أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - قِيَّامَةُ أُكْتُوبَرَ ...














المزيد.....

قِيَّامَةُ أُكْتُوبَرَ ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7760 - 2023 / 10 / 10 - 15:47
المحور: الادب والفن
    


الثلاثاء 10أكتوبر 2023

الساعة 09 صباحا

قِيَامَةُ أُكْتُوبَرَ ...

بعدَ الخمسينَ جرحاً
وزلزالِ الصمتِ
رأيتُ "شِيرِينْ" تبتسمُ منْ جرحِهَا
وتقذفُ الأسلاكَ الشائكةَ
بحجارةِ الضوءِ
ثمَّ تمشِي بينَ الجثثِ توزعُ
حلوَى الشعرِ
فِي معسكرِ اليقينِ
أنّ فلسطينَ كانتْ ومَا زالتْ فلسطينُ
عشبةَ الخلودِ
علَى بوّابةِ الشمسِ ...

بعدَ الخمسينَ جرحاً
وزلزالِ الخوفِ
يرفعُ منْ أنقاضِ غزَّةَ شهيدٌ
أصابعَهُ :
سأستشهدُ للمرةِ الأخيرةِ
لكنْ بعدَ أنْ أكتبَ قصيدتِي
التِي لمْ أكتبْهَا
منذُ كنتُ رقماً منسياً
فِي خريطةِ الجراحِ القديمةِ ...

بعدَ الخمسينَ جرحاً
وزلزالِ الندمِ
مزّقتْ أصابعُهُمْ وثيقةَ التَّطبيعِ
وألقَتِ التاريخَ المزيفَ
فِي قمامةِ الذينَ يبكونَ الأرضَ الخضراءَ
مَازالتْ رحِمُهَا خضراءَ
تلدُ توائمَ الثورةِ
يُلقونَ بالحجارةِ فِي السماءِ والبحرِ
ويقولونَ للسماءِ :
كونِي شاهدةً علَى زلزالِ الأرضِ
فأنَا اليومَ نجمةٌ
لَا تخبُو فِي أعينِ الجبناءِ ...!

بعدَ الخمسينَ جرحاً
وزلزالِ اليقينِ
رفعتُ رأسِي مشقوقاً
منْ زيتونةِ القدسِ
وبرتقالِ يَافَا
يفيضُ البحرُ أصابعَ تكتبُ :
أنَا الفلسطينُ
أنَا الأرضُ تستحقُّ الحياةَ
إيَّاكَ أيُّهَا التاريخُ أنْ تنسَى...!


بعدَ الخمسينَ جرحاً
أنَا اليومُ
تلكَ القصيدةُ
تلكَ الأغنيةُ
التِي بدأَتْ ولنْ تنتهيَ
َّإلَّا لِتبدأَ...!

بعدَ الخمسينَ جرحاً
يستفيقُ أكتوبرُ علَى كذبةِ التاريخِ
أنَّ " يَهُودَا "يبعثُ الحياةَ
فِي الأرضِ الْيَبابِ
وأنَّ "المسيحَ" يلحسُ جراحَهُ
علَى حائطِ المبكَى
وأنَّ شهداءَنَا يضحكونَ
وهمْ يُنزلونَ السماءَ
مركبةً فضائيةً
علَى طائراتٍ شراعيةٍ
تسدُّ عينَ الشمسِ
يُرحِّلُونَ أرواحَهُمْ قبلَ أنْ يلتحقُوا
بمجرَّةِ الوطنِ هناكَ...!

يقولُ الشهيدُ للشهيدِ :
هناكَ وطنٌ ...!
وهنَا وطنٌ ...!
المهمُْ ألَّا يُصابَ الجرحُ بقُرْحةِ البكاءِ
هناكَ فلسطينُ...!
وهنَا فلسطينُ...!
الأهمُّ أنْ يكونَ لشجرةِ البكاءِ
جذورٌ
فِي حنجرةِ التاريخِ
دونَ زُومْبَوِيِّةٍ أوْ زهْمْرَةِ البطلِ
فِي أسطورةِ الرثاءِ ...



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في نص الشاعرة المغربية نبيلة الوزاني
- عُدْوَانٌ ثُلَاثِيٌّ ...
- ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِّ
- دُونَ ذَاكِرَةٍ...
- مَلْحَمَةُ الرِّيحِ...
- كَعْكَةُ الشِّعْرِ...
- دَمْعَةُ َصَرْصَارٍ ...
- أَنْتِ الَّتِي ...؟
- وَسْوَسَةٌ ...
- إِعْتِزَالٌ...
- إِعْتِزَالٌ ...
- الْمِقْلَاةُ...
- زَمَنُ الْفَرَاشَةِ...
- عَلَى الْكُرْسِيِّ جُثَّةٌ لِلْبَيْعِ...
- لِلشِّعْرِ بَحْرُهُ الْمَيِّتُ...
- لَيْلٌ دُونَ حِذَاءٍ...
- فَصْلٌ فِي التِّيهِ...
- فَصْلٌ فِي الْبُكَاءِ...
- لِلشِّعْرِ شَارِبٌ طَوِيلٌ...
- حِكَايَةٌ مَفْقُودَةٌ...


المزيد.....




- فيلم -شِقو-.. سيناريو تائه في ملحمة -أكشن-
- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...
- قصة علم النَّحو.. نشأته وأعلامه ومدارسه وتطوّره
- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - قِيَّامَةُ أُكْتُوبَرَ ...