أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِّ














المزيد.....

ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِّ


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 03:07
المحور: الادب والفن
    



إلى الذين قرؤوا النص وعلقوا أردعليهم بألم عميق جدا :
ياالله
ماذا أقول لكم أيها الواقفون في حضرة الموت ... ؟!
أصدقائي لساني عالق بين الأطلس الكبير والأطلس الصغير؛ وقلبي يحترق في بؤرة الزلزال...
ماذا أقول لكم سوى أنا الآن في حضرة الحزن صامتة، ولكني أشعر بكم فشكرا إن اختصرت الردود في هذه الكلمات...
الزمن توقف والشعر تعطل،
وهذه الكلمات ليست سوى ذبذبات نفس ماتزال تسأل :
هل فعلا عشت يافاطمة الزلزال ؟!
لا أصدق...

ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِ ...

يَا اللهْ يَااللهْ !
لَاأعرفُ كيفَ أخاطبُكَ... ؟
أمامِي طفلٌ يلهُو بدراجتِهِ
يبحثُ عنْ أطرافِهِ
تركَ ذراعَهُ إشارةً
ليتعرَّفَ عليهِ أبوهُ
كيْ يرجعَ إلَى حضنِ أمِّهِ...

يَااللهْ يَااللهْ !
لَا أعرفُ كيفَ أخاطبُكَ... ؟
أمامِي طفلةٌ تلهُو بطفولتِهَا
لَاتعرفُ
متَى تحوّلَتْ تنُّورتُهَا
خيمةً
يلجأُ إليهَا الجبلُ
عندمَا فقدَ عقلَهُ
وألقَى بكلِّ أطفالِ القرَى
فِي حفرةٍ
ثمَّ أيقظَ النارَ منْ سباتِهَا
ومضَى يرقصُ علَى رفاتِ
الطينِ...

يَا اللهْ يَا اللهْ !
لَا أعرفُ كيفَ أخاطبُكَ... ؟
أمامِي امرأةٌ تبحثُ عنْ رحِمِهَا
فِي الخرابِ
فِي الحجارةِضاعَتْ صرختُهَا
عصيَّةً علَى النسيانِ
وماتَتِ الأمومةُ
حينَ فقدتْ ثدييْهَا
ولمْ تعُدِ الرضاعةُ
حقلاً
لزراعةِ الأولادِ...

يَا اللهْ يَا اللهْ !
لَا أعرفُ كيفَ أخاطبُكَ... ؟
وقدْ كفَّنَ الطباشيرُ
جثثاً
شابتْ علَى كسورِ محبرةٍ
ولونَتْ شفاهَ سقفٍ
بقلمِ رصاصٍ
أعلنَ الحدادَ
أضربتِ الألوانُ عنْ حصةِ الفرحِ
ووقفَ الحزنُ حارساً
للأقسامِ...
بينمَا نامتِ الدفاترُ علَى الغيابِ
تنتظرُ سنةً دراسيةً
ترسمُهَا الأكفانُ
عالقةً
بينَ رقصةِ الطينِ والنارِ
عالقةً
فِي ذاكرةِ الزلزالِ...

يَااللهْ يَا اللهْ !
كمْ أفتقدُكَ
فِي زحمةِ الحجارةِ
فِي فورةِ الأخبارِ
فِي ألغامِ الخوفِ و الإنتظارِ...
لعلكَ تصنعُ لِي صفيحةً خاصةً
بالحياةِ
أيهَا الأيلولُ!
مَا أقساكَ مَا أقساكَ!
فأنَا فِي صُفرتِكَ
ملاكٌ
لايعرفُ موتاً
يهزُّ الأردافَ...
لَا يعرفُ أنَّ الطبيعةَ حربٌ
وأنَا لَا سلاحَ لِي
لمواجهةِ قناصٍ يصيبُ
أهدافَهُ
وأنَا أُذبَحُ علَى مرماهُ...
يَا اللهْ يَا اللهْ !



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دُونَ ذَاكِرَةٍ...
- مَلْحَمَةُ الرِّيحِ...
- كَعْكَةُ الشِّعْرِ...
- دَمْعَةُ َصَرْصَارٍ ...
- أَنْتِ الَّتِي ...؟
- وَسْوَسَةٌ ...
- إِعْتِزَالٌ...
- إِعْتِزَالٌ ...
- الْمِقْلَاةُ...
- زَمَنُ الْفَرَاشَةِ...
- عَلَى الْكُرْسِيِّ جُثَّةٌ لِلْبَيْعِ...
- لِلشِّعْرِ بَحْرُهُ الْمَيِّتُ...
- لَيْلٌ دُونَ حِذَاءٍ...
- فَصْلٌ فِي التِّيهِ...
- فَصْلٌ فِي الْبُكَاءِ...
- لِلشِّعْرِ شَارِبٌ طَوِيلٌ...
- حِكَايَةٌ مَفْقُودَةٌ...
- مَنْفَى الْمَاءِ...
- بُكَاءُ لَوْحَةٍ...
- حَلِيبُ الْحَرْبِ...


المزيد.....




- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِّ