أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية















المزيد.....

من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7526 - 2023 / 2 / 18 - 22:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


من هو جيش حل دولة للمستوطنين في أرض فلسطين التاريخية
18/2/2023م
في مؤتمر مرتب في جامعة القدس قبل أكثر من عشر سنوات تم طرح سؤال : هل لا زال حل الدولتين ممكنا ؟ وكان السؤال يوحي باجابة بالنفي .
وقد دخلت قاعة المؤتمر صدفة حيث كنت اتجول في الجامعة ورأيت حشدا داخلا للقاعة فدخلت وجلست واستمعت وشاهدت اليافطات المرفوعة وعرفت من الداعين ومن المدعويين وكلماتهم ..
وقد اجمع المتحدثون على وجود أزمة ومشكلة وانسداد أفق كثيف أمام حل الدولتين لشعبين وأن هناك مأزق لا بد من الخروج منه. وأن الحل الأمثل هو " دولة واحدة للشعبين "ولأنني لم استطع السكوت ، رفعت يدي وطلبت مداخلة وبسبب الإلحاح ولأن منظم الندوة يعرفني سمح لي بدقيقة أو ما حولها لأن المجال ليس لأمثالي والمتحدثون مرتبون والمطلوب طرح أسئلة فقط .
من خلال الحديث حملت الاردن مسؤولية ضياع الضفة الغربية وأن من واجبهم استردادها .
رد عليّ وزير أردني بأن ليس الاردن وحده .فأوضحت ان ضياع فلسطين هو مسؤولية الحكام العرب والضفة الغربية يتحملها كل من الاردن وسوريا ومصر وكذلك قطاع غزة.
وفهمت انهم يشكلون تلميحا عصابة لطرح حل الدولة الواحدة .
بعد وقت طلبت من منظم المؤتمر وليد سالم ان يعطيني التسجيل فوعد واخلف
بعد وقت كثر الحديث عن حل الدولة الواحدة . وعلمت عن ندوات ومؤتمرات ولقاءات وكتابات تعمل على هذه الفكرة . أي جوقة متوسعة فلسطينية وعربية ويهودية وأوروبية وامريكية ,
وأن المقصود نشر الفكرة عند الفلسطينيين من خلال هذه الجوقة التي يعمل معظمها في منظمات ما يسمى منظمات الأنجزة .
ولكنني واثناء استماعي لخطال لمحمود عباس سمعته يهدد حكام الصهيونيى بأنهم " إن ظلوا يضعوا عهقبات أمام حل الدولتين فإنه سيتجه لحل الدولة الواحدة " وكان الطرح بهذه الصيغة كنوع من التسويق تحت صيغة التهديد ..
إذن هناك جيش يتشكل لحمل صيغة الإعتراف بفلسطين كدولة للمستوطنين وبقاء استيطانهم .
ونواة هذا الجيش موجودة حيث أن جيش أوسلو ينتقل تلقائيا ليكون جيش دولة المستوطنين فهو قد تلقى ذات الإعداد .
قال الين بابيه : أنا أناصر الشعب الفلسطيني فاطرحوا شيئا مقبولا كي أناصركم بصفتي نصير الشعب الفلسطيني . والحل الأمثل هو حل الدولة الواحدة .
فالتف حوله جوقة من الكتبة وانصاف الساسة وأنصاف المثقفين وحرصا منهم على الحفاظ على منزلة الكاديمي اليهودي أخذوا ينشرون أفكاره بيننا وهذا هو المقصود بالتحديد . أما هو فه كذلك ينشر أفكاره بيننا فنحن المستهدفون ومعه بعض المشاهير الذين تبرعوا ببعض الكلمات في نقد سياسة حكام الكيان الصهيوني أمثال عميرة هيرتس وبعض الإعلاميين .

