أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي مهدي الاعرجي - معركة الاسابيع الخمسة














المزيد.....

معركة الاسابيع الخمسة


علي مهدي الاعرجي
انسان

(Ali Mahdi Alaraaji)


الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 20:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قراءة في المشهد العام للصراع الاسرائيلي الفلسطيني بعد احداث 7 اوكتوبر

لعل البعض يستغرب لماذا خمسة اسابيع ليس رقم مقدس بل هي الفترة التي تحتاجها اسرائيل لكي ترد بقوة وتنتقل الى ميدانها السابق حرب المباغتة
لنبدأ بشيء من التحليل والتفصيل للأحداث بشكل علمي
1. تختلف هذه المرحلة عن سابقاتها بانها ضربات مستمرة حيوية تمتلك ديمومة من الطرفين اي انها ليست هجمات مباغته اعتادت عليها اسرائيل والمقاومة.
2. مراحل تطور الصراع العسكري يأتي في استنزاف خطير للجانبين وهنا اقصد محور المقاومة واسرائيل لان التحدي بين الطرفين يقف على مسألة وجود وسيطرة على المشهد العسكري والسياسي في المنطقة , اي بمجرد ان تنتهي اسرائيل الى حدود الرد الخجول سيبرز هناك قطب اخر يسمى المقاومة ويصبح له التأثير الفاعل في ادارة المرحلة السياسية، وبهذا سيكن هناك تهديد كبير على دول التطبيع بشكل اساسي والتي تجاور حدود محور المقاومة، ولن يكن هناك دولة قادرة على الدخول في المشهد العسكري حتى اسرائيل لن تتمكن من التوغل في قطاع غزة اكثر من 20 كم عمق لأسباب عديدة منها ,

1. يمتلك الخط المضاد الى اسرائيل خبرات عسكرية في قتال حرب الشوارع وبذلك سيكن هناك استنزاف لجيشها، نحن نتحدث عن جيش لا يملك محاور قتال حقيقي على الأرض.
2. ستعمد الفصائل الى استخدام اساليب قتال جديدة منها العبوات والطائرات المسيرة والانتحاريين بالإضافة الى ضرب اهداف حيوية تحول اسرائيل الى منطقة من القرون الوسطى ستكن المطارات ومحطات الغاز والكهرباء والمياه و مواقع الاتصالات ومحطات النقل الرئيسية تحت نيران الصواريخ بالتأكيد ان محور المقاومة يملك عدد أكبر من الصواريخ التي أطلقت يوم 7 اكتوبر. والقبة الحديدية غير قادرة على صد جميع الهجمات.
3. لن يكن هناك اي تهديد فعلي الى مفاعل ديمونا لأنها ستهدد المنطقة بالكامل اسوة في مفاعل تشرنوبل .
4. لن يكن هناك اي تحرك في مضيق هرمز خوف على المصالح الاستراتيجية الى امريكا وإيران وبالأخص حليفهم العراق الاستراتيجي حيث يعتبر الباحة الخلفية الى ايران و الشريك المريض لدى امريكا وبهذا سيعمد الى ايقاف تصدير النفط من دول الارتكاز في محور الخليج العربي وكذلك العراق وبهذا سيضعف الجانب الاقتصادي للمنطقة وسترتفع اسعار المحروقات وتزيد من حجم الازمة العالمية وهنا يتضرر الجميع. لذلك لن تقدم اي جهة على العمل العسكري ضد إيران وكذلك إيران لا ترغب في الدخول في اي عمل عسكري يهدد امنها القومي .
5. كل من يدعي ان اسرائيل كانت على علم بالهجوم من قبل القسام وأنها فتحت الباب من اجل الاستقرار الداخلي فهو على خطأ، لا توجد دولة تزعزع امنها واستقرارها القومي وتضرب مراكز قوتها العسكرية من اجل ان تقضي على الحركات السياسية في الداخل.
لذلك اقول ستكن الحرب طويلة الامد ولا يوجد توسع بري كبير في غزة وستنتهي بالوساطات وستلعب السعودية الدور الكبير في انهاء الازمة الحالية من خلال الوساطات بين إيران واسرائيل وسيكن السياسي العراقي لاعب في اعادة رسم السياسيات بين العراق والسعودية، لاسيما اسرائيل تهدف الى انضمام المملكة السعودية في مجموعة التطبيع. ولن يكن لمصر اي دور عسكري وسياسي في المرحلة الحالية والقادمة.

من هولندا / رئيس مركز الشرق للدراسات الاستراتيجية و المعلومات



#علي_مهدي_الاعرجي (هاشتاغ)       Ali_Mahdi_Alaraaji#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هستيريا سياسية ومفهوم الدولة
- أكره الله
- التحليل السياسي بين الرقص و التطبيل
- هستيريا الديمقراطية التوافقية
- تجارة التحليل السياسي وتلون الحديث الإعلامي
- تصدعات فكرية لمجتمعات ما بعد الحروب
- الله,انا ,الوهم,و الوجود
- الأنظمة السياسية تنتج معارضة شبيهتها
- ثرثرة سياسية
- غباء شعب
- مبادرة الشرق للانسداد السياسي في العراق
- كيف تصنع صنم مقدس
- التُّرَّهَةُ في الشك وافكار انسانية
- غويران الحسكة وحرير العراق اغرد خارج السرب
- ايران ما بعد سليماني والمد الافقي في العراق وشمال افريقيا
- التكوير و القيامة بين النص و العلم الجزء الثاني
- التكوير و القيامة بين النص و العلم الجزء الاول
- فكرة عن المشهد العراقي ولا يوجد عراق جديد
- خربشات, ديمقراطية العراق و الجهاز الهضمي مخرجات اجتماعية
- حديث عن المارثون الشعبي للتملق قبل الانتخابات


المزيد.....




- “العيال الفرحة مش سايعاهم” .. تردد قناة طيور الجنة الجديد بج ...
- الأوقاف الإسلامية في فلسطين: 219 مستوطنا اقتحموا المسجد الأق ...
- أول أيام -الفصح اليهودي-.. القدس ثكنة عسكرية ومستوطنون يقتحم ...
- رغم تملقها اللوبي اليهودي.. رئيسة جامعة كولومبيا مطالبة بالا ...
- مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى بأول أيام عيد الفصح اليهودي
- مصادر فلسطينية: مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى في أول أيام ع ...
- ماذا نعرف عن كتيبة نيتسح يهودا العسكرية الإسرائيلية المُهددة ...
- تهريب بالأكياس.. محاولات محمومة لذبح -قربان الفصح- اليهودي ب ...
- ماما جابت بيبي أجمل أغاني قناة طيور الجنة اضبطها الآن على تر ...
- اسلامي: المراكز النووية في البلاد محصنة امنيا مائة بالمائة


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي مهدي الاعرجي - معركة الاسابيع الخمسة