أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - خطاب بايدن في تل ابيب














المزيد.....

خطاب بايدن في تل ابيب


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7769 - 2023 / 10 / 19 - 00:30
المحور: القضية الفلسطينية
    


في 18/10/2023م
اكد جو بايدن على التزام أمريكا بأمن اسرائيل والوقوف معها وكرر موقفا سابقا بأنه لو لم تكن اسرائيل موجودة لأوجدها تعبيرا عن اهمية وجود اسرائيل .
ولكنه كرر موقفه هذا في ظل تهديد وجودي للكيان الصهيوني حيث خيضت اول معركة حربية تحررية فلسطينية بدأت باقتحام ما يعرف بالحدود الدولية للكيان الصهيوني .لم يحصل هذا في كل الخروب السابقة دون ان ننسى محاولات الجيش الاردني عام 1967 باقتحام جزء من جبل المكبر .
إن جولة بايدن القصيرة والتي تعمدت ضخ الدماء في شرايين كيان الاحتلال وتقبيت احتلالها لفلسطين بعد أن نشر حاملات الطائرات والفي ضابط وجندي للمشاركة مع الجيش الاحتلالي وضد الشعب الفلسطيني في معركة أسموها اجتثاث حماس وهي في الحقيقة تستهدف اجتثاث الشعب العربي الفلسطيني في قطاع غزة .
إن بايدن وهو يقود الغرب الاستعماري كله وأداته القوية حلف الناتو لتصفية الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ودفعهم للهجرة خارج القطاع .
وهذه السياسة موجودة ومنظمة في صفقة القرن المشئومة والتي خططت لتهجير اهالي القطاع إلى مصر وأهالي الضفة الغربية إلى الاردن استمرارا لسياسة تهويد فلسطين وبأقل عدد من الشعب الفلسطيني .
وجوهرها ضم 30% من الضفة الغربية والقدس للكيان ابتداء. أي توسيع رسمي للحالة القائمة في هذه المرحلة وبالطبع استعدادا لاستمرار التهويد وتمزيق ما تبقى ..
جوهر الزيارة
إن الهدف الجوهري للزيارة وما فيها من مواقف وما أحاط بها من دعم ، هو حماية الكيان الصهيوني من احتمالية توسع جبهات القتال مما يجعلها حربا تحررية بالفعل .
وتهديد لبنان إن تدخل حزب الله في الحرب والتلويح لايران وسوريا بالويل والثبور وعظائم الامور .
إن الغرب صفا واحدا مع اسرائيل ذلك أن من يحاربها إنما يحارب مشروع وبرنامج الغرب في البلاد العربية . وتثبيت اسرائيل وتقويتها هو تثبيت وتقوية النفوذ والهيمنة الامريكية والغربية في الوطن العربي .
هم موحدون والنظم العربية متفرقة على فلسطين وموحدة تحت النفوذ الغربي .
ولسان حال الجماهير العربية عامة والفلسطينيين يلهج بالدعوة للحصول على مساندة حزب الله ومحور المقاومة ولا يلهج بأي آمال لمساندة النظم العربية .
وعودة الى خطاب بايدن فقد أكد على تسليح اسرائيل باقوى الاسلحة
كسياسة أمريكية ثابتة أكد هو بنفسه أنها سياسة ثابتة ومستمرة منذ زمن تروما حين اعلن قيام دولة إسرائيل . ولا يجوز تسبيب هذا الدعم بمعركة طوفان الأقصى ، ولكن بسبب الخطورة الكبرى التي رمزت لها معركة طوفان الاقصى ارتفعت حمى الغرب الإستعماري .

وهذه ملخصات من كلمة بايدن
" تبنى الرواية الاسرائيلية وبشكل تحريضي من منطلق حماية اسرائيل والدفاع عنها
الاولوية تحرير الاسرى وبشكل عاطفي
لو كانت اسرائيل غير موجودة لخلقت واحدة
ترومان منذ البداية ايد وجود اسرائيل
حرصنا على ان يكون لدى اسرائيل اقوى الاسلحة للدقاع عن نفسها
وحركنا حاملة الطائرات لتكون مصدر قوة وتردع توسع الحرب
مقارنة مع الحادي عشر من سبتمبر في امريكا
حماس تستغل الجماهير كدروع بشرية وهذا ما جعل الفلسطينيون يعانون
أحزن على الشعب الذي في هذه المأساة
بحاجة لمساعدات سريعة بشرط أن لا تصل إلى حماس كي لا تسرقها
مئة مليون دولار مساعدة للضفة الغربية وغزة
مدح اسرائيل كدولة ديموقراطية
يجب ان لا نترك الارهاب للفوز والانتصار علينا
الإرهاب لن ينتصر الحرية ستنتصر
انتم لست وحدكم "



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التهديدات الايرانية هي مفاوضات
- المقاومة هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني
- جولات وزير الخارجية الامريكية وغزة
- البصر والبصيرة في المعارك الكبيرة
- شكرا لجماهير الامة العربية المتضامنة مع فلسطين ولكن
- الحرب على غزة والاستقطاب الدولي
- نقاش في الخطاب الفلسطيني
- هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟
- من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية
- قبل ان يصنعوا اوسلو صنعوا رجالات اوسلو
- لو كنت جنديا في ايران
- سوريا تقاوم العدوان والزلزال والحكام العرب
- إسرائيل تستعمر الإمارات
- انتصر هشام ابو هواش لوحده
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- استشهد باسل الاعرج فهل مات
- انا من ام الفحم واعتز
- نقاش في رفض تطبيع دريد لحام
- bلا احاول اقناع احد
- خواطر وقصص قصيرة


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - خطاب بايدن في تل ابيب