هؤلاء يتقدمون من خلال مجموعات فلسطينية مرتبة لهم ومجندة عبر تراكم عشرات السنين لتخدم مثل هذه الافكار .
وأكرر من تم تكويعهم في أقبية التحقيق والسجون ، ومن تم تخويفهم وتهديدهم بالإغتيلات من الرموز والكوادر خارج فلسطين وممن تم إرسالهم ليتجندوا في صفوف الثورة في الخارج ، وممن تم تجنيدهم أثنا عملهم في منظمات الأنجزة للتبعية المنية والعقلية الغربية ، وممن وممن ..
ولهذه الغايات فتحت مراكز وتشكلت مؤتمرات وصيغت بيانات للتوقيع عليها ونشرها وصيغت اوراق...
وانتقلت العدوى بحماس وتشكلت مراكز علنية لإعداد وتدريب هذا الجيش وتشكلت اطر جامعة لهم تحت اسماء ومسميات شتى مدعومة من موازنات مشبوهة .
فعزمي بشارة يتصدر القائمة ويمد خيوطه وخطوكه الى عدد من الدول العربية والجامعات والمعاهد ويصطاد من تسوّل له نفسه المكاسب والمغانم .
كما تنشط دوائر باسم المقاومة والتصدي لمهمة إعادة بناء أطر فلسطينية بعد موت منظمة التحرير افلسطينية ويلقبون انفسهم بالقاب الوطنية كجواز مرور لهم ولأفكارهم لاصطياد مزيد من المريدين .
وقد اشتهرت ورقة باسم صرخة من الاعماق كتبت لصبري مسلم وتروج من خلال أمل وهدان التي وصلت بها إلى مؤتمر مساندة المقاومة ويبدو انها اخترقته من خلال عدد من الشخوص الذين يسوقونها في محور المقاومة باسم لجان الدفاع عن سوريا وعلى رأسهم المدعو يحيى غدار هذا المكشوف والمخفي اعظم وجماعة المسار وجماعة البديل وجماعة المؤتمر الفلسطيني .
جماعات تصرف لها الموازنات وتؤسس لجيش يدافع عن برنامج تهويد فلسطين وعن الاستيطان والمستوطنات .
إن أخطر مكونات هذا الجيش هو اختراق منتشر في أطر الفصائل الفلسطينية ومنهم من كانوا رموزا نقابية وجماهيرية وسياسية استدرجهم الاحتلال إلى قواعده بالترغيب والترهيب والإسقاط.
ومنهم من يغطي على سقوطه بطروحات من فبل الفصائل جرى توظيفها لخدمة مواقفهم .
وأشدهم خطورة من كانوا محسوبين على اليسار انتماء وثقافة .
كل الذين وافقوا على تبني فكرة الدفاع عن المستوطنين والاستيطان مهما كانت وسائل تزييفهم هم في صف العدو مهما كانت وسائلهم في التغطية على طروحاتهم :
حق العودة أولا ، أن تتخلى إسرائيل عن عنصريتها ، أن تتخلى عن عدوانيتها ، أن تتخلى عن خدمتها للامبريالية ،وان وأن ..
علما انهم لا يوجهون خطابهم لليهود بل لنا ، للجمهور الفلسطيني بالتحديد .
ويرفعون عقيرتهم بشروطهم المسبقة لتأييد بقاء الإستيطان ويعلنون جهارا نهارا انهم لا يريدون تفكيك المستوطنات القائمة بل فقط تفكيك عنصريتها .
لا ادري عن صوابية هذا الشرط ولكنه استلاف من فكرة تفكيك عنصرية نظام حكم جنوب افريقيا مع بقاء البيض العنصريين على حالهم وحال امتيازاتهم .وهي استعارة مزيفة لواقع مختلف وهم يعلمون ذلك حق العلم.وقد قمت بتفنيد أراء عدد من تطوعوا للكتابة دفاعا عن بقاء الاستيطان في فلسطين وشملت ردودي الاسماء التالية وهم :
سلامة كيلة وهو من أكثر من خرقوا رفاق في صفوف الجبهة الشعبية وغيرها من أشباه اليساريين ،وماجد كيالي واحمد قطامش وصبري مسلم وامل وهدان ومحمود الشيخ واحمد حسدية وغانية ملحيس وراضي الجراعي وعوض عبد الفتاح.
وهؤلاء جندوا مريدين ومريدات بل لجأ بعضهم الى ادبيات المقاومة وابتزها وجند أفكارا منها لتساعده في التحليل وبعضهم استخدم مقولات ومفاهيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بل ان أحدهم تطاول على الدكتور جورج حبش خدمة لتوجهه هذا .



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبل ان يصنعوا اوسلو صنعوا رجالات اوسلو
- لو كنت جنديا في ايران
- سوريا تقاوم العدوان والزلزال والحكام العرب
- إسرائيل تستعمر الإمارات
- انتصر هشام ابو هواش لوحده
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- استشهد باسل الاعرج فهل مات
- انا من ام الفحم واعتز
- نقاش في رفض تطبيع دريد لحام
- bلا احاول اقناع احد
- خواطر وقصص قصيرة
- كتاب تورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- كتاب بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة دراسة نقدية
- قالوا علينا استرداد منظمة التحرير الفلسطينية
- قرارات السلم والحرب فلسطينيا
- كيف نفهم همروجة الضم
- البنك والأزمات الإقتصادية وكورونا
- العراق رؤيا بين مرحلتين
- بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا
- نقاش في البيان الصادر عن التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار ا ...


المزيد.....




- ما هي صفقة الصواريخ التي أرسلتها أمريكا لأوكرانيا سرا بعد أش ...
- الرئيس الموريتاني يترشح لولاية رئاسية ثانية وأخيرة -تلبية لن ...
- واشنطن تستأنف مساعداتها العسكرية لأوكرانيا بعد شهور من التوق ...
- شهداء بقصف إسرائيلي 3 منازل في رفح واحتدام المعارك وسط غزة
- إعلام إسرائيلي: مجلسا الحرب والكابينت يناقشان اليوم بنود صفق ...
- روسيا تعلن عن اتفاق مع أوكرانيا لتبادل أطفال
- قائد الجيش الأمريكي في أوروبا: مناورات -الناتو- موجهة عمليا ...
- أوكرانيا منطقة منزوعة السلاح.. مستشار سابق في البنتاغون يتوق ...
- الولايات المتحدة تنفي إصابة أي سفن جراء هجوم الحوثيين في خلي ...
- موقع عبري: سجن عسكري إسرائيلي أرسل صورا للقبة الحديدية ومواق ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - من هو جيش حل دولة للمستوطنين في ارض فلسطين التاريخية