أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - موقفين من الهزيمة














المزيد.....

موقفين من الهزيمة


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 6497 - 2020 / 2 / 23 - 13:27
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الأول : رفض الهزيمة والإستعداد لمعارك أخرى والنضال ضد المعتدي .
الثاني : قبول الهزيمة والتعاطي مع مرحلة بعد الهزيمة باستكانة أو مواقف ملتبسة وجمل ومواقف لفظية .
وفي قبول الهزيمة موقفين :
الأول : يستمر في التعايش معها
والثاني : يستدخلها في تقافته ورؤيته ومنظوره المستقبلي ويسعى لتعميم قبولها . وينطلق في مسيرته على هذا الأساس .
ويصبح هذا هو موقفه النهائي من القضية قيد البحث .
مثقفون وقادة سياسيون فلسطينيون استدخلو الهزيمة إلى قتاعاتهم ورؤيتهم وطرحوا مشاريعهم على هذا الأساس ونسجوا حولها تنظيرا وثقافة تبريرية تدرجت في الهبوط حتى وصلت اعتبار أوسلو مشروعها الوطني وتدافع عنه وتدعو له .
بعضهم لأنه ارتبط بأمن العدو بشكل من الأشكال ، أثناء التحقيق أو مساومة للسماح له بالسفر أو أية مساومة أخرى وبعضهم كبر وحمل ألقابا جامعية أو ألقابا مجتمعية أوفي صفوف الفصائل ، وبعضهم حصل على امتيازات وظيفية أو اقتصادية أو مقابل الدولار .
هؤلاء حملوا أوسلوا ونزلوا بالموقف الوطني الفلسطيني بالتدريج إلى مستواه واعتبروه المشروع الوطني وبرروه وسوغوه وكنا نسمع عبارة : هذا مشروع فتح !!! وبالطبع من تساوق معها أو توقف عن مقاومة مثل هذه السياسة بهدف إفشالها وليس فقط لقول كلمة المعارضة الديموقراطية .
ولكن الذين حملوا الهزيمة واستدخلوها ، لم يقفوا عند محطة أوسلو ، بل هم يناورون وينافحون من أجل الوصول إلى حل الدولة الواحدة ودون إزاحة . أي تكون فلسطين كلها مرتعا للإستيطان اليهودي الصهيوني في فلسطين بالمستوطنات المقامة وما يلزمها من توسع وما يلزم من اقامة مستوطنات جديدة .
هؤلاء يجهدون لجعل حالهم المهزوم والمجند لخدمة العدو ليجعلوه حال كل النخب المشابهة لهم والمستعدة ببوقوع في مستنقعهم ويقولون عنه انه حسن وليستمر .
أين تقع فصائل المنظمة /:
جزء متساوق كلية أو مخربش هنا وهناك لفظيا
وجزء ينتمي إلى التصريحات الملتبسة ويدعو إلى المصالحة ووحدة اليسار –
جزء من ما يسمى اليسار أوسلوى حتى النخاع .
والمصالحة يعني فتح وحماس والمصالحة هنا بين متضادين ولذا ستكون فقط على تقاسم الكعكة إن حصلت ولا تخدم النضال ولا تخدم القضية .
أو يدعو للوحدة الوطنية أي مع فتح أوسلو وقوى أوسلو وقوى أنصاف أوسلو .
المطلوب هو الرفض والخروج من هذا المستنقع الآسن . رفضه ورفض كل تراكيبه والتمايز الواضح عنه والإصطفاف في معسكر آخر طاهرا مطهرا من أوسلو وأدرانه وبلاويه . والتأسيس للقادم الثوري .
المطلوب بنى تنظيمية وسياسية تقوم على الرفض والثقافة الثورية والخروج نهائيا " من عباءة القيادة المفرطة " إلى تحالفات واصطفافات تتمسك بمشروع تحرير فلسطين دون مواربة ولا لبس ولا إبهام



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نواف مقاتل فلسطيني ورحل شهيدا
- تركيا ممثلة للناتو دون مواربة
- الصين تواجه نكبتها والكلاب تنبح
- رفض صفقة القرن وبيان ملتقى فلسطين
- فلسطين ومحور المقاومة
- صفقة القرن بعد القراءة
- صفقة القرن قبل القراءة
- نقاش ساخن مع ناطق باسم يحيى غدار
- تفاصيل صغيرة في الثورات الكبيرة
- العراق إلى أين
- قاسم سليماني مات شهيدا
- العراق وماذا ثالثا
- العراق وماذا ثانيا
- ما حقيقة برنامج سعيد زيداني
- دكتور سعيد زيداني في خدمة العدو
- العراق وماذا اولا
- وزير خارجية امريكا ووعد بلفور
- ثورة 1936م -1939م مقدمات ونتائج
- الباقورة والغمر حرتان
- معضلات في الحراك الجماهيري اللبناني


المزيد.....




- ناسا تحل لغز الجسم الغامض الذي سقط من السماء على بيت في فلور ...
- شاهد: الفيضانات تتسبب بغرق أكثر من 30 منزلًا في سيبيريا
- شاهد: بعد هطول أغزر أمطار في تاريخ الإمارات.. مطار دبي يواجه ...
- شاهد: احتجاجًا على الحرب في غزة.. إغلاق الجناح الإسرائيلي في ...
- دبان ينجوان من حريق هائل اندلع في حديقة حيوانات في جزيرة الق ...
- قطر: تعثر محادثات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس
- تركيا تعلن تضامنها مع الإمارات في مواجهة أضرار الفيضانات
- هنية يزور تركيا لإجراء محادثات مع أردوغان
- كاميرون يأمل أن ترد إسرائيل على إيران -بطريقة ذكية- لا تؤدي ...
- مسيرات في رام الله أحياء ليوم الأسير الفلسطيني (فيديوهات)


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - موقفين من الهزيمة