أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - ناجح شاهين - نورمان فنكلشتين والحرب في غزة














المزيد.....

نورمان فنكلشتين والحرب في غزة


ناجح شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 7791 - 2023 / 11 / 10 - 12:30
المحور: القضية الفلسطينية
    


فنكلشتين عالم سياسة يهودي أمريكي خسر موقعه في التدريس الجامعي منذ عشرين سنة بسبب مواقفه "المعادية للسامية" ويصنفه الصهاينة "يهودياً كارهاً لنفسه". من كتبه المهمة "صناعة الهولوكوست" و "غزة: بحث في استشهادها" والعديد من المقالات والمقابلات والمحاضرات المكرسة لحق الشعب الفلسطيني في مواجهة مشروع التطهير الإسرائيلي/الغربي.
قبل ثلاثة أيام قدم نورمان ومعين رباني تصورهما حول ما يجري في غزة حالياً موضحين أن دعم إدارة بايدن لإسرائيل لم يأت فقط من خلفية الدعم الأبدي لإسرائيل فحسب، وإنما من إحساس الأمريكي بأن هجوم حماس في السابع من تشرين وجه ضربة للهيمنة الأمريكية في المنطقة. لقد اتضح أن قلعة الولايات المتحدة العسكرية الأكبر ضعيفة إلى درجة مقلقة، ولذلك أسرعت الولايات المتحدة إلى إرسال حاملات طائراتها وغواصاتها النووية لاستعادة هيبتها بوصفها القوة المهيمنة العالمية الوحيدة. ولذلك من التبسيط بمكان الاعتقاد أن حب إسرائيل هو الدافع الأمريكي الوحيد ومن هنا صحة الرأي الذي أدلى به حسن نصر الله حول امتياز هذه المواجهة بأن الأمريكي شريك حقيقي مباشر فيها.
معين راباني يرى أن الرد الإسرائيلي/الأمريكي على هجوم حماس لن يصل إلى مستوى الاجتياح الكامل للقطاع، لأن الجيش الإسرائيلي يمتلك حقاً قوة تدميرية هائلة من الجو، ولكنه أثبت أنه ليس فعالاً تماماً في المواجهات البرية، مثلما اتضح في مواجهة 2006 أو مثلما يتضح الآن في غزة. لقد قامت إسرائيل بتدمير أحياء بأكملها وقتلت أعداداً هائلة من المدنيين. ولعل من الجدير بالملاحظة أن عدد من قتلوا من موظفي الأمم المتحدة قد يكون أكبر من عدد من قتل من المحاربين الفلسطينيين. وهكذا يبدو أن ما نراه هو عملية تدفيع ثمن السابع من تشرين من دماء المدنيين عوضاً عن القيام بحملة عسكية حقيقية تهدف إلى مواجهة مقاتلي حماس.
وفي الاتجاه نفسه يرى فنكلشتين أن ما يجري يهدف أولاً إلى معاقبة لغزة على قدرتها على إذلال الماكينية العسكرية والاستخبارية الإسرائيلية: لا بد من إيقاع خسائر جسيمة بالفلسطينيين لمحو صورة النصر الساطع المحقق في السابع من تشرين. الهدف الثاني من الهجوم الإسرائيلي هو استعادة صورة الردع الإسرائليية في مواجهة العرب باعتبار ان ما جرى يقوض صورة إسرائيل المخيفة في عيون العرب. لقد قام حزب الله بهز صورة اسرائيل سنة 2006 على نحو مؤثر، ولكن قيام غزة بتكرار الفعل أمر لا يطاق لأن غزة صغيرة جداً، وقيامها بذلك فيه إذلال رهيب لإسرائيل، ولذلك لا بد من التعويض بقصف جوي رهيب يستهدف المدنيين ما دام الفعل على الأرض لن يحقق النتيجة المرجوة. أخيراً رأت إسرائيل أن هناك فرصة للتخلص من غزة التي حلم إسحق رابين منذ العام 1992 أن يبتلعها البحر. ولذلك حاول القادة الإسرائيليون في بداية العملية دفع سكان غزة باتجاه سيناء الأمر الذي أجهضه على ما يبدو موقف الرئس المصري.
إضافة إلى صمود مقاتلي القسام هناك شبح يخيم فوق المواجهة يمثله حزب الله الذي لن يسمح بحسب معين رباني بنهاية حماس. من الواضح أن نصر الله يلتزم بحسابات معقدة في لبنان خصوصاً، ولكنه أوضح أن هذه الحسابات ستذهب في حال سبيلها إذا لم تتوقف اسرائيل عند نقطة معينة تتصل بالتهديد الوجودي لحماس. وهذا يلامس وتراً حساساً لدى الولايات المتحدة التي تتصرف باعتبار أن الحرب حربها بالذات، ولكنها تخشى أن تتوسع الأمور. لهذا السبب نرى بعد فشل سياسية بايدن/بلينكين ظهور وليم بيرنز في الصورة لكي ليحاول تقديم رؤية أكثر واقعية.
في ختام اللوحة يبدو الآن جلياً أن حاملة الطائرات الأميكية الجافة التي تحدث عنها رونالد ريغن قد ذابت تحت حرارة ضربات حماس يوم السابع من تشرين، واليوم يتضح أن إسرائيل ستفقد الكثير من أهميتها بعد انجلاء المعركة، وأن الولايات المتحدة ستضطر إلى القيام بمهامها بنفسها. إن زمناً جديداً يولد في الشرق الأوسط لن يعود فيه لإسرائيل الدور الذي اعتادت على الاضطلاع به.



