عَاطِفِيٌّ...
- تَدَاعِيَّاتُ الدَّلَالَةِ...
- لُعْبَةٌ جِزَافِيَّةٌ...
- إِنْجِرَافٌ...
- الْفِكْرَةُ فَأْسٌ...
- إِحْتِرَاقٌ...
- وَحْدَةٌ سَاهِرَةٌ...
- حَبْلُ الشِّعْرِ / حَبْلُ الْحُبِّ...
- صَدَأُ الصَّدَى...
- اِمْرَأَةٌ تُصَافِحُ ظِلَّهَا...
- الْحَيَاةُ الَّتِي...
- الْمَقْهَى الْمُجَاوِرُ...
- اللَّوْحَةُ الْمَفْقُودَةُ...
- ضِرْسُ الْهُمُومِ...
- فِي غُرْفََةِ نَوْمِي تَشْرَئِبُّ الْعُيُونُ...
- حَدِيقَةُ الْوَقْتِ...
- رَقْصَةٌ شِعْرِيَّةٌ...
- زُجَاجَةُ الْأَحْلَامِ...


المزيد.....




- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- -Yandex Translator- الأول عالميا من حيث جودة الترجمة من الإن ...
- -لا للإبادة الجماعية-.. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية ...
- الضفة الغربية.. معرض تضامني لمقتنيات فنية وأثرية من غزة
- انطلاق الدورة الـ 33 من أيام الشارقة المسرحية 2 مارس 2024
- غدا.. انعقاد الاجتماع الـ14 للجنة الفنية الاستشارية لمجلس وز ...
- مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يطلق -مؤشر اللغة العرب ...
- الجهاد الإسلامي: الرواية الفلسطينية انتصرت أمام محكمة العدل ...
- بعد تأجيل طال 11 عاما.. نجاح -رحلة 404- يفاجئ صانعيه والنقاد ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - صِرَاعٌ حَوْلَ نُقْطَةٍ. لُعْبَةُ الْحُبِّ...