أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عُدْوَانٌ ثُلَاثِيٌّ ...














المزيد.....

عُدْوَانٌ ثُلَاثِيٌّ ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 13:53
المحور: الادب والفن
    


الإثنين 09 أكتوبر 2023

عُدْوَانٌ ثُلَاثِيٌّ...

هَاأنتَ أيهَا الزلزالُ !
تطوِي الجبلَ
فِي جيبِكَ
وتمضِي لتغسلَ وجهَكَ
بماءِ "دَرْنَةَ"...
فتهرقَ الطَّسْتَ
وتُغرقَ المدينةَ فِي غضبٍ مُستعجلٍ ...
مِمَّنْ تنتقمُ وأنَا سلاحِي الوحيدُ
حبُّ هذَا البلدِ... ؟!

هَاأنتَ يا "دَنْيَالْ" !
تخرجُ منْ معطفِ المطرِ
ثائراً ضدَّ المدينةِ
تجففُ منهَا البشرَ
تلوحُ بمنديلِكَ
ثمَّ ترحلُ صوبَ الساحلِ
تقصمُ ظهرَ الوطنِ ...

هَاأنتَ يَا "دَنْيَالْ" !
تفقأُ عيونَ المدينةِ
برشاشٍ مائيٍّ
ثمَّ تفرشُ الأرضَ بجثثٍ
لمْ تودِّعِ الترابَ
ولمْ تتركْ وصيةً لطفلةٍ
لَا تعرفُ معنَى
أنْ يغضبَ الماءُ منهَا
فيزرعَ الشللَ والوجعَ
فِي مفاصلِهَا
لِيجعلَهَا تتَّكئُ علَى عكازةٍ
معطوبةٍ...

هَاأنتَ أيهَا المتوسطُ!
يخونُكَ الماءُ
ويمضِي متستراً كلصٍّ
فِي قميصِ "دَنْيَالْ"
يخطفُ كلَّ التعبِ
ثمَّ يقفُ علَى صدرِهِ
حاملاً رأسَ المدينةِ
مجنوناً
يقذفُ الجثثَ
منَ البرِّ بحراً
ومنَ البحرِ برّاً
ولَا حجرَ يوقفُهُ
سوَى أنهُ نامَ فِي حضنِ الجبلِ
يحلمُ
بليلةٍ دونَ مطرٍ...

هَاأنتَ أيهَا الوطنُ !
تقذفُنَا جميعاً دونَ تعبٍ
منْ حربٍ إلَى حربٍ إلَى حربٍ
والسلاحُ ضدَّ العدوِ صدئٌ ومتعبٌ
منَ الوطنِ...

هَاأنتَ أيهَا الزمنُ !
كمْ تحتاجُ منْ خيمةٍ
كيْ نصيرَ نحنُ المنفيِّينَ
فِي الوطنِ
نطلبُ تأشيرةً منَ الحجرِ إلَى الماءِ
ومنَ الماءِ إلَى الحجرِ
كيْ نملكَ هويةَ لاجئٍ
نسافرُ فِي اللَّا مكانِ
إلَّا الوطنْ...؟!

هَاأنتَ أيهَا التعبُ !
كمْ تحتاجُ
منْ مُتعبةٍ
و زلزلةٍ
و إعصارٍ
كيْ تنعيَ هذَا الزمنَ... ؟



#فاطمة_شاوتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذَاكِرَةُ الزَّلْزَلَةِّ
- دُونَ ذَاكِرَةٍ...
- مَلْحَمَةُ الرِّيحِ...
- كَعْكَةُ الشِّعْرِ...
- دَمْعَةُ َصَرْصَارٍ ...
- أَنْتِ الَّتِي ...؟
- وَسْوَسَةٌ ...
- إِعْتِزَالٌ...
- إِعْتِزَالٌ ...
- الْمِقْلَاةُ...
- زَمَنُ الْفَرَاشَةِ...
- عَلَى الْكُرْسِيِّ جُثَّةٌ لِلْبَيْعِ...
- لِلشِّعْرِ بَحْرُهُ الْمَيِّتُ...
- لَيْلٌ دُونَ حِذَاءٍ...
- فَصْلٌ فِي التِّيهِ...
- فَصْلٌ فِي الْبُكَاءِ...
- لِلشِّعْرِ شَارِبٌ طَوِيلٌ...
- حِكَايَةٌ مَفْقُودَةٌ...
- مَنْفَى الْمَاءِ...
- بُكَاءُ لَوْحَةٍ...


المزيد.....




- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - عُدْوَانٌ ثُلَاثِيٌّ ...