#ناجح_شاهين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هوامش على خطاب السيد
- إسرائيل واستعادة الردع
- قصة استشهاد غزة التي لا تنتهي
- المقاومة الغزية صناعة الأمل
- الرجل العربي وجنس الفيس بوك
- أثمان مفرقعات التوجيهي تذهب إلى جنين
- معركة التوجيهي الكبرى
- دور حفلات التخرج في تدمير العقل والذائقة
- إضراب الوكالة وسمات الإضراب الناجح
- التشكل التاريخي للبيض والأغيار
- مواجهة التطهير ولحظة الحقيقة
- زمن سموترتش/بن غفير
- جنين تتصدى لمشروعي الدولة والتنمية
- الاستراتيجية الأمريكية: النهب والحرب المتصلة لإخضاع العالم
- مدير المدرسة بين الحكومة والوكالة: وجهة نظر غير تربوية
- محمد أبومنشار والسلطان إردوغان في رعاية أنكل سام وماما راحيل
- كرة القدم أخطر أفيونات الشعوب المعاصرة
- الحذر من فوز اليسار في البرازيل
- اليسار والتماهي مع خطاب البنك الدولي
- النخب المالية/السياسية في فلسطين والوطن العربي


المزيد.....




- كم بلغت قيمة دخل بايدن وزوجته في 2023؟
- هل تستطيع الصين أن تلعب دورا في تجنب حرب شاملة بالشرق الأوسط ...
- -تفجير عبوات بلواء غولاني واستهداف جنود ومواقع-..-حزب الله- ...
- القوات المسلحة الإيرانية تحذر بعض الحكومات وإسرائيل: إذا قام ...
- رئيس الحكومة العراقية يدعو من واشنطن إلى ضبط النفس في الشرق ...
- ?? مباشر: إسرائيل تتعهد بالرد على الهجوم الإيراني غير المسبو ...
- بحسب مذكرة مسرّبة.. نيويورك تايمز تقيّد صحفييها بشأن تغطية ا ...
- سلاح الجو الأردني يكثف طلعاته منذ قصف إيران لإسرائيل
- في ذكرى غرقها.. معلومات مثيرة عن -تيتانيك-
- بتشريعين منفصلين.. مباحثات أميركية لمساعدة أوكرانيا وإسرائيل ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - ناجح شاهين - نورمان فنكلشتين والحرب في غزة