أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - إسرائيل تستعمر الإمارات














المزيد.....

إسرائيل تستعمر الإمارات


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 7152 - 2022 / 2 / 3 - 16:02
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



أعلنت كل من إسرائيل والإمارات يوم أمس عن الإتفاق على أن تقوم إسرائيل بتزويد الإمارات بنظم رادارية حديثة لتستعملها الإمارات لحماية أمنها في مواجهة الضربات الصاروخية وضربات الطائرات المسيرة التي أطلقها ويطلقها الحوثيون على الإمارات .
أولا :هي الحرب بين اليمن وما يسمى بالتحالف العربي الذي نظمته ورعته أمريكا للقيام بالحرب على اليمن بالوكالة .
ثانيا : إن إسرائيل هي جزء من هذه الحرب بوسائل عدة واليوم تدخل الحرب من خلال صفقة الرادارات .
ثالثا : هي الحرب الدائرة ، وهذا ما يفسر ويبرر للحوثيين القيام بدورهم الدفاعي والهجومي دفاعا عن الوطن. فالحرب تستهدف اليمن بكل المقاييس والمعايير الإنسانية والإقتصادية بل والوجود ذاته والموقع الجغرافي والإستراتيجي لليمن .
رابعا : وعليه فإن مقاومة اليمن وبقيادة الحوثيين ومن معهم من جماهير الشعب اليمني هي ضرورة وطنية وسياسية وكفاحية وأخلاقية في مواجهة تجمع الأعداء .بما فيها توجيه الضربات العنيفة لمواقع العدو في عقر داره. مع العلم انه وبالتجربة الممتدة تبين أن الهجمات تجنبت التجمعات المدنية والسكان المدنيين . هذا بالرغم من الإستهداف المباشر لقوى التحالف العدواني لجماهير اليمن والسكان مباشرة بالإضافة إلى ضرب المنشئات والمرافق والحصار وكل مظاهر الحرب المجرمة .
ماذا تقدم إسرائيل في مثل هذه الحرب ؟
قبل ذلك ماذا تجني إسرائيل :
أولا : وقبل كل شيء وصلت إسرائيل إلى درجة الإنخراط العلني والمباشر في حلف العدوان على اليمن العربي . وما لهذا الأمر من دلالات تطبيعية عميقة وآثار معنوية وسياسية على جماهير الأمة العربية . وهذا جزء أساسي من الحرب. أي انها تخوض حربها ضد الآمة العربية وتربح ودون خسائر تماما .
ثانيا : وهي بتقديمها لمنظومة الرادارات إنما تقيم قاعدة عسكرية" شرعية " لها على أرض عربية وعلى نفقة الإمارات ثمنا للمنظومة وإقامتها وإدارتها وحمايتها من قبل الفنيين الإسرائيليين وكل من يعمل لخدمة هذه القاعدة والقواعد ووضعها في حالة الخدمة .
ثالثا : إسرائيل وبطلب من الإمارات وموافقة حكام الخليج تفتح أراضي عربية لإنشاء قواعد مراقبة لا تقتصر على مقاومة الصواريخ والطائرات المسيرة الموجهىة من اليمن ولكنها بالإضافة إلى ذلك وهذا هو الأهم : تقيم قواعد لها في منطقة حيوية جدا وتستطيع من خلالها مراقبة دول المحيط كلها بمن فيهم إيران ودول الخليج ذاتها وحركة النفط في الخليج وحركة الأجواء في المنطقة بكل تفاصيلها.
رابعا : إن الأمر لا يقتصر على القواعد العسكرية بل يتلازم مع ذلك كل ما يتعلق بالتجسس والتعاون الأمني من قبل دول الخليج مع إسرائل وعلى كل شيء في المنطقة.
خامسا : إن إسرائيل ترفع درجة المواجهة مع إيران بمعايير عالية جدا بتواجدها وتواجد قواعدها في حديقة البيت الإيراني .
سادسا : إسرائيل في مشاركتها الميدانيه هذه رابحة على كل الصعد وتشارك في الحرب دون أية خسائر وعلى نفقة الجماهير العربية في الإمارات وكل جماهير دول الخليج ، أي أنها تشارك في النهب الإستعماري كشريك مقبول على الحكام الرجعيين الخونة وهم بهذا يتحولوا بالإضافة لوكالتهم عن الغرب الإستعماري إلى وكلاء للعدو الصهيوني .
في كل مرة يجب أن نستذكر أعداء الأمة العربية وأصدقائها : إن الغرب الإستعماري بكل تركيبته الإستعمارية وعلى رأسه العدو الأمريكي هو المعبر الرئيسي عن معسكر الأعداء ومعه كل توابعه المرتبطين به في كل مكان وأقربهم تركيا ومعهم الرجعيون العرب جميعهم : كل حكام الخليج وحكام الأنظمة العربية الأخرى ومعه أدواتهم غير الحكومية من أحزاب وقوى رجعية ومعهم الأفكار الرجعية في خدمة الإستعمار والرجعية بما فيها الوهابية وكل مظاهر الدين المصاغ من قبل الغرب ومن قبل أعداء الأمة العربية .
إن حكم وحكام الإمارات في صف العدو وهم مع إسرائيل وضد الأمة العربية عموما وضد الشعب الفلسطيني كذلك .
إن مستقبل الأمة العربية في الحرية والإنعتاق يتطلب كنس هؤلاء الحكام ومعهم كل الطبقات الرجعية وذلك بكل أشكال النضال حتى النصر المؤزر وحتى تطهير الوطن العربي من كل عدوان ومن كل احتلال.



#محمود_فنون (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتصر هشام ابو هواش لوحده
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- استشهد باسل الاعرج فهل مات
- انا من ام الفحم واعتز
- نقاش في رفض تطبيع دريد لحام
- bلا احاول اقناع احد
- خواطر وقصص قصيرة
- كتاب تورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج
- كتاب بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة دراسة نقدية
- قالوا علينا استرداد منظمة التحرير الفلسطينية
- قرارات السلم والحرب فلسطينيا
- كيف نفهم همروجة الضم
- البنك والأزمات الإقتصادية وكورونا
- العراق رؤيا بين مرحلتين
- بيان الإخوان المسلمين مناصرة لتركيا
- نقاش في البيان الصادر عن التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار ا ...
- موقفين من الهزيمة
- نواف مقاتل فلسطيني ورحل شهيدا
- تركيا ممثلة للناتو دون مواربة
- الصين تواجه نكبتها والكلاب تنبح


المزيد.....




- نصائح الخبراء للاستمتاع بفنجان القهوة دون المعاناة من الأرق ...
- مسؤولون أمريكيون: إسرائيل لن تستطيع القضاء على -حماس- وعليها ...
- المعارضة اليونانية تهاجم سلطات البلاد لإخفائها معلومات بشأن ...
- سيناتور روسي يشير إلى -ظاهرة جديدة- في الاحتجاجات الأمريكية ...
- الهند: اتهامات لرئيس الوزراء مودي باستهداف المسلمين في خطاب ...
- حماس تدين تصريحات بلينكن وترفض تحميلها مسؤولية تعطيل الاتفاق ...
- مصر.. تداول فيديو إطلاق نار خلال مشاجرة أمام مدرسة.. والداخل ...
- الصين ترفض اتهامات ألمانية بشأن تورطها في أنشطة تجسس
- مصر.. شاب عشريني يقتل والده بطريقة مروعة
- روسيا تعزز قدرات عربات -Typhoon- العسكرية


المزيد.....

- الديمقراطية الغربية من الداخل / دلير زنكنة
- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - إسرائيل تستعمر الإمارات