أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا














المزيد.....

بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 6503 - 2020 / 3 / 1 - 08:57
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


محمود فنون
1/3/2020م
أعلن مكتب الاخوان المسلمين بيانا نشره على صفخة " الإخوان المسلمين" بتاريخ 28/2/2020م وجاء فيه :
" إننا وإذ نعلن انحيازنا الكامل لتركيا في دفاعها عن شعب سوريا الأبي وعن حقها في الرد على القصف الغادر نؤكد أيضا أنها لحظة فارقة تستبين فيها المواقف وتتراص الصفوف ليوم يرونه بعيدا ونراه قريبا"وهنا يحددون اصطفافهم إلى جانب العدو .
وجاء فيه : " كما نتقدم بخالص التعازي لشهداء الجيش التركي الذين قضوا في القصف السوري الغادر في ريف إدلب السورية من قوات الأسد وأعوانه" وهنا يحددون موقفهم من سوريا والجيش السوري باعتباره عدوا مع انه يدافع عن أرض وطنه وهو قد جند أصلا للدفاع عنها ضد الغزاة جميعهم وعلى رأسهم الجيش التركي الغازي.
وهم لم يبدوا أي أسف على ضحايا الجيش السوري الذي يدافع عن الوطن بل وصفوه بالغادر .

ويشعر القاريء أن ناشري هذا البيان هم مأجورون ويقولون ما يملى عليهم من المشغًل لا غير .
ولكن الأهم أن من أهم وظائفهم في الوطن العربي هي :
1- : الوقوف في وجه القومية العربية والعمل على نفيها وهم يطرحةن ما يسموتع بالأمة الإسلامية كنفي للامة العربية .
وفي هذا السياق وقفوا بالباع والذراع ضد الناصرية وحاولو اغتيل جمال عبد الناصر مرتين بوصفه رمزا للنهوض القومي ووحدة الأمة العربية
2 – قاوموا المد الشيوعي ووقفوا ضد الشيوعية لا من وازع ديني بل على شكل وظيفة سياسية وفكرية .لصالح امريكا والدول الراسمالية
3- حاربو السلطة التقدمية في أفغانستان لصالح امريكا والدول الإستعمارية
4- وقفوا ضد سوريا يكل أشكال الممارسات والعنق التزاما وظيفيا مع الحالف الذي يقاتل سوريا .
وما دمنا في سوريا فإنهم وقفوا في الإصطفاف المعادي . هذا الإصطفاف الذي تقف على رأسه أمريكا والدول الإستعمارية دوليا وتركيا إقليميا والدول الرجعية العربية بما فيها دول الخليج .
وتركيا هي رأس حربة الناتو وهي ساهمت بتسهيلات من أراضيها للعبور إلى سوريا كما قدمت التسهيلات والتدريب والتسليح ولا زالت والآن تتدخل بجيشها وقواتها العسكرية مباشرة وعلى الأراضي السورية .
الدين السياسي لا يرى سوريا تدافع عن الوطن وليس معنيا بذلك بل هو معني بالوظيفة الموكلة إليه تحت عباءة أمريكا والدول الرأسمالية الغربية والدول الرجعية العربية . ورجال الدين طالبوا أن تقوم أمريكا بالحرب مباشرة على سوريا وكان هذا مقبولا عند تياراتهم المختلفة .
إن هذا يفسر ما ورد في بيانهم أعلاه.
لقد نجح العدو في توظيفهم وهم قد نجحوا في توظيف الدين لصالح عدو الأمة العربية ولا يهمهم كل هذا الدمار لذي خصل في سوريا على أيدي أعداء الأمة العربية ولايهمهم تهجير الشعب السوري وتدمير اقتصاد سوريا ، وهم يرون اردوغان الناتو حليفهم ويتبعونه وهم يعلمون انهم يتبعون الناتو دون لبس أو إبهام .



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقاش في البيان الصادر عن التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار ا ...
- موقفين من الهزيمة
- نواف مقاتل فلسطيني ورحل شهيدا
- تركيا ممثلة للناتو دون مواربة
- الصين تواجه نكبتها والكلاب تنبح
- رفض صفقة القرن وبيان ملتقى فلسطين
- فلسطين ومحور المقاومة
- صفقة القرن بعد القراءة
- صفقة القرن قبل القراءة
- نقاش ساخن مع ناطق باسم يحيى غدار
- تفاصيل صغيرة في الثورات الكبيرة
- العراق إلى أين
- قاسم سليماني مات شهيدا
- العراق وماذا ثالثا
- العراق وماذا ثانيا
- ما حقيقة برنامج سعيد زيداني
- دكتور سعيد زيداني في خدمة العدو
- العراق وماذا اولا
- وزير خارجية امريكا ووعد بلفور
- ثورة 1936م -1939م مقدمات ونتائج


المزيد.....




- حادث كارثي.. طفل بعمر 8 سنوات يعثر على مسدس ويطلق النار على ...
- فيضانات روسيا: عمليات إجلاء واسعة وتعزيز للسدود في المدن الم ...
- مقتل 22 فلسطينيا على الأقل بينهم 18 طفلاً جراء غارة جوية إس ...
- الأطباء الأجانب في ألمانيا.. بيروقراطية تستنزفهم رغم الحاجة ...
- ليفركوزن يفلت من هزيمة أمام دورتموند وشتوتغارت يخسر أمام بري ...
- الدماغ: سيرة ذاتية. كيف تغيرت تصورات البشر عن الدماغ ووظائفه ...
- مقتل 7 فلسطينيين في غارات إسرائيلية على منزل بمخيم النصيرات ...
- الأركان الإسرائيلية تصادق على خطة لمواصلة القتال في غزة
- وسط العنف المتزايد.. الإكوادور تجري استفتاء على تشديد التداب ...
- وسائل إعلام: بايدن سيخسر أصوات المسلمين الأمريكيين في الانتخ ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا