أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟














المزيد.....

هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7530 - 2023 / 2 / 22 - 22:14
المحور: القضية الفلسطينية
    


22/2/2023م
الجواب نعم . النقد في حينه ، والنقد قبل فوات الأوان .وشلال الدم هو الذي يستصرخ النقد.
وذلك جوابا على سؤال : هل تستطيع كتائب المسلحين المجيشة مجابهة قوات الاحتلال على المكشوف ؟
أولا : المجد كل المجد للشهداء والجرحى ولهم العزة في كل وقت .
ثانيا : هم مستعدون لكل تضحية وهذا واضح جدا ولكن الطريقة المتبعة لا تصلح في مجابهة الجيش في مواجهات مسلحة . فالعدو يتقدم بعد رصد واستخبارات وجواسيس وتنسيق أمني وبقوة متفوقة برا وجوا وأي وسائل تتطلبها العملية العسكرية .
إن الاصل في مجابهة الاحتلال في مقاومة مسلحة تكون بالعمل السري . "الفدائيين "غير المكشوفين والذين تنكشف عنهم الارض في الزمان والمكان المحددين بما يفاجيء العدو . ويشنون هجومهم .
ويتلقى العدو الضربة وتقع فيه الإصابات وتنسحب القوة المهاجمة قبل أن يلتقط العدو أنفاسه وفق قاعدة " أضرب واهرب" . فتكون الخسائر مؤكدة في صفوف العدو مهما كان تفوقه بالعتاد والتدريب ، وتتمكن المجموعة المهاجمة من الإنسحاب بسلام .
تكون المجموعة الفدائية في حالة هجوم والعدو في حالة دفاع .
المقاومون سريون ولا يعرفهم العدو من قبل ومن بعد ويعودون تحت الأرض استعدادا لنضال آخر .
في الحال القائم الأمر معكوس . الفدائيون مكشوفون والعدو يأتي مستورا وينفذ مهمته ويفاجيء الكتائب ويوقع بهم الخسائر ويعود سالما .
هذا يتناقض مع كل حقائق النضال والتجارب التاريخية ؟
بل إن تجربة الكتائب المسلحة في ثلاثينات واربعينات القرن الماضي حصدت الفشل الذريع في النتيجة بالاضافة إلى الخسائر البشرية وتفوق العدو . وكان التجييش علنيا وتظاهريا كما كان الهجوم من قبلهم تظاهريا ومكشوفا فيجابههم العد بجاهزيته وتفوقه ويردهم محملين بالشهداء والجرحى والفشل .
وكذلك تجربة انتفاضة عام 2000م حيث تتبع العدو المسلحين وقصف بعضهم وفجر بعضهم وحصد بعضهم وأجهز على التجربة . واليوم وبعد عشرين عاما يتكرر المشهد بسذاجة وبدرجة عالية ومن التظاهر والمباهاة ويهجم العدو في أريحا ويصفي الظاهرة وهاجم ويهاجم في جنين ونابلس ويحقق أهدافه ويعمل على تصفية التجربة . أما الخسائر فهي في جانبنا وكذلك الخسران .
هل المسألة على علاقة بالغباء .
الجواب لا : بل هو الاصرار المدعم بتشجيع القيادات السياسية الفا شلة .
يصرحون بتباهي تشجيعا للظاهرة وفخرا بها وبتكويناتها ةلا يوجهونها التوجيه الثوري وكلهم يعرفون الحقيقة فيكون الشبان ضحايا كراسي المسؤولين المشبعين بدرجة عالية من التفاهة لسنا في مناطق محررة . وإن تواجد مسلحون في أي حيّ فيكون بشكل سريّ ومخفي . لو جرب العدو مداهمة الحيّ يخرجون له من حيث لا يحتسب ويدموه ويفشلوا حملته ويعود محملا بضحاياه .
ناطق باسم حماس يصرح من غوة : نحن نراقب ونتابع ما يجري !!
طيب كل معني يستطيع أن يراقب الاخبار ويتابع ما يجري.
وكل واحد يستطيع أن يحمّل العدو المسئولية .
ولكن العدو ليس عاجزا عن تحمل المسئولية ولا يتأثر بهذ التصريح وبغيره .
وغدا يقف الكبار خطباء في المآتم وبصدور منفوخة ويخطبون ويتصدرون والكل يرى فشلهم الذريع .
إن القيادات المسئولة هي المسئولة عن وقوع الضحايا والفشل .
وأخيرا : كانت زيارة الوزير الامريكي من أجل دعم إسرائيل واقناع السلطة بالتعاون في تصفية الظاهرة وانتيجة حتى الأن عشرة شهداء ومئة واثنين جرحى.
هذا يجب ان لا يستمر .



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية
- قبل ان يصنعوا اوسلو صنعوا رجالات اوسلو
- لو كنت جنديا في ايران
- سوريا تقاوم العدوان والزلزال والحكام العرب
- إسرائيل تستعمر الإمارات
- انتصر هشام ابو هواش لوحده
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- استشهد باسل الاعرج فهل مات
- انا من ام الفحم واعتز
- نقاش في رفض تطبيع دريد لحام
- bلا احاول اقناع احد
- خواطر وقصص قصيرة
- كتاب تورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- كتاب بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة دراسة نقدية
- قالوا علينا استرداد منظمة التحرير الفلسطينية
- قرارات السلم والحرب فلسطينيا
- كيف نفهم همروجة الضم
- البنك والأزمات الإقتصادية وكورونا
- العراق رؤيا بين مرحلتين
- بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - هل يجوز النقد الان لكتائب المسلحين في فلسطين؟