أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - شكرا جنوب افريقيا














المزيد.....

شكرا جنوب افريقيا


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7853 - 2024 / 1 / 11 - 18:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من أكثر البلدان التي عانت التمييز العنصري على يد المستعمرين الأوروبيين، كنا دائما نسمع عن نظام "الابارتيد" او الفصل العنصري، الذي سنه البريطانيون في جنوب افريقيا، نظام سمح للأقلية البيضاء فقط بحكم جنوب افريقيا والهيمنة عليها منذ العام 1948 حتى الغاؤه 1990، كان هذا النظام من أسوأ ما سنته الدول الأوروبية الاستعمارية، والذي قسم البشر على أساس العرق واللون، وجنوب افريقيا لديها تاريخ مؤلم، لأنها كانت التجربة الأولى لهذا النظام.

نظام الابارتيد هو ذاته المطبق في فلسطين، فإسرائيل ذلك المخلوق الأوروبي والامريكي الجديد، كان قد استوطن فلسطين، وبدأ يعامل الناس على أساس الدين والعرق، وقد بنى اسوارا وجدرانا ضخمة عازلة بينه وبين الفلسطينيين، انه لا يعتبرهم بشرا، بل "حيوانات بشرية" كما قال غالانت؛ وإسرائيل هذه ما زالت تستولي على الأراضي الفلسطينية بدعم غربي واضح، وهو ما يذكرك بإحدى مواد نظام الابارتيد الغربي والتي تقول: "يمنح السود سكان البلاد الأصليين حوالي 13% من مساحة البلاد فقط هي المحميات الخاصة فيهم. ومنع السود من شراء أي أراضي خارج المحميات". ذاته التعامل.

عدت جنوب افريقيا ان ما يحصل في غزة هو حرب إبادة تقوم بها إسرائيل، وهي الدولة الوحيدة التي قالت ذلك علانية وبشكل واضح، بعدها قامت برفع دعوى الى محكمة العدل الدولية، وطالبت بإدانة إسرائيل وإيقاف الحرب ومحاسبة القادة الإسرائيليين، وهو ما تخاف منه إسرائيل والدول الخالقة لها، فهي امام العالم "دولة ديموقراطية"، واذا ما حصل وادينت، فان "سمعتها الديموقراطية" ستذهب الى الحضيض.

المحكمة الدولية لم تدن أي من قادة إسرائيل المجرمين على مدى تاريخها، بسبب ان هذه المحكمة هي أيضا أداة بيد القوى الغربية، الجميع يدرك ذلك، بما فيهم جنوب افريقيا، لكنه شيء جيد ان تقدم مثل هذه الدعوى، حتى يكتشف العالم "هشاشة وهزال وسخافة النظام العالمي الغربي".

شكراً جنوب افريقيا على ما تفعلينه، ويبقى قادة "القومية العربية"، وقادة دول الإسلام السياسي، يبقى هؤلاء ينبحون مثل كلاب جبانة، يلوح لها بلينكن ونتنياهو بالعصا والجزرة.

طارق فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل سيحصل طلاق بين أمريكا وسلطة بغداد؟
- تسعون يوما من الإبادة
- السلطة الدينية والتعايش السلمي
- صراع الميليشيات
- موضوع يساري
- بايدن يرسل سانتا كلوز لإسرائيل
- الانتخابات والعشائرية
- الشيشان تنتخب
- الانتخابات ما بين المقاطعة والمشاركة
- الانتخابات ... خطأ في التحليل
- الإعلان عن وفاة الاعلان العالمي لحقوق الانسان
- عندما يتحول الشيوعي الى رأسمالي فاروق مصطفى نموذجا
- مجزرة السنك والانتخابات
- مشهدان ما بين غزة والقرآن
- بواكير الفلسفة عند حسام الالوسي 1936-2013
- عمال وموظفي إقليم كوردستان والحراك الاحتجاجي
- جردة اخبار البلد
- (الاستخبارات تطيح بأبو الستوتة المحرض على مقاطعة الانتخابات)
- في العالمي للطفل 5500 طفل قتل في غزة
- ما معنى المشاركة في الانتخابات؟


المزيد.....




- فيديو غريب يظهر جنوح 160 حوتا على شواطىء أستراليا.. شاهد رد ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على 1000 عسكري أوكراني خلال 24 سا ...
- أطعمة تجعلك أكثر ذكاء!
- مصر.. ذعر كبير وغموض بعد عثور المارّة على جثة
- المصريون يوجهون ضربة قوية للتجار بعد حملة مقاطعة
- زاخاروفا: اتهام روسيا بـ-اختطاف أطفال أوكرانيين- هدفه تشويه ...
- تحذيرات من أمراض -مهددة للحياة- قد تطال نصف سكان العالم بحلو ...
- -نيويورك تايمز-: واشنطن سلمت كييف سرّا أكثر من 100 صاروخ ATA ...
- مواد في متناول اليد تهدد حياتنا بسموم قاتلة!
- الجيش الأمريكي لا يستطيع مواجهة الطائرات دون طيار


المزيد.....

- في يوم العمَّال العالمي! / ادم عربي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - شكرا جنوب افريقيا